أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

علبة سجائر تسببت في مقتل شاب على يد شقيقه بـ 7 طعنات

تعبيرية

حدث خلاف حاد بين شقيقين على ثمن علبة سجائر حاول أحدهما أن يأخذها من سوبر ماركت خاص بوالدهما دون ثمن، فتحول الخلاف إلى صدام وانتهى بمقتل أحدهما على يد الآخر بـ 7 طعنات داخل منزل الأسرة في مدينة العياط بمحافظة الجيزة، وبحسب تحريات المباحث، أن والد الشابين حاول طمس معالم الجريمة لإفلات الجاني من العقاب، زاعمًا أن نجله قتل على يد مجهولين حتى لا يخسر نجله الآخر، قائلا أمام رجال المباحث: «يا باشا كفاية واحد مات، بلاش التاني يتعدم».


وبينت التحقيقات أن المتهم كان يعمل في سوبر ماركت خاص بوالده، وأن شقيقه حاول أن يأخذ علبة سجائر دون دفع ثمنها، واحتدم النقاش بينهما وتشاجرا فأمسك أحدهما بالسكين وسدد بها عدة طعنات في جسد الآخر، وأن المتهم دخل في مشاجرة مع شقيقه قبل الجريمة وعندما احتدم النقاش بينهما وقت وجودهما في المنزل بمفردهما، أسرع المتهم إلى المطبخ وأمسك سكينًا وانهال طعنًا في جسد أخيه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.


وفوجئ والد الشابين عقب عودته من عمله بالحادث، وبعدها أسرع المارة والجيران بإبلاغ الشرطة، فانتقلت قوة أمنية إلى مسرح الجريمة، وأخطرت النيابة التي قررت انتداب الطب الشرعي؛ لتشريح جثمان المجني عليه وبيان أسباب الوفاة رسميًا وموافاة النيابة العامة بتقرير الصفة التشريحية حتى يتسنى لها استكمال الإجراءات القانونية واستدعت النيابة أسرة المجني عليه لسماع أقوالها.


كانت أجهزة الأمن تلقت بلاغاً بمقتل أحد الأشخاص داخل مسكنه، وانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وبإجراء التحريات تبين أن المجني عليه يدعى «م. ض»، تعرض لاعتداء بسلاح أبيض على يد شقيقه «ي»، بسبب خلافات بينهما، حيث سدد له عدة طعنات أنهت حياته، وتحفظت الشرطة على السكين المستخدم في الجريمة وجرى تحريز السلاح المستخدم في الجريمة وأحالته النيابة إلى الأدلة الجنائية لفحصه.


واستمعت أجهزة الأمن لأقوال الجيران، الذين قالوا إنهم حضروا بعد الجريمة على صوت الأب بعدما اكتشف جريمة مقتل نجله، وعندما ذهبوا إليه شاهدوا المجني عليه غارقًا في دمائه في صالة المنزل، بينما كان شقيقه يجلس بجانبه وملابسه ملطخة بالدماء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X