سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

اصنعي مع طفلك هدية عيد الأم

من الطبيعي أنه ليس هناك أجمل من الهدية التي يصنعها طفلك بنفسه ومن خامات موجودة في البيت، فهو يضع فيها حبه ومشاعره نحوك، كما يتعلم التوفير والتدبير، ولذلك تقدم لك " سيدتي وطفلك" هذه الأفكار لهدايا عيد الأم التي يمكن لطفلك أن يعدها في البيت بمساعدتك فتابعيها معنا كالآتي.

صناعة زهرية منزلية

يمكن ان تستخدمي مرطبان من الزجاج، ومقص وغراء وصورة عائلية والوان مائية.

أطلبي من طفلك أن يلون المرطبان باللون المفضل لديه.

ثم ضعي الورود بداخله حسب نوعها.

وقومي بلصق صورة عائلية بالغراء على المرطبان بعناية وطبعا سوف يساعدك طفلك بكل خطوة.

صناعة سوار من المطاط

يمكن صنع السوار بعدة أشكال

قومي بإحضار عددا من شرائط المطاط الخاصة بالشعر، وعلمي طفلتك طريقة تجديلها معاَ للحصول على سوار طويل.

قومي بقصه حسب قطر معصمك وضعي له مكبساً صغيراَ، أو أربطيه بأناقة.

يمكم استخدام محايات الأقلام الملونة، وقومي بقصها على شكل ورود مثلاَ، وبعد ذلك قومي بثقبها بالإبرة.

سوار من المحايات

يمكن رصها بجوار بعضها للحصول على سوار طويل منسق ووضعه حول المعصم.

صناعة دفتر ملاحظات

دفتر على شكل بطاقات

يمكن لطفلك وطفلتك أن يقوما بصناعة دفتر ملاحظات عبارة عن بطاقات ملونة تحتوي على عبارات معايدة لعيد الأم، وعبارات تشيد بحب الأم ومكانتها.

يقوم الطفل باختيار الورق المقوى الملون حسب ذوقه.

ويقص الورق المربع على أشكال مختلفة مثل الورد والقلوب.

يتم لصق عدة ورقات من خلال مكبس أو خيط بحيث تكون فوق بعضها على شكل دفتر.

ويكتب فوق كل ورقة عبارة أو رسمة صغيرة.

تحتفظ بها الأم لكتابة مواعيد وملاحظات وتذكيرات يومية.

ما أهمية الهدايا المنزلية الصنع؟

يتعلم الطفل المهارات من صنع الهدايا
  • يتعلم الطفل الابتكار والتجديد، وتنمية الخيال لديه.
  • ويتعلم الطفل التدبير والاقتصاد والتوفير.
  • كما يتعلم الطفل أن الهدية ليس بقيمتها ولا ثمنها، ولكن بجمالها وفرادتها.
  • وسيلة للتقريب بين الأم وأولادها، وكذلك قضاء أوقات جميلة معاَ في البيت.
  • وتعلم الأطفال النظافة والترتيب والنظام.

والآن عزيزتي الأم أتركي أفكارك لتستفيد منها الأمهات القارئات مع أطفالهن في هذا اليوم.

 

X