بلس /ثقافة وفنون

متحف التماثيل في أعماق البحر قُرب أكبر جزر لرينس

متحف التماثيل في أعماق البحر قرب أكبر جزر لريس

يُشتَهر النحات البريطاني «Jason deCaires Taylor» بإنشاء متاحف تحت الماء تتميز بمنحوتات رائعة تسكن في أعماق البحار، لقد أنشأ من قبل حدائق النحت المائية في مواقع مثل المكسيك وجرينادا وجزر الباهاما ولانزاروت وجزر المالديف، وفقاً لصحيفة «الديلي ميل البريطانية»..معا نتابع المزيد من التفاصيل ونقرأ الكثير من المعلومات في التقرير التالي

منحوتات تحت مياة البحر المتوسط

متحف تحت الماء..قبالة سواحل مدينة كان الفرنسية


كشف الفنان البريطاني عن تشكيل متحف تحت الماء قبالة سواحل مدينة كان الفرنسية، وهو أول متحف له في البحر الأبيض المتوسط، وقد كشف النحات البريطاني جيسون دي كيريس تايلور، الذي يعرض منحوتاته الرائعة في أعماق البحر؛ عن متحف جديد في سانت. جزيرة مارغريت، أكبر جزيرة في جزيرة رين، على بعد نحو نصف ميل من الشاطئ من مدينة كان على الريفييرا الفرنسية.
وأفاد التقرير أن المتحف افتُتِح الشهر الماضي بتكليف من عمدة مدينة كان، واستغرق أربع سنوات لتطوير وعرض سلسلة من ست منحوتات ضخمة ثلاثية الأبعاد، يزيد ارتفاع كل منها على مترين «ست أقدام» ووزنها 10 أطنان.
تستند الأعمال الستة إلى صور لأفراد المجتمع المحلي، وتغطي مجموعة من الأعمار والمهن، من الصياد المحلي إلى تلميذة بالمدرسة الابتدائية. وفقاً لـ للفنان البريطاني، تمت ترقية كل وجه بشكل كبير وتقسيمه إلى جزأين، مع الجزء الخارجي يشبه القناع.

القناع الحديدي..تاريخ

وُضعت المنحوتات على عمق يتراوح بين مترين وثلاثة أمتار


ويشير الفنان البريطاني إلى أن موضوع الأقنعة يرتبط بتاريخ إيل سانت مارغريت، المعروف جيداً بالموقع الذي سُجن فيه الرجل في القناع الحديدي.
وصرح الفنان البريطاني: «وُضعت المنحوتات على عمق يتراوح بين مترين وثلاثة أمتار «تسع أقدام» و«تستريح على مناطق من الرمال البيضاء بين مروج الأعشاب البحرية في بوسيدونيا المتذبذبة في الجزء الجنوبي من الجزيرة».
وأضاف تايلور: «يجعل العمق الضحل والقرب من الشاطئ الموقع سهل الوصول إليه والمياه الصافية توفر ظروفاً مثالية للغطس، بينما كان موقع المنحوتات في السابق منطقة بنية تحتية بحرية مهجورة».
كان جزء من المشروع عبارة عن تطهير كبير للموقع، وإزالة الحطام البحري مثل المحركات وخطوط الأنابيب القديمة لخلق مساحة لتركيب الأعمال الفنية التي تم تصميمها خصيصاً، باستخدام مواد محايدة PH؛ لجذب الحيوانات والنباتات البحرية».
بالإضافة إلى ذلك، تم تطويق الموقع من القوارب؛ «ما يجعله آمناً للسباحين والغواصين، ويمنع الأضرار التي لحقت بمروج الأعشاب البحرية».

 

مشاريع تلفت الانتباه

أول متحف تحت الماء عام 2006 ويتألف من 75 منحوتة


يهدف جيسون من خلال جميع مشاريعه إلى لفت الانتباه إلى البحر باعتباره محيطاً حيوياً هشاً بحاجة ماسة إلى الحماية، القناع المنقسم هو استعارة للمحيطات. جانب واحد من القناع يصور القوة والمرونة، والآخر هشاشة وانحلال. يوجد تحت السطح نظام بيئي هش ومتوازن بدقة -نظام يتدهور ويُلَوَّث باستمرار على مر السنين بسبب النشاط البشري.
تم إنشاء أول متحف تحت الماء للفنان قبالة جزيرة غرينادا الكاريبية في عام 2006، ويتألف من 75 منحوتة تغطي مساحة 800 متر مربع «8611 قدماً مربعة».
بينما يضم متحفه تحت الماء في حديقة «Isla Mujeres National Marine Park» في المكسيك أكثر من 500 منحوتة بالحجم الطبيعي الدائم، التي تقع على بُعد نحو 10 أمتار «32 قدماً» تحت سطح الماء.

 

موجة من الجدل وهدم منحوتات

أحدى المنحوتات راكعا على قاع المحيط


في عام 2014 كشف «deCaires Taylor» عن تمثال أطلس بطول 18 قدماً راكعاً على قاع المحيط قبالة ساحل جزر الباهاما، وفي عام 2017 كشف عن أول متحف للنحت تحت الماء في أوروبا، يضم أكثر من 300 شخصية بالحجم الطبيعي قبالة ساحل «باهيا. دي لاس كولوراداس» في لانزاروت.
في عام 2018، اجتاحت موجة من الجدل ديكيرس تايلور. أنشأ معرضاً للمد والجزر يُسمى كورالاريوم في فندق فيرمونت المالديف سيرو فن فوشي، ولكن انتهى به الأمر جزئياً من قِبل الشرطة بعد أن أمر عبدالله يمين، الرئيس السابق للدولة الجزيرة، بهدم المنحوتات الموجودة في المنشأة.متحف

X