صحة ورشاقة /الطب البديل

فوائد أوميغا 3 للنساء لا غنى عنها على الإطلاق!


الأوميغا 3 نوع من الأحماض الدهنية الأساسية التي يحتاجها الجسم لإتمام العديد من عملياته الحيوية ومكافحة الالتهابات، ولا يمكن له أن يصنّعها بنفسه. ومع تطوّر العلم، بدأ إنتاج المكمّلات الغذائية التي قد تساعد العديد من الأشخاص على سدّ النقص في العناصر المهمّة، ومن أشهر هذه المكملات يأتي أوميغا 3، والمعروف بحبوب زيت السمك.
قد تلائم هذه المكمّلات العديد من الأشخاص، ففي حالة عدم القدرة على تناول مصادرها بالكميات المطلوبة، كما لدى المصابين بحساسية السمك، قد تكون المكمّلات الغذائية خياراً مثالياً.
تعرّفي على فوائد أوميغا 3 للنساء مع اختصاصية التغذية ميرنا الفتى، في الموضوع الآتي:

اختصاصية التغذية ميرنا الفتى
اختصاصية التغذية ميرنا الفتى

 

 


أوميغا 3 : علاج للعديد من الأمراض

 


تقول اختصاصية التغذية ميرنا الفتى بداية إنّ "أوميغا 3 يعمل على علاج العديد من الأمراض، كون الدهون غير المشبّعة تساهم في تعزيز الوظيفة العامة للجسم.
يساعد حمض أوميغا 3 على تعزيز تدفّق الدم بشكل أفضل، فيمنع تلف الشعر وظهور القشرة فيه، كما يساعد على إنتاج زيت فروة الرأس الأساسي الذي يعمل على تغطية وتغذية خيوط الشعر طبيعياً، ما يمنحه القوة واللمعان.
وللأوميغا 3 دور صحي مهمٌ في الحفاظ على انتظام ضربات القلب، وخفض ضغط الدم في الجسم، وخفض مستويات الدهون في الدم، وتباطؤ معدّل انسداد الشرايين.
ويعتبر الأوميغا 3 مهماً جداً للنساء، للأسباب الآتية:
- التخفيف من آلام الدورة الشهرية.
- تقليل نسب الولادة المبكرة لدى الحامل.
- تخفيف التهاب المفاصل الروماتويدي.
- المساهمة في خفض الوزن، والتخفيف من الشعور بالجوع".



مصادر أوميغا 3 الطبيعية

سمك السلمون من أبرز مصادر الأوميغا3
سمك السلمون من أبرز مصادر الأوميغا3 


وتعدد الاختصاصية ميرنا بعض المصادر الطبيعية لأحماض أوميغا 3، وأبرزها: الأسماك الزيتية التي تعتبر المصدر الرئيسي للأحماض الدهنية، مثل الرنجة، الماكريل، السردين، وسمك السلمون.
كذلك بذور الكتان، زيت بذور الكتان (الكانولا)، بذور اللفت، زيت بذور اللفت، زيت الزيتون، والخضراوات الورقية "الخضراء الداكنة"؛ مثل السبانخ والجرجير والسلق، بالإضافة إلى فول الصويا والتوفو، من دون إغفال المكسرات، خصوصاً الجوز والفول السوداني واللوز.

 

تابعي المزيد: فوائد الفول الأخضر للمرأة لا تخطر على بال!



فوائد أوميغا 3 للصحة الجلدية


وتضيف الاختصاصية ميرنا الفتى قائلة: "إنّ أهم ما يميّز أوميغا 3 احتواؤه على مضادات الأكسدة، والتي تقلل من الالتهابات في الجسم والآلام المصاحبة لها، ولذلك يعمل على التقليل من آلام الدورة الشهرية، والتقليل من انتفاخ البطن والالتهابات وآلام المفاصل، ويساعد على الحدّ من الإصابة بها.
يعمل الأوميغا 3 على التقليل من الإصابة بالأمراض القلبية، والمساعدة على انتظام ضربات القلب، وعدم الإصابة بالضغط المرتفع، ومرض السكري.
وبالنسبة للصحة الجلدية، فالأوميغا 3 يعمل كمرطب طبيعي للبشرة، ويقلل من الإصابة بجفافها وتقشرها، بالإضافة إلى أنه يحميها من الإصابة بالحساسية، ويقلل إصاباتها من الالتهابات الناتجة عن حروق الشمس وإصابتها بالأمراض الجلدية.
والأوميغا 3 يقلّل من ظهور علامات الشيخوخة مثل التجاعيد والجفاف؛ لأنه يعمل كمرطب دائم للبشرة، ويساهم في عدم ظهور حب الشباب، وفي التقليل من الالتهابات المصاحبة لها في حال ظهورها".

 

تابعي المزيد: علاج التهاب المفاصل بالأعشاب



فوائد أوميغا 3 للمبايض


وتتابع الاختصاصية ميرنا الفتى: "الأوميغا 3 مهمٌ للمبايض، وفي زيادة فرص الحمل، سواء طبيعياً أو مجهرياً، فمن خلال تناول أوميغا 3؛ زادت الفرص لدى النساء الراغبات في الحمل بالطريقة المجهرية، على أن يتم أخذ كميات متوازنة منه؛ للحصول على جميع فوائده للمبايض عند البدء في الاستعداد للحمل.


ومن فوائد الأوميغا 3 للمبايض أنه يمنع حدوث التهابات فيها تؤدي إلى إحداث خلل في عمل الهرمونات وتؤثر بشكل كبير على خصوبة المرأة. والأوميغا 3 يساعد على إيجاد توازن داخلي للهرمونات؛ إذ عند تناول أطعمة معالجة يمكن أن يحدث خلل في الهرمونات، في حين أنّ تناول أطعمة تحتوي على أوميغا 3 تتصدى لجميع أنواع الالتهابات في الجسم.
وتتضمّن فوائد أوميغا 3 للمبايض أيضاً الدعم القوي لهرمون الإستروجين، الذي يلعب أدواراً كثيرة ومهمة، شرط الانتباه إلى الكمية المتناولة؛ لتجنّب حدوث خلل ما داخل الجسم أو أمراض سرطانية.

ويخفّض أوميغا 3 نسب التستوستيرون التي تعمل على تكون تكيسات على المبايض لدى النساء، وتحدث اضطرابات في الدورة الشهرية. علماً بأنّ التستوستيرون هو هرمون ذكوري، ولكن يوجد بنسب متوازنة عند النساء، فيما الزيادة الحادّة في نسبته تُحدث بعض الخلل في المبايض، وتؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات. إنما، وعند تناول جرعات مناسبة من أوميغا 3، يبدأ التحسن التدريجي، وتبدأ الدورة الشهرية في الانتظام، ويبدأ هرمون التستوستيرون في الانخفاض، على أن يتم تناول جرعة الأوميغا 3 خلال الأيام الأخيرة من الدورة الشهرية".

 

تابعي المزيد: لا تشربي الكثير الماء قبل النوم مباشرة!

شاهدي أيضاً:

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X