سيدتي وطفلك /صحة الطفل

أسباب نزيف الأنف عند الأطفال

أسباب نزيف الأنف عند الأطفال

نزيف الأنف من المشاكل الصحية الشائعة عند الأطفال وكثيراً ما تسبب القلق والخوف لدى الآباء..وعادة ما يكون لمدة قصيرة ونادراً ما يكون مدعاة للقلق، ومع ذلك قد يتطلب النزيف المستمر أو المتكرر أو الشديد للغاية عناية طبية، ويحدث نزيف الأنف في الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 10 سنوات. مع استشاري طب الأطفال الدكتور إبراهيم شكري نتعرف على أسباب نزيف الأنف عند الأطفال وكيفية معالجته خاصة إذا كان يتكرر..ومتى تذهب الأم بطفلها إلى الطبيب؟

نزيف الأنف وتهيج الأوعية الدموية للطفل

يمكن أن تؤدي إصابة أو ضربة في الوجه إلى تهيج الأوعية الدموية في الأنف..فيحدث النزيف الأنفي للطفل..وهو سبب شائع للنزيف

معظم النزيف يحدث في الجزء الأمامي والناعم من الأنف، حيث تحتوي هذه المنطقة من الأنف على العديد من الأوعية الدموية الصغيرة التي يمكن أن تتمزق وتنزف إذا أصبحت متهيجة أو ملتهبة.

يتطور نزيف الأنف في الجزء الخلفي من الأنف - نادراً ما يحدث عند الأطفال- ويميل هذا النوع من النزيف إلى أن يكون أثقل ، و من الصعب إيقافه

 

أسباب تهيج الأوعية الدموية

الهواء الجاف ومسح الأنف بشدة..تهيج الأوعية الدموية

 

هواء جاف..مسح الأنف بشدة..حساسية الأنف

إصابة أو ضربة للأنف أو الوجه ، من كرة أو سقوط.

التهاب الجيوب الأنفية ونزلات البرد والإنفلونزا

الأورام الحميدة...الإفراط في استخدام بخاخات الأنف.

نصائح الوقاية من نزيف الأنف عند الأطفال
 

10% فقط من نزيف الأنف خطيرة

على الرغم من أنه قد لا يكون من الممكن منع نزيف الأنف لدى الأطفال، لكن يمكن للشخص اتخاذ خطوات للمساعدة في الحد من حدوثه، وتشمل

علاج الحساسية لمنع الالتهاب في الأنف باستخدام بخاخات الأنف المالحة (المياه المالحة) للحفاظ على رطوبة أنف الطفل.

تشغيل مرطب للهواء في غرفة نوم الطفل لمنع الهواء من الجفاف ، ومن المفيد معرفة أنه يمكن للشخص علاج نزيف الأنف لدى الطفل في المنزل

تشجيع الأطفال على ارتداء معدات وقائية مناسبة أثناء ممارسة الرياضة أو الأنشطة الأخرى حيث يمكن إصابة أنفسهم.

على الرغم من أن النزيف يمكن أن يكون مقلقًا في بعض الأحيان ، إلا أن حوالي 10 % فقط من نزيف الأنف خطيرة بما يكفي لتتطلب العلاج الطبي.

 أسباب نزيف الأنف عند الأطفال

الخدش أو فرك الأنف سبب لنزيف الأنف

 الهواء الجاف: سواء كان الهواء الساخن في الأماكن المغلقة أو المناخ الجاف، حيث يعتبر السبب الأكثر شيوعًا لنزيف الأنف في الأطفال هو الهواء الجاف الذي يهيج ويجفف الأغشية الأنفية.

 الخدش أو فرك الأنف: هذا هو السبب الثاني الأكثر شيوعًا لنزيف الأنف، حيث يمكن لتهيج الأنف عن طريق الخدش أو فرك الأنف أن يُعرض الأوعية الدموية في الأنف للنزيف.

عندما يصاب طفل بإصابة في الأنف، يمكن أن تنزف الأنف، وفي معظم الأحيان لا يمثل الأمر مشكلة، ولكن يجب عليك طلب الرعاية الطبية، إذا لم تتمكن من إيقاف النزيف بعد مرور 10 دقائق

أي مرض يتضمن أعراض احتقان الأنف وتهيجها يمكن أن يسبب نزيف في الأنف.

 العدوى البكتيرية: يمكن أن تسبب العدوى البكتيرية قرحة في المناطق الحمراء والقشرية على الجلد داخل الأنف وفي الجزء الأمامي من فتحة الأنف، وهذه الالتهابات يمكن أن تؤدي إلى النزيف.

 في حالات نادرة، يحدث نزيف الأنف بشكل متكرر بسبب مشاكل تتعلق بتخثر الدم أو الأوعية الدموية غير الطبيعية

 إذا كان طفلك يعاني من نزيف في الأنف غير مرتبط بالأسباب المذكورة أعلاه، فقم باستشارة الطبيب.

علاج نزيف الأنف عند الأطفال

 يمكنك المساعدة في إبطاء نزيف طفلك عن طريق جعله يجلس على كرسي، وإتباع هذه الخطوات لوقف نزيف الأنف

 أجلس طفلك في وضع مستقيم وقم بإمالة رأسه برفق للأمام قليلاً، حيث قد يؤدي انحناء رؤوسهم للخلف إلى نزول الدم إلى حلقهم، وسيكون طعم الدم سيئًا، ويمكن أن يجعل هذا طفلك يعاني من السعال أو حتى القيء.

 اضغط على الجزء الناعم من الأنف أسفل الجسر الأنفي، واجعل طفلك يتنفس من خلال الفم.

 بينما تفعل ذلك..حاول الحفاظ على الضغط لمدة 10 دقائق، إن التوقف المبكر قد يجعل أنف طفلك ينزف مرة أخرى

كما يمكنك أيضا وضع الثلج على جسر الأنف، مما قد يقلل من تدفق الدم.

متى يصبح نزيف الأنف المتكرر مشكلة؟

 بعض الأطفال يعانون من نزيف واحد أو اثنين فقط على مدى سنوات، إلا أن البعض الآخر يحدث لديهم نزيف الأنف بشكل أكثر تكرارية

 ويمكن أن يحدث هذا عندما تصبح بطانة الأنف أكثر تهيجًا، مما يؤدي إلى تعريض الأوعية الدموية للنزف لأقل سبب.

 كيفية علاج نزيف الأنف المتكرر

استخدام رذاذ ملحي أنفي ورشه في فتحات الأنف

فتأكد من ترطيب بطانة الأنف عن طريق الخطوات التالية: استخدام رذاذ ملحي أنفي ورشه في فتحات الأنف عدة مرات في اليوم.

فرك المرطبات مثل الفازلين أو اللانولين فقط داخل الأنف. باستخدام جهاز تبخير في غرفة نوم طفلك لإضافة الرطوبة في الهواء.

 الحفاظ على تقليم أظافر طفلك للحد من الخدوش والتهيج عند فرك الأنف.


 

X