أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

معلمة إماراتية تستعيد القدرة على السير بعد حادث أصابها بشلل لمدة عام

معلمة إماراتية تستعيد القدرة على السير بعد حادث أصابها بشلل لمدة عام

استعادت معلمة مواطنة القدرة على الحركة، بعد تعرضها لكسر في فقرات الظهر، إثر إصابتها في حادث مروري بليغ، وظلت قعيدة وتتحرك على مقعد متحرك لمدة قاربت على العام.

وخضعت المواطنة بثينة خاطر لعمليات جراحية بعد الحادث، ثم خضعت لبرنامج إعادة تأهيل مكثف في مستشفى التأهيل التخصصي في أبوظبي.

وقالت خاطر أنها خضعت لتدريب مكثف على مدار ثلاثة أشهر، لمدة 4 ساعات يومياً لتتمكن من السير مرة أخرى.

وتعمل بثينة معلمة منذ 23 عاماً، وهي أم لأربعة أطفال، إلا أنها في يوم المعلم في أكتوبر من العام الماضي، تعرضت لحادث سير على طريق عجمان الشارقة، نقلت على إثره إلى مستشفى خليفة في عجمان، ليتبين وجود كسر في فقرات الظهر، وكدمات على النخاع الشوكي، الأمر الذي استعدى إجراء عملية جراحية.

وتابعت: تم التواصل مع "مستشفى التأهيل التخصصي" في إمارة أبوظبي، حيث وجدت كادر طبي عالي المستوى، فضلاً عن أحدث وسائل التكنولوجيا على مستوى العالم، الأمر الذي مكنني من السير مرة أخرى.

وقال الدكتور مشعل القاسمي طبيب استشاري والرئيس التنفيذي لـ "كابيتال هيلث" إن المصابة خضعت لعمليات جراحية ثم لجلسات تأهيل في مستشفى التأهيل التخصصي الذي قدم لها التأهيل والرعاية اللازمة، ما وفر لها فرص التعافي.

وقال إن المستشفى يعد الأول في الدولة الذي يقدم خدمات إعادة التاهيل والرعاية طويلة المدى عن طريق القسم الداخلي إلى جانب العيادات الخارجية.

وذكر أنّ المستشفى ساهم خلال الربع الأخير من 2019 حتى نهاية 2020 فى تعافي ما يقرب من 200 مصاب ومساعدتهم في الاعتماد على أنفسهم في الحركة.

وأفاد مشعل القاسمي إلى المستشفى التأهيل يتعاون مع "معهد شيرلي ريان ابيلتي لاب"، الذي يعتبر المستشفى الأول فى الولايات المتحدة الأمريكية لإعادة التأهيل والعلاج الفيزيائي على مدى ربع قرن، للتعامل مع الحالات المصابة في الإمارات.

وذكر أن المستشفى يقدم نموذج متميز وعلى مستوى عالمي من خدمات وبرامج التأهيل، بما يضمن حصول المرضى والمصابين في الدولة الإمارات على رعاية متكاملة وفق أفضل المعايير العالمية، دون الحاجة إلى السفر خارج الدولة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X