بلس /أخبار

رصد عشّ دبابير عملاقة في أمريكا

عملت أطقم من وزراة الزراعة في ولاية واشنطن، على تدمير أول عش آسيوي كبير للدبابير عُثر عليه في الولايات المتحدة، بعد يوم من إعلان المسؤولين اكتشافه.
تم رصد «الدبابير القاتلة» لأول مرة في الولاية أواخر العام الماضي، ومنذ ذلك الحين كان علماء الحشرات في حالة تأهب للحشرات الضخمة، التي يمكن أن تدمر نحل العسل.

أول عش من نوعه

7128031-1653762411.jpg
أول عش


بعد أسابيع من الاصطياد والبحث، حدد علماء الحشرات في وزارة الزراعة بولاية واشنطن ما قالوا إنه أول عش من نوعه في الولايات المتحدة، في بلين، شمال سياتل بالقرب من الحدود الكندية؛ وفقاً لموقع news abc.
تم العثور على العش بعد أن تم القبض على أربعة دبابير حية هذا الأسبوع، في الفخاخ التي أقامتها وزارة الزراعة في المنطقة، قال مسؤولون إن علماء الحشرات تمكنوا من إرفاق أجهزة تعقب لاسلكية بثلاثة من الدبابير، وقادهم أحدهم إلى العش، الموجود في تجويف شجرة في ملكية خاصة، لاحظ الفريق عشرات الدبابير تدخل وتخرج من الشجرة.
قال خبير الحشرات في الوكالة سفين سبيتشيغر، خلال مؤتمر صحفي، إن الدبابير تعشش عادة في الأرض؛ لذا فإن اكتشاف العش على ارتفاع 8 أقدام في تجويف شجرة لم يكن متوقعاً.
قال المسؤولون إن مالك العقار أعطى الوكالة الإذن بالقضاء على العش، وإذا لزم الأمر، إزالة الشجرة، قال مسؤولون إن الوكالة لم تتمكن من القضاء على العش بسبب سوء الأحوال الجوية، وخططت للمحاولة مرة أخرى، في اليوم التالي أبلغت الوكالة أن الإزالة «تبدو ناجحة» وأن «العديد من العينات» تم تفريغها من العش.

قطع الشجرة 

7128026-664906946.jpg


ذكرت وكالة أسوشيتد برس، أنه سيتم قطع الشجرة لإزالة الدبابير حديثي الولادة ومعرفة ما إذا كانت أية ملكات قد غادرت العش.
كان Spichiger قد قال إنهم يتوقعون استخراج ما بين 100 إلى 200 من الدبابير من الشجرة بناءً على النتائج التي توصلت إليها الكاميرات الحرارية.
كان أول اكتشاف مؤكد لدبابير آسيوية عملاقة في الولايات المتحدة في مقاطعة واتكوم بواشنطن في ديسمبر من العام الماضي، أيضاً تم اكتشاف اثنين أيضاً في كولومبيا البريطانية، كندا، في الخريف الماضي.
منذ ذلك الحين، تم القبض على 20 من الدبابير في مقاطعة واتكوم؛ وفقاً لوزارة الزراعة بولاية واشنطن.
قال Spichiger إن هناك «احتمالاً جيداً جداً» لوجود أكثر من مجرد عش واحد في المنطقة؛ نظراً للأدلة التي لديهم حتى الآن، وتخطط الوكالة للإبقاء على الفخاخ حتى نهاية نوفمبر، وأضاف: «يجب أن يخبرنا ذلك بالمزيد».
تم نصب المئات من الفخاخ في جميع أنحاء واشنطن من قِبل موظفي وزارة الزراعة والعلماء، في محاولة للقضاء على الآفة.. مع انخفاض أعداد النحل بالفعل في الولايات المتحدة، فيما يُعرف باسم «اضطراب انهيار المستعمرات»، تشكل الدبابير تهديداً آخر للنظام البيئي.
تكون لدغة الدبابير أكثر إيلاماً من لدغة النحل أو الدبور العادي، وينصح الناس بتوخي الحذر بالقرب من الحشرات، وعدم محاولة إزالة الأعشاش أو القضاء عليها بأنفسهم.
موطنها دول آسيوية بما في ذلك الصين واليابان، من غير المعروف كيف وصلت الدبابير إلى شمال غرب المحيط الهادئ.

X