بلس /أخبار

ريفية احترفت فن المجسمات بالأسلاك ولم تعلم أنه عالمي

فتاة ريفية بمقتبل شبابها تهوى صناعة مجسمات بالأسلاك، أو ما يُعرف بـ«Wire art» فوجئت من صديقتها بأنه أحد الفنون العالمية...هذه الفتاة الريفية اسمها.." هبة شتلة"  وتقيم بمحافظة المنوفية، وتبلغ من العمر 25 عاما..لمزيد من التفاصيل نتابع هذا التقرير

مجسمات بالأسلاك

مجسم بالأسلاك


تخرجت "هبة شتلة" في كلية التجارة وتعمل موظفة في هيئة الأبنية التعليمية، وتهوى صناعة مجسمات بالأسلاك أو ما يعرف بـ«Wire art»...قالت إنها في البداية لم تكن على علم بأن هذا الفن أحد الفنون العالمية، وأنها أدركت ذلك بمحض الصدفة عن طريق إحدى صديقاتها، والتي تفاجأت بهبة عندما شاهدتها وهي تصنع أحد المجسمات فأخبرتها بأنه أحد الفنون العالمية، وببحثها تأكدت بالفعل بأنه أحد الفنون العالمية.


مجسمات تجلب الجن!

مجسم بالأسلاك

وعن أشهر المجسمات التي شاهدتها مصنوعة من الأسلاك فكان مجسم للمشهد الشهير لوالد الطفل محمد الدرة وهو يحتضن ابنه لحمايته من الطلقات النارية من جنود الاحتلال الإسرائيلي، وبعض مشاهد الحروب في سوريا...وكانت المفاجأة أنها واجهت هجوماً في بداية احترافها لهذا الفن، فالبعض هاجمها معلقاً بأن تلك المجسمات تتسبب في جلب الجن والشياطين والعفاريت، والبعض اعتقد أنها تعاني من الاكتئاب،

 

مجسمات تجسد المشاكل النفسية

مجسم بالأسلاك

لكنها أوضحت بأنها تقوم باستخدام هذا الفن كفن تعبيري لتجسيد بعض المشاكل النفسية التي يعاني منها الناس مثل القلق والتوتر والتقيد ببعض الأفكار.
وأضافت أنها كان لديها إصرار على استخدام الأسلاك السوداء، حتى تثبت للناس بأنه أحد الفنون وليس له علاقة بجلب الجن أو الشياطين على الإطلاق، كما يعد اللون الأسود بالنسبة لها معبراً بشكل كبير...وفى المقابل كان أهلها وأصدقاؤها هم أكثر الناس الداعمين لها بشكل كبير.

بدأت تطوير نفسي

مجسم بالأسلاك


وقالت هبة إنها تطورت بشكل ملحوظ وإنها أصبحت متمكنة من صناعة تلك المجسمات، بعد أن أصبحت متابعة لكل الأشياء التعليمية التي تساعدها على تطوير نفسها في هذا الفن عبر يوتيوب.
أخيراً كشفت أنها قامت بصناعة مجسم ل..«أم كلثوم» و«الشيخ إمام»، نظراً لحبها لهما.

X