أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

صبغة شعر تنقل متعافية من كورونا إلى مستشفى في حالة حرجة

تعرضت امرأة لانتكاسة شديدة بعد جلسة صبغة لشعرها ، تم على اثرها نقلها الى المستشفى وهي في حالة حرجة

ونصحت خبيرة التجميل التي صبغت شعر السيدة ، مصففي الشعر وصالونات التجميل على ضرورة جراء اختبارات حساسية الجلد قبيل تطبيق صبغات الشعر لأي من العملاء

وشاركت خبيرة التجميل "شارلوت باركر" مؤخرًا تفاصيل هذه الواقعة عبر الإنترنت، موضحة أنها اضطرت لاستدعاء سيارة إسعاف في محاولة لإنقاذ المرأة التي أصيبت برد فعل تحسسي أثناء جلسة لصبغ الشعر؛ وتبين أن العميلة سبق أن أصيبت بفيروس كورونا المستجد وتطلبت حالتها دخولها أحد المستشفيات لكنها تعافت.

وأوضحت "باركر" أنها تتعامل مع هذه السيدة وتتولى صبغ شعرها منذ سنوات، ولم يسبق أن واجهت أي مشكلة من هذا القبيل، لكن هذه المرة اختلف الأمر حيث أنه بعد فترة قصيرة من وضع الصبغة على شعر السيدة المتعافية من كورونا، أصيبت بطفح جلدي وشعرت بإعياء، شديد وفقًا لصحيفة "The Sun" البريطانية.

تابعي المزيد: علي بابا الصينية تجني 74 مليار دولار من مبيعات يوم العزاب

وأشارت "باركر" إلى أن الطفح الجلدي انتشر ليصيب رقبة العميلة ووجهها وصدرها كما بدأت ترتجف، وهو ما اضطرها إلى الاتصال بالإسعاف، كما أزالت صبغة الشعر عنها بأسرع ما يمكنها.

وحذرت خبيرة التجميل من أن فيروس كورونا مثله كأي مرض آخر يؤثر على جهاز المناعة، وحثت على ضرورة إجراء اختبارات حساسية الجلد للعملاء قبل تطبيق الصبغات بأنواعها، وإعادة إجرائها

وكانت صالونات تجميل أخرى وجهت تحذيرات مماثلة في شهر أغسطس الماضي بعد تقارير عن إصابة متعافين من كورونا بحالات حساسية حادة تجاه الصبغات رغم عدم معاناتهم من أي مشكلة تجاهها في السابق.

وينصح بإجراء اختبار للحساسية قبل 48 ساعة من استخدام صبغات الشعر أو الحواجب لتجنب التعرض لردود الأفعال التحسسية تجاه أي من مكونات الصبغات .

مواضيع ممكن أن تعجبك

X