فن ومشاهير /مشاهير العالم

إيفا ميندز تعتذر لابنتيها لأنها غير قادرة على اعتزال التمثيل

تختلف كل نجمة عن الأخرى بقدرة تقديمها على تضحيات طويلة أو قصيرة المدى،ومعظم الفنانات يعتزلن العمل والفن مؤقتاً لرعاية أطفالهن،بعضهن يفعلن ذلك لعامين وأخريات يفعلن ذلك لأكثر مدة ممكنة حتى يبلغ أطفالهن سناً آمناً يصلح لتركهن برعاية مربيات جيدات ومسؤولات،والممثلة الأمريكية ورائدة الأعمال والمصممة إيفا ميندز واحدة من هذا النوع من الفنانات والأمهات المخلصات لأطفالهن على حساب أعمالهن ومستقبلهن المهني.


إيفا ميندز عائدة للتمثيل

إيفا ميندز
إيفا ميندز


واليوم بعد أن كبرت طفلتاها ،أعلنت نجمة هوليوود الممثلة الأمريكية السمراء إيفا ميندز البالغة من العمر 46 عاماً أنها جاهزة للعودة إلى هوليوود بعد أن غابت لفترة بسبب الحجر الصحي ورعاية أسرتها المكونة من زوجها الممثل ريان جوسلنج وابنتيهما أزميرالدا 6 سنوات، وأمادا 4 سنوات، بمنزل العائلة في لوس أنجلوس، بدأت تشعر بأن طموحها قد عاد إليها.


عذراً أطفالي


وبحسب موقعي "بيبول" و"ذا سيدني مورنينغ هيرالد" ، أوضحت إيفا ميندز أنها تشعر بأن طموحها للتمثيل لم يخفت ولم يختف، لكنه تحول مؤقتاً نحو الأطفال، حيث كانت في استراحة إجبارية لرعاية ابنتيها الصغيرتين، مضيفة: "الآن عذراً أطفالي، أود العودة لهوليوود".
وبالرغم من الجهد الإضافي الذي بذلته إيفا برعاية عائلتها أثناء تفشي وباء كورونا إلا أنها مازالت على ما يبدو تحافظ على طاقتها الإيجابية،وتفكر بالعودة للعمل والتمثيل .


آخر فيلم لها قبل اعتزالها المؤقت

إيفا ميندز
إيفا ميندز


ورغم حرص الممثلة على خصوصيات أسرتها، إلا أنها تحدثت أخيراً عن حياتها العائلية، وتجربتها في الحجر الصحي، وعلاقتها مع زوجها وابنتيها، وشوقها للتمثيل مرة أخرى، بعد انقطاع دام 6 سنوات، حيث كان آخر فيلم مثلته،هو فيلم :" النهر المفقود"
Lost River عام 2014،ومنذ ذاك الوقت كرست حياتها لابنتيها الصغيرتين وعائلتها.


ترفض التخلي عن عملها


وأضافت إيفا ميندز أنها تحيي كل أم تكرس وقتها لأطفالها، وتتخلى عن عملها، ولكنها تشعر بأنها ليست من هؤلاء الأمهات خاصة بعد أن كبرت طفلتاها، وتفرغت لهما، وحان وقت تحقيق شغفها بالتمثيل، وعودة طموحها للنجومية والأضواء كالسابق.


حياتها الزوجية غير مملة مع ريان جوسلنج


وأشارت ميندز إلى أن حياتها الزوجية مع الممثل ريان جوسلنج ليست بها لحظة ملل أو رتابة، بل سعادة ومغامرة مع طفلتيهما.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X