اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هند صبري تنعى مفيدة التلاتلي: المرأة التي غيرت حياتي رحلت اليوم

هندي صبري تودع أول مخرجة اكتشفت موهبتها

نعت الفنانة هند صبري المخرجة التونسية ووزيرة الثقافة السابقة مفيدة التلاتلي، والتي رحلت عن عالمنا صباح اليوم الأحد، ووجهت لها عدة رسائل، معبرة عن حزنها الشديد لرحيلها، خاصة وان مفيدة هي من اكتشفت موهبة هند مبكرا وكانت أول من قدمها لشاشة السينما في الفيلم الشهير صمت القصور.

مفيدة التلاتلي
مفيدة التلاتلي رحلت عن عالمنا صباح اليوم عن عمر 74 عاما

 

ونشرت هند صبري صورة المخرجة مفيدة التلاتلي، عبر حسابها الشخصي بموقع تويتر، وعلقت عليها قائلة: المرأة التي غيّرت حياتي رحلت اليوم.. المرأة التي اكتشفتني ورأت ما لم يره غيرها، واليوم طوت صفحة لم أكن جاهزة لطيها، "موفا".. المرأة، الأمّ، الصّوت الرنّان، الإحساس المرهف الّذي أتعبها وجعلها تصنع روائع سينمائية في نفس الوقت.

 

وتابعت: إحساس بحثت عنه كثيرًا و لم أر له مثيلا لا قبلها ولا بعدها. حضن دافئ احتواني وأنا طفلة خائفة من عالم جديد، حضن يلمس القلب، بشهادة كلّ من اقترب منها أو عمل معها، ابتسامة تخفي حزنا عميقا غامضًا، رغم الحمرة الّتي لا تفارق شفاهها، عينان لم أر لعمق بصيرتهما مثيلا.

 

وأضافت: صوتك وأنت تقولين لي "هندوشتي" كلما أراك أو أحدثك، افتقدتك وأنت حيّة، وسأفتقد جزءا من نفسي بعد رحيلك، والسينما العربية افتقدت إحدى عظمائها اليوم.

 

واختتمت رثاءها وقالت: عزائي الخالص لكل أفراد أسرتك الصغيرة والكبيرة، التي لي الشرف أنّني أنتمي إليها، شكرا موفا، على كلّ شيء، شكرا معلّمتي، لروحك الطيبة السلام.

صمت القصور
صمت القصور أول أفلام مفيدة التلاتلي وهند صبري

وبنفس الوقت نعى مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة المخرجة التونسية الكبيرة مفيدة التلاتلي، وقررت إهداء الدورة الخامسة لروحها، عرفانا بما قدمته طول مشوارها.

 

وأكدت إدارة مهرجان أسوان أنه برحيل مفيدة التلاتلي تفقد السينما التونسية والعربية واحدة من أهم رموزها، التي حملت على عاتقها مهمة التعبير عن معاناة المرأة، ونجحت في طرح مشاكلها على الشاشة الفضية بحرفية شديدة في أفلامها «صمت القصور» و«نادية وسارة» و«موسم الرجال».

 

وأشارت إدارة المهرجان إلى أن ما أبدعته مفيدة التلاتلي خلال مسيرتها السينمائية سيبقى طويلا في ذاكرة كل عشاق الفن السابع، سواء عطائها كمونتيرة تعاونت مع عدد من كبار المخرجين العرب، أو ككاتبة للسيناريو، أو كمخرجة قدمت للشاشة التونسية والعربية واحدة من أهم نجماتها «هند صبري» في فيلمها الأول «صمت القصور». يذكر أن المخرجة مفيدة التلاتلي من مواليد سيدي بوسعيد في 5 أغسطس سنة 1947، ودرست السينما في فرنسا، وشغلت لفترة قصيرة منصب وزيرة الثقافة في تونس بعد قيام الثورة على نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن على.

 

ولدت مفيدة في مدينة سيدي بوسعيد بالضاحية الشمالية للعاصمة عام 1947 وحصلت على دبلوم المونتاج من معهد الدراسات العليا السينمائية في باريس عام 1968.

 

عملت في التليفزيون الفرنسي محررة للنصوص ومديرة إنتاج قبل أن تعود إلى تونس في 1972 وتنخرط في صناعة السينما.

 

أخرجت في 1994 أول أفلامها "صمت القصور" بطولة هند صبري, والذي عرض في مهرجان كان السينمائي وحصل على العديد من الجوائز عالميا، ومن أفلامها أيضا "موسم الرجال" في 2000 و"نادية وسارة" في 2004.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"