صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

الأوبيزوفوبيا: خوف النساء من اكتساب الوزن

الأوبيزوفوبيا: خوف النساء من اكتساب الوزن

قد تحاول المرأة اتّباع رجيم غذائي لغرض تخسيس الوزن، بيد أنّها تعاود بعد وقت قصير اكتساب الكيلوغرامات التي سبق أن فقدتها أثناء الرجيم، لتعود بعدها وتحاول مرّة أخرى أن تخسر الوزن، فتتحوّل حياتها إلى دورات وتجارب من أنظمة تخسيس الوزن. النموذج المذكور أحد وجوه الأوبيزوفوبيا أو الخوف من اكتساب الوزن، حسب اختصاصية التغذية سكينة القاضي.

 

اختصاصية التغذية سكينة القاضي
اختصاصية التغذية سكينة القاضي


السعي إلى المثاليّة


تسعى غالبية النساء إلى الحصول على أجسام رشيقة؛ تعزّز النحو وسائل الاعلام التي تنقل في غالبيتها صور النساء ذوات الأوزان المثاليّة، ما يولّد الخوف من اكتساب الوزن. كما تعيش الغالبيّة الضغوط من أشخاص مقرّبين في العائلة أوالزوج، جرّاء مقارنة جسم المرأة بجسم أخرى، الأمر الذي يجعل مشكلة الأوبيزوفوبيا تتفاقم.

تابعوا المزيد: رجيم هوليود لحرق الدهون وخسارة الوزن


تجارب


تولّد الأوبيزوفوبيا تجارب لنساء علاقتهنّ سلبيّة بالطعام، إذ هن يخشين من اكتساب الوزن عند تناول كل وجبة، أو يتعرّضن إلى نبذ اجتماعي أو تمييز بسبب أوزنهن أو يسمعن النعوت السلبيّة (السمينة...).


 وصمة الوزن (Weight Stigma)


تعرّف وصمة الوزن (أو وصمة عار الوزن ) بأنّها الرفض الاجتماعي للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، والرفض الاجتماعي للسمينين في بيئات معينة، مهما كانت كفاءات هؤلاء، وكلّها عوامل تزيد الضغوط المجتمعيّة على المرأة، حسب اختصاصية التغذية سكينة القاضي، وتفاقم أيضًا مشكلتها مع وزنها. وفي هذا الإطار توضّح الاختصاصيّة في مقابلة مع "سيدتي. نت" أن "الأوبيزوفوبيا قد تجعل من النساء يتصرفن بطريقة مبالغ بها، كتجنب تناول الطعام أو المغالاة في عدّ السعرات الحراريّة أو ممارسة الرياضة بشكل مبالغ به أو اتباع أنظمة رجيم قاسية. وتقود المشكلات المذكورة إلى اضطرابات الطعام، كالنحافة المفرطة، والشره العصبي...


الحلّ؟


إلى جانب العلاج النفسي الذي قد تحتاجه المصابات بالأوبيزوفوبيا، تلعب التغذية دورًا هامًّا. وفي هذا الإطار يجب أن تدرك المرأة المصابة بأن هناك مشكلة ما تستدعي العلاج، ثمّ عليها أن تحسّن سلوكياتها الغذائيّة عن طريق إحداث تغييرات جذريّة في أسلوب الحياة، بغض النظر عن الوزن.
وتوضّح الاختصاصيّة أن "التغييرات في نمط الحياة للفئة المذكورة من النساء تتجسّد في التخفيف من مقدار السكّر المتناول وصنوف الغذاء المقلي، وزيادة بالمقابل استهلاك الخضروات والفواكه، والمداومة على الحركة، أي في الاختصار اتباع رجيم غذائي يركز على الاعتدال في الكمّ والنوع، بعيداً من الحرمان".

تابعوا المزيد: الحمية الأكثر فعالية في إنقاص الوزن

المزيد من رشاقة ورجيم

X