لايف ستايل /سياحة وسفر

سياحة افتراضية في أستريا الكرواتية

سياحة افتراضية في أستريا الكرواتية

تقع أستريا في البحر الأدرياتيكي، وتحديدًا في الركن الشمالي الغربي الأقصى من كرواتيا، وهي مقاطعة تحضن مجموعة من المعالم التاريخية والطبيعة، وتقدّم الكثير من النشاطات لزائريها، من الجولة في مدنها القديمة التي تعود إلى القرون الوسطى، والسباحة في مياه البحر الأدرياتيكي.
أستريا مأهولة بالسكان، مع وجود أطلال وأدلة على سكن كل من الإليريين والرومان. في الواقع، سيمرّ السائح بأحد أكبر المدرجات الرومانية المتبقية في العالم في بولا، والأخيرة تمثّل إحدى أكثر المدن شهرة في المنطقة.


روفينج


تقع روفينج على قطعة أرض تمتد حتى البحر الأدرياتيكي؛ أنشأها الرومان، وهي مدينة من العصور الوسطى. هناك، لا تفوت فرصة زيارة صرح سانت أوفيميا الديني، الذي يتمتع ببناء من طراز الباروك من القرن الثامن عشر. ويلفت برج الجرس الضخم في البناء، الذي يقع في أعلى نقطة في المدينة.
في الساحة الرئيسة، سيجد الزائر قاعة المدينة القديمة وقوس بالبي والمرفأ حيث العديد من المطاعم والمقاهي. بُني القوس بحسب الطراز الباروك في النصف الأخير من القرن السابع عشر، وهو معروف بزخارفه المتقنة. يقف قوس بالبي، عند مدخل حي البندقية القديم، حيث الساحات الجذابة والشوارع شديدة الانحدار ومزيج من الأساليب المعمارية، والتي تشمل التأثيرات القوطية وعصر النهضة والباروك والكلاسيكية الجديدة. يمكن أيضًا القيام بجولة سيرًا على الأقدام بصحبة مرشد في روفينج لمشاهدة المدينة القديمة التي تعود إلى العصور الوسطى.
للزيارة الافتراضية، اضغط هنا 

تابعوا المزيد: أفضل 3 وجهات للسفر في نوفمبر


راباك


لقضاء بعض الوقت على الشاطئ، يمكن التوجه إلى بلدة راباك الصغيرة، التي كانت في يوم من الأيام قرية صيد صغيرة على خليج كفارنير، ولكنها نمت في السنوات الأخيرة لتصبح منتجعًا شهيرًا. تشتهر بشواطئها الحصوية وبحرها الأزرق الصافي. يعد شاطئ Girandella أحد أفضل الشواطئ هناك، حيث أن صفاء المياه خلفه مذهل. إنه مكان مثالي للسباحة أو تجربة الغطس أو الغوص لأن الأسماك وفيرة. يمكن أيضًا حجز رحلات القوارب في الخليج المحيط هناك. في المدينة نفسها، تتجلى أجواء العطلة السياحية، في حضور المتنزه. يمتد قطار كهربائي على طول الكورنيش ويربط بين العديد من المنتجعات ووسط المدينة.
للزيارة الافتراضية، اضغط هنا 


موتوفون


تربض موتوفون على قمة تل في وادي نهر ميرنا، وهي مدينة ذات مناظر خلابة قديمة مسورة تعود إلى القرن الرابع عشر، عندما بنى الفينيسيون مجموعتين من الجدران السميكة لتحصينها. اليوم، هي تشتهر باستضافة مهرجان سينمائي شهير كل صيف. في وسط المدينة، هناك مزيج من المباني القوطية والرومانية التي تشغلها استوديوهات الفنانين والمحلات والمطاعم والمقاهي. تقع موتوفون في قاعدة غابة موتوفون، التي تعد موطنًا للكمأ الشهير في استريا.
للزيارة الفتراضية، اضغط هنا 

تابعوا المزيد: أجمل 10 قرى في العالم

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X