أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أم تتسبب في وفاة ابنتها بعد عام من إهمالها وتجاهل معاناتها

في واقعة تجسد مدى قسوة بعض الأمهات تجاه أبناءهم ، بل وتجردهم من الأمومة ، ومن مشاعر الإنسانية ، تجاهلت أم معاناة ابنتها وآلامها المستمرة طوال عام كامل ، ما أدى إلى وفاتها

وبحسب صحيفة " ميرور" البريطانية طلبت الفتاة الصغيرة ذات ال13 عاما مساعدة أمها شارون غولدي كثيرًا، دون جدوى ، حيث ظلت الام تتجاهل معاناة ابنتها ، وتتعامل معها بقسوة لمدة عام ، لينتهي الأمر بوفاة الفتاة

واعترفت غولدي ، 45 عامًا ، بالذنب لسوء المعاملة المتعمدة وإهمال ابنتها و من ثم وفاتها بعد إصابتها بالتهاب الصفاق بسبب قرحة في المعدة، إضافة إلى شد شعرها وعضها وبصقها عليها ومنعتها من الحصول على العلاج الطبي في الوقت المناسب.

تابعي المزيد: لقطات تحبس الأنفاس فيل عملاق يطارد سيارة محاولا دهسها

وقضت المحكمة بحبس الام ، لمدة ثلاث سنوات ونصف لأنها ذهبت إلى حانة محلية وتركت ابنتها تموت على الأريكة في شمال ولاية لاناركشاير، باسكتلندا.

وقال القاضي بيكيت للمحكمة العليا إنها جريمة تنطوي على قدر كبير من القسوة على مدى فترة طويلة، ولم يكن أمامه بديل سوى إرسال والدتها إلى السجن، لأنها تركت الفتاة تعاني من ألم شديد في المعدة دون علاج.

وأكد مجلس شمال لاناركشاير، الذي كان مسؤولًا عن الرعاية الاجتماعية لروبين،  أنه سيفحص نتائج المراجعة الخارجية المستقلة التي أمرت بها لجنة حماية الطفلة في محاولة لمنع المزيد من الأذى للأطفال الضعفاء الآخرين مثل روبين.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X