أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بتنظيم من الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي ختام تحدي نيوم للذكاء الاصطناعي 2020

بتنظيم من الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا" تم اختتام فعاليات "تحدي نيوم"، وهو أحد مسارات القمة العالمية للذكاء الاصطناعي، والذي يهدف لإيجاد حلول رائدة ومبتكرة لمواجهة التحديات المستقبلية في مدينة نيوم بابتكارات طلاب وطالبات الجامعات السعودية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي.

 

يشار إلى أنّ عدد المشاركين في التحدي تجاوز حاجز الـ400 طالب وطالبة بمختلف المراحل الجامعية، من 39 جامعة حول المملكة، والذين ساهموا في تدعيم مدينة المستقبل "نيوم" بابتكارات تهدف لخلق بيئة مستدامة في 3 مجالات حيوية تمثل مسارات التحدي وهي: الطاقة، والترفيه، والنقل.

 

وقد توّج الفائزون عن المسارات الثلاثة في "تحدي نيوم" خلال حفل القمة العالمية للذكاء الاصطناعي بجوائز بقيمة تتجاوز 500 ألف ريال، بعد تحكيم المشاركات من قبل لجنة مكونة من 3 جهات: وزارة التعليم، والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا"، ونيوم.

 

يذكر أنه قد فاز في مسار الطاقة 3 مشاريع أولها "شمس" من طلاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ومشروع "كشف تسرب الزيت باستخدام الذكاء الاصطناعي" من طلاب بجامعة جدة، فيما تفوق طلبة جامعة حائل في مشروع "إدارة موارد الطاقة المتجددة باستخدام التنبؤ بالطقس".

 

أما في مسار الترفيه أبدع طلبة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في مشروع "رياضات الذكاء الاصطناعي"، وكذلك مشروع "الرحلة الجديدة" من طلاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وفاز أيضًا مشروع "روبوت الواقع البعيد" للطلاب المشاركين من جامعة الملك عبدالعزيز.

 

بينما أبدع الفائزون الثلاثة عن مسار النقل في خلق نظام سلس ومستدام للتنقل على أعلى المستويات، يساهم في تحقيق الريادة عبر ابتكار حلول متكاملة. حيث فاز مشروع "برق: نظام الدرونز الآلي لخدمات التوصيل المبني على خوارزمية لامركزية لتوزيع المهمات" المقدم من قبل طالبات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، كما شاركت طالبات من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن في مشروع "إدارة الأسطول الذكي"، ومشروع طلاب الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة "أتمتة نظام النقل العام (البنية التحتية)".

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X