صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

أغذية الطاقة الشتوية

أغذية الطاقة الشتوية

يزداد الشعور بالجوع، خلال الشتاء، ما يدفع إلى تناول الأغذية التي تمدّ بالطاقة، وتزوّد بالدفء. وفي هذا الإطار، يطلع "سيدتي. نت" من اختصاصيّة التغذية سكينة القاضي على أطعمة تزوّد الجسم بالطاقة، وتحمي من نزلات البرد المتكرّرة في موسم البرد.


• شوربة العدس

تعدّ شوربة العدس من أساسيّات مائدة الشتاء، فهي غنيّة بالفيتامينات والمعادن، بخاصّة الحديد النباتي، بالإضافة إلى البروتينات النباتيّة، ومع إضافة الأرز (أو البرغل إليها)، يصبح هذا الخليط مُدعّمًا بالأحماض الأمينيّة اللازمة. ويمكن تعزيز فوائد شوربة العدس، عند إضافة الخضروات (الجزر والبصل والثوم والفلفل) والبهارات (الزنجبيل وغيره) إليها، ما يزيد من غناها بمضادات الأكسدة. لتحصيل الحديد النباتي، يُستحسن إضافة عصير اللليمون (الفيتامين "ج") إليها. إشارة إلى أنّ كلّ كوب من شوربة العدس يحتوي على حوالى 140 سعرة حراريّة.

تابعوا المزيد: وصفات الرجيم للكرش


• الشمندر

يعدّ الشمندر من الخضروات المُفضّلة في الشتاء، لأنّه يحتوي على سعرات حراريّة ضئيلة، ففي كوب من فرم الشمندر نحو ستّين سعرة حراريّة. ويزخر الشمندر بالألياف الغذائيّة، التي تلبّي نحو 9% من حاجات البالغ اليوميّة. ويُمثّل الشمندر خيارًا مناسبًا لأوائك الذين يسعون إلى خسارة أوزانهم، وبالتالي يمكن تناوله، بصورة يوميّة، بدون أي شعور بالذنب.


• البطاطس الحلوة

تُعزّز البطاطس الحلوة النشاط، وتمنح جسم متناولها الطاقة اللازمة، دونما الارتفاع السريع في مستوى السكّر في الدم، لمحتواها من النشويّات الصحيّة. ولكنّها، بالمقابل، وعلى غرار النشويات الأخرى كثيرة السعرات الحراريّة، ففي كلّ حبّة متوسّطة منها من 100 سعرة حراريّة إلى 170 منها، لذا يجب تناولها باعتدال.


• المأكولات الزاخرة بالفيتامين "د"

تقلّ في فصل الشتاء نسبة تعرّض الفرد إلى أشعّة الشمس، ما قد يخفّف من نسبة الفيتامين "د" الواردة إلى الجسم، الأمر الذي يستوجب التركيز في النظام الغذائي على المأكولات التي تحتوي على الفيتامين المذكور، كالسمك، وتحديدًا التونا والسلمون، بالإضافة إلى المكسّرات النيئة وصفار البيض وبعض الخضروات، كالبروكولي والسبانخ.


• الشوكولاتة الداكنة:

تمدّ الشوكولاتة الداكنة (70 إلى 85% من الكاكاو) الجسم بالطاقة، وتقدّم عددًا لا يستهان به من مضادات الأكسدة، بيد أنّها غنيّة بالدهون، ما يعني أن الإكثار في تناولها قد يقود إلى زيادة في الوزن. علمًا أنّ في سبعة غرامات من الشوكولاتة الداكنة نحو 45 سعرة حراريّة، لذا يجب التنبّه إلى الكمّ المستهلك منها.


• الحليب بالقرفة

يزوّد مشروب الحليب بالقرفة شاربه بالطاقة خلال الشتاء، وهو محدود السعرات الحراريّة، ويحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم ومُضادات الأكسدة، كما يحارب الأرق، لدوره في تحقيق الاسترخاء، فضلًا عن التخفيف من نزلات البرد، وفوائد أخرى على صعيد الجهاز المناعي. إشارة إلى أنّ كوبًا من الحليب (خالي الدسم) مع القرفة (بدون سكّر) يحتوي على مئة سعرة حراريّة.


• المشروبات الساخنة

تُشعر المشروبات الساخنة التي تتخذ هيئة شاي الأعشاب شاربها بالدفء، وهي قليلة السعرات الحراريّة (نحو 5 منها)، عند عدم إضافة السكّر إليها، وتعجّ بمضادات الأكسدة، التي تقي من عدد من المشكلات الصحيّة.

تابعوا المزيد: أسباب ثبات الوزن أثناء الرجيم

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X