أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أرادوا الانتقام من خلال مشهد تمثيلي لكنه باء بالفشل

تعبيرية

مشهد تمثيلي «أكشن» اتفق شاب وأسرته على تنفيذه في الشارع بمدينة أوسيم، ففي وضح النهار وبدون أي مقدمات أطلقت أعيرة نارية في الهواء، أسكتت ضوضاء الشارع، ليفاجأ المارة بـ5 أشخاص يخطفون شاباً، الجميع في ذهول وكأنهم أمام مشهد «أكشن» بأحد الأفلام، إلا أن أحد المتابعين للموقف قرر الإسراع نحو مركز الشرطة، للإبلاغ عن الواقعة، لكن نتيجة التحقيقات كشفت عن خدعة كبيرة.


أفادت تحريات المباحث أن المعركة مفتعلة، وأن أبطالها سواء الشاب المخطوف أو الخاطفين، جميعهم من عائلة واحدة، وأنهم اتفقوا على تمثيل مشهد الاختطاف في الشارع، وإطلاق الأعيرة النارية، بهدف اتهام 3 من أصدقاء الشاب «المختطف»، بينهم زوج مرشحة لمجلس النواب، للانتقام منهم وتشويه سمعتهم بسبب خلافات مالية، وتبين أيضاً أن من أبلغ شرطة أوسيم أحد أقاربهم على علم بالخطة.


وقررت النيابة العامة حبس المتهمين على ذمة التحقيقات بتهمة حيازة أسلحة نارية وافتعال واقعة غير حقيقية للانتقام من خصومهم، وبمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات اعترفوا تفصيلياً بارتكابهم الواقعة تم بإرشاد المتهمين ضبط بندقية آلية و5 طلقات من ذات العيار ومسدس صوت ودراجتين ناريتين استخدمهما المتهمون فى افتعال الواقعة، وقررت النيابة حبس المتهمين على ذمة التحقيقات بتهم حيازة أسلحة نارية والبلاغ الكاذب.


وأفادت تحريات المباحث، أن الأشخاص الثلاثة، الذين ألصقت بهم التهم من قبل المتهم الرئيسي وأقاربه، ثبت عدم علمهم بواقعة اختطافه، وتم تأكيد أن الواقعة مفبركة ومشهد الاختطاف تمثيلي من قبل المتهم وأقاربه.


وقالت مصادر أمنية إن مركز شرطة أوسيم، قد تلقى بلاغاً عن تعرض شاب للخطف على يد 5 أشخاص أثناء سيره بالشارع، وإطلاقهم أعيرة نارية في الهواء، وعقب مرور عدة ساعات على الواقعة، حضر الشاب إلى مركز الشرطة، وادعى أن الجناة أخلوا سبيله، ووجه اتهاماً لـ3 أشخاص بارتكاب الواقعة.


وأضافت المصادر أن تحريات المباحث كشفت كذب رواية الشاب، وتوصلت إلى اختلاقه الواقعة، للانتقام من الأشخاص الذين اتهمهم بخطفه، بسبب خلافات أسرية بينهم، ومحاولته تشويه سمعتهم، خاصة أن أحدهم زوج مرشحة لمجلس النواب، وتم القبض على الشاب ومعاونيه، وأحيل إلى النيابة العامة للتحقيق معهم في الحادث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X