أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عصابة تقتل طفلاً بإلقائه حيًّا في ترعة

طفل
تعبيرية

جريمة بشعة تجسدت فيها كل معاني الألم، نفذها سائق توكتوك وعمه؛ بخطف طفل عمره 11 سنة من أمام منزل أسرته في كفر الشيخ؛ لمساومة أسرته على فدية، وعندما تأخروا في التجاوب معهما، أسرع المتهمان بإلقاء الطفل حياً في ترعة؛ حتى لقي مصرعه في مشهد مفزع.


كشفت أجهزة الأمن لغز اختفاء طالب بكفر الشيخ، في أثناء ذهابه لتلقي درس خصوصي، واستقبلت والدته اتصالاً من مجهول يطلب فدية مقابل إطلاق سراحه؛ إذ تبين من التحريات، التي أجريت تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد الوزير للقطاع، اختطاف الطفل بواسطة مسجل خطر، بالاشتراك مع سائق، ونقله لقرية بالدقهلية، وخوفاً من افتضاح أمرهما، قيداه وقاما بإلقائه حياً في الترعة، حتى لقي مصرعه.


وأفادت تحريات المباحث بأنه ورد بلاغ لمركز بيلا، بكفر الشيخ، من ربة منزل، مقيمة بدائرة المركز، بتغيب نجلها، طالب 11 عاماً، عقب خروجه من مسكنهم، لتلقي أحد الدروس الخصوصية، واستقبالها اتصالاً هاتفياً من مجهول، طلب خلاله مبلغاً مالياً كفدية؛ نظير إطلاق سراحه.


وتوصلت تحريات فريق البحث، المشكّل برئاسة قطاع الأمن العام، بمشاركة مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي، إلى تحديد مرتكبي الواقعة، سائق "توك توك" يدعى "م. ك"، 29 عاماً، وعمه يدعى "ك.ح"، 51 عاماً، ويقيمان بدائرة مركز نبروه، بالدقهلية.


وعقب تقنين الإجراءات، استُهدفا بمأمورية، برئاسة قطاع الأمن العام، وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن الدقهلية، أسفرت عن ضبط المتهم الأول، والتوك توك الخاص به.


وبمواجهة المتهم بالتحريات، أقر بارتكابه الواقعة، بمشاركة عمه الهارب، وأقر في أقواله بأنه تعرف على الطفل في مكان للصيد، ببحر "نشرت"، بالقرب من "الهويس"، وعلم منه أن والده ميسور الحال، نظراً لعمله بالسعودية منذ فترة طويلة، وبشرائه مؤخراً شقة بمصيف بلطيم بمبلغ 700 ألف جنيه، واتفق المتهمان على اختطافه؛ لطلب فديه من أبيه.


واعترف المتهم بأنه اتفق مع المجني عليه للتوجه للصيد في نفس المكان، واقتاده الاثنان عنوة داخل "توكتوك" خاص بالمتهم الأول، وتوجها إلى قرية "دقميرة"، بمركز طلخا في الدقهلية، بعيداً عن أعين المارة، واتصلا بوالدته؛ لطلب فدية نصف مليون جنيه.


وأضاف المتهم الأول أنه عقب الانتهاء من المكالمة مع والدة الطفل، قيداه من يديه وقدميه وفمه، وقاما بإلقائه في المصرف حياً؛ نظراً لمعرفته بهما، وخوفاً من افتضاح أمرهما، وبعد التأكد من مقتله، استكملا خطتهما لطلب الفدية، وغيرا معالم الـ"توكتوك"؛ حتى لا يتم التوصل إليهما، إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من كشف الجريمة.


وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 5091 إداري، مركز شرطة بيلا، وأمرت النيابة العامة بحبس المتهم الأول، وانتداب الطب الشرعي لتشريح جثة الطفل؛ لمعرفة سبب الوفاة وكيفية حدوثها، وملاحقة وضبط المتهم الثاني.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X