أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شفاء صاحب أطول إصابة بكورونا بعد 10 أشهر من الشلل التام

بعد 10 أشهر من الشلل التام الذي أقعده كليا بسبب فيروس كورونا استطاع صاحب أطول إصابة بالفيروس المستجد الذي دمر رئتيه وكليتيه المشي لأول مرة.

والتقط «كورننج جيسون كلك» صاحب الـ 49 عامًا، فيروس كورونا لأول مرة في مارس الماضي، وظل طريح الغراش لما يقرب من عام دمر خلالها الفيروس المميت رئتيه وكليتيه.

وقد اتخذ أولى خطواته منذ أيام على طول جناح العناية المركزة في مستشفى سانت جيمس في ليدز ببريطانيا، حيث تم إدخاله قبل 10 أشهر.

ويظهر مقطع فيديو مؤثر جيمس وهو يحقق الإنجاز الكبير حيث أحاط به موظفو المستشفى الذين كانوا يدعمونه خلال طريقه الطويل إلى الشفاء.

ووصفت سو زوجة جيسون 63 عاما، ما حدث بأنه "لحظة حدوث المعجزة"، فقد استطاع المشي لمسافة طويلة .

وقالت سو: "أنا فخورة جدًا به، إنه لأمر مدهش  ومعجزة حقًا".

وأكدت أنه “تمكن خلال الأسابيع الأربعة المنصرمة من قضاء وقت كبير بعيدًا عن أجهزة التنفس الصناعي لمدة 16 ساعة ويعود لـ8 ساعات فقط، وأيضا تم تقليل أوقات فلاتر الكلى فقد خضع لـ60 ساعة من فلاتر الكلى.

وأضافت : لقد تمكن من المشي على الفور من قبل واتخذ بضع خطوات ولكن هذه كانت المرة الأولى التي يمشي فيها لمسافة 6 أو 10 أمتار.

وتابعت سو التي لم تتمكن حتى وقت قريب من رؤية زوجها بأن شلله أصاب الأطباء بالحيرة الشديدة ، فلم يستطيعوا تحديد سبب عدم قدرته على التعافي أو المشي ، طوال فترة بقاه عاجزا داخل المستشفى .

 

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X