فن ومشاهير /أخبار المشاهير

كيف علقت راندا والدة جميلة عوض على دور ابنتها عن مرضى البهاق؟

جميلة عوض

حَلّت كل من النجمة الشابة جميلة عوض ووالدتها الفنانة المعتزلة راندا عوض ضيفتين على الإعلامية منى الشاذلي، في حلقة أمس الخميس، من برنامج «معكم» الذي يعرض على قناة cbc، حيث تحدثت كل منهما عن علاقتهما القوية ببعضهما، كما تحدّثت جميلة عن أحدث أعمالها ومشاركتها في مسلسل «إلا أنا» بحكاية «لازم أعيش».

من جانبها، أكدت جميلة عوض أنّها بدأت التمثيل في سن متأخرة مقارنة بوالدتها، حيث شاركت في مسلسل "تحت السيطرة" في آخر سنة دراسية لها بالجامعة.

وقالت، خلال حوارها مع الإعلامية منى الشاذلي، إنّها نشأت في بيئة فنية، لدرجة أنّها ظنت أنّ الطبيعي هو أن يمثل الأطفال، قائلة: "كنت أشعر بالضيق حين أشاهد أفلام فيروز مع أنور وجدي، واسأل والدي عن عمرها، فيخبرني بأنها في عامها السادس، في حين أن عمري ست سنوات ولم أقم بالتمثيل بعد".

 

7 ساعات لوضع ماكياج مريضة البهاق وإزالته كادت تتسبب في العمى

جميلة عوض
جميلة عوض

وعن دورها في  حكاية "لازم أعيش"، أوضحت جميلة عوض أنّها حملت رسالة عن ضرورة تقبل اختلافات الأشخاص الآخرين، خاصة أن هناك عدداً من المتنمرين الذين يسخرون من أيّ اختلاف، حتى لو كان أمراً إيجابياً في أحد الأشخاص، مثل وصف الأذكياء بالخبث، والطيبين بالسذاجة. وتابعت: "المتنمرون أصبحوا أكثر قسوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى إنّهم أصبحوا يظهرون تصرفات عكس شخصياتهم الحقيقية، وأحرص على تصفح الحسابات الشخصية لهؤلاء الأشخاص، وكثيرا ما أجدهم يستخدمون عبارات دينية لا تتفق مع تصرفاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

وكشفت أنّها كانت تستغرق في عمل الماكياج الخاص بالفتاة المصابة بمرض البهاق ما يقرب من 7 ساعات، حيث كان تصوير الحلقات مرهقاً للغاية، إضافة إلى أنّ هذا الماكياج كانت تتم إزالته بواسطة الكحول فقط، وهو ما كان سيتسبب في إصابة عينيها بالعمى في إحدى المرات.

كما لفتت جميلة إلى أنّ من أكثر الأشياء التي تسبّبت في أزمة والدتها، هو أنّها كانت تحكي بعض أسرارها لأحد الصحافيين على اعتبارهم أصدقائها، لكنّها تكتشف في اليوم التالي أنّ أسرارها أصبحت «مانشيت» للجرائد، وهو ما تسبّب في تفاقم أزمتها النفسية، وقرّرت بعدها الابتعاد عن التمثيل حتى لا تتعرّض لضغوط أخرى.

وذكرت أنّ والدتها تؤمن بالأبراج بشدة، لدرجة أنها قد تربطها بانقطاع خدمة الإنترنت، قائلة: "لو سألتها ليه النت ضعيف ترد إنه طبيعي عشان عطارد متعامد"، واصفة حياتهما كأسرة في المنزل بالـ"سيت كوم"، إذا ما تمّ تصوير أحداث حياتهم الأسرية.

 

راندا عوض تكشف رأيها بابنتها جميلة عوض في مسلسل «إلا أنا»

جميلة عوض ووالدتها الفنانة راندا عوض
جميلة عوض ووالدتها الفنانة راندا عوض

راندا عوض التي حرصت على الابتعاد عن وسائل الإعلام طوال الفترة الماضية، قَرّرت الظهور في هذه الحلقة والكشف عن أسرار وأسباب تركها التمثيل لفترة طويلة، كما كشفت عن رأيها في الدور الذي لعبته ابنتها جميلة في المسلسل، حيث قالت عنها: «المسلسل مؤثر جداً وفي مشهد كل ماشوفه بعيط ولما شفت التيزر جالي اكتئاب وفضلت متأثرة وكنت فخورة بيها جداً...ربنا بيحبني وبيطبطب عليا بجميلة».

 

راندا عوض: تركت لبنان في طفولتي بسبب الحرب الأهلية

جميلة عوض
جميلة عوض

وقالت الفنانة راندا عوض، خلال حوارها مع الإعلامية منى الشاذلي، إنّها تركت بلدها لبنان في فترة الطفولة أثناء الحرب الأهلية، وانتقلت مع عائلتها للإقامة في مصر، مشيرة إلى أنّها بدأت التمثيل في السنة الدراسية الأولى بمعهد الفنون المسرحية، حيث شاركت في مسرحية "ريا وسكينة" بديلة لإحدى الممثلات، وخاضت فترة من البروفات والتدريبات بمفردها، متابعة: "ثم وجدت نفسي مضطرة للصعود إلى المسرح للمرة الأولى، وشعرت برهبة كبيرة".

وكشفت أنها أصيبت بالاكتئاب لمدة يومين بعد مشاهدتها إعلان مسلسل "إلا أنا" وحكاية "لازم أعيش" التي قدمتها جميلة، ولكنه تحول لشعور بالفخر بابنتها وأدائها وبفكرة المسلسل ككل، لافتة إلى أنها تجنبت مشاهدة بعض المشاهد المؤثرة.

 

جميلة كانت طفلة مُتعبة

جميلة عوض
جميلة عوض

وتابعت راندا عوض تصريحاتها أنّ "جميلة (ابنتها) كانت طفلة متعبة فيما يتعلق بتناول الطعام، وكنت أضطر إلى أن أضع الشوربة في الحُقن لكي تشربها أثناء نومها"، مُعَلِّقة على عدم قلقها من فيروس كورونا، وقالت عن  فترة الحجر المنزلي الناتج عن فيروس كورونا: "كانت لذيذة جداً".

 

تفاصيل إصابة راندا عوض بالاكتئاب

 

أمّا عن سبب ابتعاد راندا عوض عن التمثيل، فكشفت أنّها تعرضت لحالة نفسية سيئة في إحدى فترات حياتها، وأصيبت بالاكتئاب وباتت لا تريد أيّ انفعالات زائدة بسبب التمثيل وأداء الأدوار، فقرّرت ألّا تُشارِك في أيّ عمل فني، حيث كشفت جميلة ابنتها عن تفاصيل تلك الفترة قائلة: «كان عندها حالة رفض للسيناريوهات وبتقعد تعيط ومش عايزة تحس بضغط إن بييجي لها سيناريوهات ولازم تاخد قرار... كانت عايزة تبقى حرة».

الجدير بالذكر أن آخر أعمال راندا عوض هو مسلسل «كلبش 2» الذي عُرِضَ في رمضان 2018، وشارك في بطولته كل من أمير كرارة وهيثم أحمد زكي وهالة فاخر وروجينا وأحمد صلاح حسني ومحمود البزاوي وسليمان عيد وأشرف زكي وآخرين. بينما أحدث أعمال جميلة عوض كانت حكاية «لازم أعيش» في مسلسل «إلا أنا» التي شارك في بطولتها كل من نجلاء بدر وأحمد خالد صالح وخالد أنور والعمل إخراج مريم أحمدي وسيناريو نجلاء الحديني.

في سياق متصل، تعاقدت الفنانة جميلة عوض على بطولة فيلم «عروستي»، الذي يجري التحضير له خلال الفترة الحالية. ويدور الفيلم في قالب رومانسي لايت كوميدي، حيث من المقرر تصويره خلال الفترة المقبلة، ويشارك في بطولته مع جميلة عوض، كل من أحمد حاتم وصابرين ومروان يونس، ومن تأليف مصطفى البربري وإخراج محمد بكير.

المزيد من أخبار المشاهير

X