سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

طفلي فوضوي!!

تعاني الأمهات من مشكلة الفوضى في البيوت، والمشكلة أساسها هو الطفل الفوضوي، وقد أشارت دراسات إلى أن الأم الفوضوية تنجب أطفالاُ مثلها، ولذلك يجب أن تتحري نفسك جيداً قبل أن تبدأي في الشكوى، وإن لم يكن الأمر كذلك فعليك متابعة هذا اللقاء مع الأخصائية التربوية مها أبو ريادة والتي أشارت للآتي بخصوص الطفل الفوضوي.

كيف ينشأ الطفل الفوضوي؟

الأم هي الأساس
  • ينشأ الطفل الفوضوي في بيوت تسودها الفوضى من الأساس.
  • وينشأ في حال لم يتربى على التعاون والمشاركة.
  • وفي حال المبالغة في تدليل الطفل.
  • وفي حال كانت الأم من النوع الذي لا يهتم حين يلقى طفلها بالأشياء على الارض أو لايعيد ترتيب خزانته وأغراضه الشخصية.
  • وفي نفس الوقت ينشأ الطفل الفوضوي في حال كانت الأم من النوع الذي لا يفعل شيئأ سوى كيل السباب والشتائم للطفل على كل فوضى يحدثها الطفل، فيتعود الطفل على سبابها ولا يصلح شيئاً من نفسه.

نصائح للتعامل مع الطفل الفوضوي

لا تتجاهلي الأمر مرة وتعاقبيه مرة
  • يجب على الأم أن تحرص على أن يسود في بيتها حب التعاون والمشاركة في كل شيء.
  • ويجب ألا تعود طفلها على التواكل والكسل وعدم الشعور بالمسئولية.
  • شعور الطفل بمكانته في الأسرة يؤدي لشعوره بالمسئولية، وتزداد لديه الرغبة في الحفاظ على الممكتلكات الخاصة به وبالآخرين.
  • يجب أن يتعلم الطفل على الإنضباط الذي يحميه ويحافظ على سلامته، فبعض الفوشى قد تسبب الأذى له وللآخرين.
  • يتربى الطفل بالتعود فقولي له مثلاُ: سأعلق لك ثيابك هذه المرّة وساعدني في ذلك، وفي المرة القادمة سوف تفعل ذلك بنفسك.
  • استخدمي نظام المكافأة والثواب والعقاب في تعويد الطفل على النظام والترتيب.
  • دربي طفلك على التعاون في ترتيب طاولة الطعام أو تزيين البيت لكي يشعر بقيمة النظام والجمال من حوله.

أخطاء تقع فيها الأم تزيد من مشكلة الطفل الفوضوي

تتحمل الأم مسئولية خطأ تربيتها
  • قد تكون الأم من النوع الذي يعاقب، في حين أن الأب لا يفعل ويتجاهل فيحب الابن أمه، ويتجاهل الأم ولا يسمع كلامها، فيجب ألا تحدث الإزدواجية في التربية.
  • العقاب ليس مرة والتوقف عنه مرة لكي لا يقف الطفل حائراً بين السلوك السيء والجيد.
  • والمكافأة تكون لمرة واحدة لأن ذلك في النهاية واجبه، وهو الاهتمام بالنظام والترتيب.

 

مواضيع متعلقة

X