اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

سقوط طائرة بوينج في المحيط بعد أربع دقائق من إقلاعها

فقدان الاتصال بالطائرة
أقارب المسافرين ينتظرون نتيجة البحث عن ناجين
سحب حطام الطائرة من مياه المحيط
سحب حطام الطائرة من مياه المحيط
طائرة الركاب طراز بوينج 737
حطام الطائرة وبعض ملابس الركاب
عملية البحث عن ناجين
البحث عن ناجين
8 صور

تحطمت طائرة ركاب Sriwijaya Air من طراز بوينج 737 وسقطت في المحيط على عمق 10000 قدم في أقل من دقيقة واحدة، بعد أربع دقائق من إقلاعها، حيث اختفت الطائرة في الساعة 2. 40 مساءً بالتوقيت المحلى لإندونيسيا، بعد لحظات من إقلاعها من مطار سوكارنو هاتا. وبحسب موقع «ميرور» فقدت طائرة الركاب Sriwijaya Air الاتصال بعد إقلاعها من العاصمة الإندونيسية جاكرتا في وقت سابق اليوم، وكانت في طريقها إلى بونتياناك في مقاطعة كاليمانتان الغربية، وكان على متنها أكثر من 60 شخصاً «56 راكباً وأربعة من أفراد الطاقم وطياران». وكان من بين الركاب البالغ عددهم 56 راكباً 46 بالغين وعشرة أطفال. وفى الصور يظهر عمال الإنقاذ وهم يسحبون الأنقاض من المياه في بحث يائس عن ناجين، بينما عرضت قنوات أخرى صوراً لحطام مشتبه به.


وقالت وكالة الإنقاذ الإندونيسية إنه تم العثور على حطام الطائرة المنكوبة.


وكتبت Flightradar24 على تويتر: «نتابع تقارير عن فقدان طائرة بوينج 737-500 في إندونيسيا. ونأمل أن نحصل على مزيد من المعلومات قريباً».


وقال «سوراتشمان» وهو مسؤول حكومي محلي، لتلفزيون كومباس إن الصيادين عثروا على ما يبدو أنه حطام طائرة في المياه شمال جاكرتا وأن عملية البحث جارية.


وقال «ذو الكفلي» المسؤول الأمني لشبكة CNNIndonesia. com: «وجدنا بعض الكابلات، وقطعاً من ملابس الركاب، وقطعاً معدنية على الماء».


وقالت شركة طيران سريويجايا في بيان إنها لا تزال تجمع معلومات أكثر تفصيلاً بشأن الرحلة قبل أن تتمكن من الإدلاء بأي بيان. كان آخر موقع للطائرة قبل أن تختفي وتسقط في مياه بحر جاوة فوق مقاطعة بانتين.


قال «هيرول أنور» مدير فرع الاتصالات والشؤون القانونية في مطار سوكارنو هاتا، إن طائرة سريويجايا الجوية فقدت الاتصال حول جزيرة لانسانج. وأكدت المتحدثة باسم وزارة النقل الإندونيسية «أديتا إيراواتي» أنه كان هناك انقطاع في الاتصال بطائرة سريويجايا الجوية.


وقال «أديتا»: «نحن حالياً قيد التحقيق والتنسيق مع باسارناس واللجنة الوطنية لحوادث النقل (KNKT)».


جدير بالذكر أنه في أواخر عام 2018 تحطمت طائرة بوينج 737 ماكس تشغلها شركة الطيران الإندونيسية ليون إير قبالة جاكرتا، مما أسفر عن مقتل 189 راكباً وطاقم الطائرة، لكن الطائرة التي فُقدت في وقتنا هذا هي طراز أقدم بكثير. وقالت وكالة البحث والإنقاذ الوطنية باسارناس إنها لا يمكنها التعليق على الفور. ويُعد طيران سريويجايا إحدى شركات الطيران المحلية الرائدة في إندونيسيا. وهي تنقل أكثر من مليون مسافر شهرياً، من مركزها في مطار سوكارنو هاتا الدولي إلى أكثر من 55 وجهة في بلدين إقليميين، بما في ذلك المواقع السياحية غير العادية والشعبية في إندونيسيا.