بلس /حياتنا

كيف تتقن لغة جديدة بسرعة؟

مهما كان السبب وراء تعلم لغة جديدة؛ يمكنك أن توافق على أنه سيكون من الأفضل تعلمها بسرعة....ومع ذلك، فإن فكرة تعلم لغة ما، خاصة عندما تتعلمها من الصفر، لا تبدو سريعة؛ فسيتعين عليك تعلم قواعد جديدة، وحفظ المفردات، وممارسة التحدث ...إلخ...لكن تعلم لغة جديدة لا يحتاج إلى أن يكون عملية بطيئة أو مملة. على الرغم من أنه لا يوجد شيء يمكن أن يحل محل العمل الجاد والجهد الذي يتطلبه الأمر، إلا أنه يمكنك بالتأكيد تعلم لغة أجنبية جديدة بسرعة إذا اتبعت الإستراتيجية الصحيحة وكرست نفسك للعملية...وبحسب الدكتورة ابتهاج طلبة الخبيرة التربوية بكلية رياض الأطفال، عليك أن تتبع هذه الخطوات السبع، وستكون في طريقك لإتقان تلك اللغة الجديدة بشكل أسرع

خطوات تعلم لغة جديدة..وبسرعة
 حدد أهداف تعلم اللغة

حدد أهدافك من تعلم اللغة


تتمثل الخطوة الأولى لتعلم لغة جديدة بسرعة في تحديد أهداف لما تريد تحقيقه. عندما تفكر في الأمر، يكون هذا منطقياً جداً. إذا لم تحدد أهدافاً؛ كيف تمكنك معرفة ما تريد تحقيقه وقياس ما إذا كنت قد حققت ذلك؟!
عندما تواجه فكرة تعلم لغة جديدة، يشعر معظمنا بالإرهاق. هناك الكثير من الكلمات التي يجب تعلمها والعديد من الطرق المختلفة للدراسة. إن تحديد الأهداف يضيق نطاق تركيزك بحيث يمكنك التوقف عن القلق بشأن التفاصيل والبدء في العمل.
تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين وضعوا النوع الصحيح من الأهداف هم أكثر عرضة لتحقيق النجاح.
ركز على نتائج محددة وملموسة. حدد أهدافاً مفصلة، وركز على ما تخطط لتعلمه بدلاً من مقدار الوقت الذي تخطط للدراسة فيه. قد يكون أحد الأمثلة على الهدف الجيد، «هذا الأسبوع سوف أتعلم 30 كلمة من المفردات الإسبانية المتعلقة بالتسوق».
ضع أهدافاً قصيرة المدى:
من الجيد أن يكون لديك هدف نهائي —الشيء الذي تأمل في النهاية تحقيقه. لكن الأهداف طويلة المدى مرهقة للغاية لتحفيزك على أساس يومي. قسّم هدفك النهائي إلى أجزاء أصغر، وحدد أهدافاً أصغر لكل أسبوع أو شهر.
اكتب أهدافك: تدوين الأهداف يساعدك على الالتزام بها. ضع أهدافك في مكان بارز.


 تعلم الكلمات «الصحيحة»

تعلم الكلمات الأهم


تتكون اللغات من عدد صادم من الكلمات. اللغة الإنجليزية، على سبيل المثال، تحتوي على ما بين 600000 ومليون كلمة.
لحسن الحظ، لا تحتاج إلى تعلم كل هذه الكلمات العديدة لتتقن اللغة. ضع في اعتبارك هذا: أفضل 100 كلمة تشكل نحو 50 بالمائة من نصوص اللغة الإنجليزية، وأهم 1000 كلمة تشكل نحو 90 بالمائة!
من خلال التركيز على تعلم الكلمات الأهم، يمكنك التخلص من الوقت الضائع وزيادة كمية المعلومات التي تفهمها بسرعة كبيرة.
 دراسة ذكية
عندما تتعلم كلماتك، ستتعلم بشكل أسرع باستخدام أفضل تقنيات الدراسة. على سبيل المثال، من أفضل الطرق لتعلم كلمات المفردات استخدام البطاقات التعليمية. تساعدك البطاقات التعليمية على التركيز على الكلمات الفردية وتسمح لك باختبار نفسك؛ ما يساعدك على حفظ المعلومات الجديدة.


4. ابدأ في استخدام اللغة طوال اليوم كل يوم

استخدم اللغة طوال اليوم


بوصفك مبتدئاً، قد يبدو من الصعب محاولة استخدام اللغة طوال اليوم، ولكنها ليست صعبة كما تبدو. هناك العديد من الطرق السهلة والممتعة لجعل اللغة جزءاً من حياتك العادية.
أولاً، استفد من كل لحظة عليك أن تتعلم كلمات جديدة.
عندما تبدأ في الشعور بالتعب، قم بالتبديل من التعلم النشط إلى التعلم السلبي عن طريق القيام بما تفعله عادة بلغتك الأم في لغتك المستهدفة.
الهدف عند البدء ليس فهم كل ما تسمعه، ولكن التعرف إلى أصوات اللغة. حتى إذا كنت لا تفهم الكثير مما تسمعه؛ فإن الاستماع ببساطة يمكن أن يكون له العديد من الآثار الإيجابية.
 تعرف إلى ثقافة اللغة
يتعلق فهم اللغة بأكثر من مجرد فهم الكلمات على الصفحة. من المهم التعرف إلى الثقافة والتاريخ المرتبطين بهذه الكلمات.
يمكن أن تساعدك معرفة شيء ما عن تاريخ البلد أو الثقافة والأحداث الجارية والمعتقدات الدينية والعادات المشتركة على فهم الكثير حول ما يقوله الناس ويفعلونه.
عندما تبدأ في دراسة لغة جديدة، خذ بعض الوقت للتعرف إلى ثقافة الأشخاص الذين يتحدثون تلك اللغة. لا تشعر أن هذا مضيعة للوقت، حتى لو كان يتضمن قراءة ومشاهدة مقاطع الفيديو بلغتك الأم. سوف يساعدك بشكل كبير ويمكن أن يمنعك من ارتكاب أخطاء محرجة وربما هجومية.


 اختبر نفسك

حاول أن تختبر نفسك


حاول أن تختبر نفسك بانتظام بطرق بسيطة. إذا كنت تتعلم من كتاب مدرسي، خذ اختبارات تدريبية أو أكمل التمارين في نهاية كل فصل. يمكنك أيضاً ممارسة الألعاب عبر الإنترنت أو إجراء الاختبارات عبر الإنترنت. يمكن العثور على اختبارات الممارسة عبر الإنترنت بأي لغة تقريباً، بما في ذلك الفرنسية والإسبانية واليابانية والألمانية.
استمتع!
نميل إلى التعلم بشكل أفضل عندما نستمتع بأنفسنا؛ لذلك لا تنسَ أن تجعل تعلم اللغة أمراً ممتعاً.
ممارسة الألعاب طريقة رائعة للاستمتاع في أثناء التعلم. تستفيد الألعاب من قدرتنا التنافسية الطبيعية ويمكن أن تساعدنا في ممارسة المهارات اللغوية حتى عندما نشعر بالتعب.
يمكنك أيضاً تركيز تعلمك على الأشياء التي تجدها ممتعة، مثل هواية مفضلة واحرص على التحدث إلى الناس ومعرفة المزيد عن حياتهم وثقافاتهم.
قد تندهش من مدى حماستهم لمشاركة المعلومات معك، ومدى سرعة تكوين صداقات دائمة في هذه العملية.

X