اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اليوم العالمي لمتلازمة داون.. كيف نتعامل معهم؟


بعد تسعة أشهر من تخيل ملامح جنينها، وألم قد يستمر فوق الـ 12 ساعة، تمرّ أم من بين ألف أم بهذا الموقف العصيب، حيث يسلمها الطبيب طفلها، وبعد النظرة الأولى، يتبين أنه مصاب بمتلازمة داون.
متلازمة داون واحدة من الأمراض التي لا يجيد كثيرون في الوطن العربي فهمها ولا التعايش معها، رغم أنها أقل أنواع الأمراض الذهنية خطورة، بل وأصحابها هم من أكثر أهل الهمم إيجابية وبهجة وتحقيقاً للإنجازات في المجتمع، لذا قررنا في اليوم العالمي للتوعية بمتلازمة داون، أن نعيد تعريفكم على هذه الفئة المبهجة.


ما هي متلازمة داون؟


تشوه خلقي يحدث في الأشهر الأولى من الحمل، ينتج عنه ولادة طفل بكروموسوم زائد في الجينات، تنتج عنه بعض المواصفات الشكلية، والأمراض والإعاقات، ونادراً ما يكون المرض وراثياً...


كيف نتعامل مع مرضى داون؟


- في البداية نحدد إمكاناتهم التعليمية والذهنية، ونحدد شخصياتهم إن كانت خجولة أو جريئة.
- نكتشف مواهب الطفل وقدراته الإبداعية؛ لمساعدته على اختيار نشاط يسعده؛ كرياضة معينة أو موسيقى أو رسم، وخلافه.
- حماية الطفل من التنمر من زملائه في المدرسة، وتوعية زملائه في الفصل لحساسية مشاعر مصابي داون أكثر من غيرهم.
- وضع روتين ثابت وواضح للطفل؛ لمساعدته على التذكر.
- استعمال أقل عدد من الصور والاستعارات والجماليات والمبالغات في اللغة المستعملة مع طفل داون؛ لأنه يواجه صعوبات في فهمها.
- تعليم أطفال متلازمة داون كل السلوكيات الاجتماعية بشكل مبسط؛ لأنهم عادة ما يواجهون صعوبة في فهم الذوق والعيب والحدود الجسدية للآخر.


بعض الخدع لتواصل أفضل مع مصابي داون:


استغلال حبهم للتقليد: يميل الأطفال من أصحاب المتلازمة لتقليد أفعال من يحبونهم وتصرفاتهم، لذلك عليك أن تستغل هذه الطريقة في تعليمهم السلوكيات الصائبة، بدلاً من توبيخهم على السلوكيات الخاطئة، وهي طريقة فعّالة في دعوتهم للأكل وتنظيف الأسنان مثلاً..


أسباب متلازمة داون


وفقاً لمنظمة الصحة العالمية: لا توجد أية عوامل بيئية معروفة أو سلوكية ثبت أن لها صلة بالإصابة بالمرض.
يعتبر 4% فقط من الحالات تنتج عن وراثة المتلازمة من أحد الوالدين.
يكون أحد الوالدين عادة حاملاً للتبدل الصبغي المسؤول عن الجين الزائد المرتبط بمتلازمة داون.
ولادة طفل من متلازمة داون يجعل الأبوين أكثر عرضة لإنجاب طفل آخر مصاب.


علامات تميز مرضى متلازمة داون، وفقاً لـ"مايو كلينك":

إنهم متميزون
إنهم متميزون


- الوجه المسطح.
- الجفن المرفوع لأعلى.
- كفوف صغيرة.
- أقدام صغيرة.
- رقبة قصيرة.
- كفوف بتجعيد واحد.
- لسان بارز.
- نقاط بيضاء على القزحية.
- مرونة مفرطة.
- قصر الطول.

تابعي المزيد: في اليوم العالمي للنوم :نصائح لنوم أفضل يجعلك بصحة جيدة


أطفال داون والإعاقة الذهنية


الإعاقة الذهنية ليست شرطاً في كل حالة مرضى متلازمة الداون، ولكن أغلبهم يعاني من درجات متفاوتة من ضعف الإدراك والتأخر الذهني عن العمر العقلي، من البسيط إلى الشديد. ويعاني مرضى الداون كذلك من تأخر اللغة، ومشكلات في الذاكرتين قصيرة وطويلة المدى.
إلا أن هذه الإعاقات تتفاوت من حالة لأخرى، وقد لا تعيق الطفل عن حياة أكاديمية، وقد تكون سر تفوقه في بعض الأنشطة. لدينا حالات من أصحاب متلازمة داون يعملون كمعيدين في الجامعات العربية، ومنهم أبطال في الرياضات المختلفة.


أخطار مرضية


يكون مريض داون أكثر عرضة للأخطار المرضية الآتية:
- تشوهات القلب.
- تشوهات الجهاز الهضمي.
- اضطرابات المناعة.
- انقطاع النفس أثناء النوم.
- السمنة.
- مشكلات الحبل الشوكي.
- ابيضاض الدم.
- الخرف.

تابعي المزيد: فوائد قشر الليمون لا تصدق!