بلس /أخبار

أكثر من 4 ملايين مشارك في مسابقة مدرستي تبرمج وختام المرحلة الأولى في 17 رمضان

قام وزير التعليم السعودي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ في ألـ21 من شهر مارس بتدشين فعاليات المسابقة الوطنية الرقمية: (مدرستي تُبرمج) للعام 2021م؛ بهدف إيجاد بيئة علمية إبداعية تنافسية في عالم التقنية والبرمجة، وتعزيز المهارات الرقمية، بما يسهم في تهيئة الطلبة والطالبات للمنافسة في المسابقات المحلية والدولية، بالإضافة إلى نشر ثقافة البرمجة والابتكار بين منسوبي التعليم.

 

وقد بلغ عدد المشاركين في فعاليات مسابقة مدرستي تبرمج (4.691.694) مشاركًا من الطلاب والطالبات وأولياء الأمور ومنسوبي التعليم؛ منذ بداية انطلاقتها.

 

يذكر أنّ المسابقة تهدف إلى تحقيق أحد المرتكزات الرئيسة لرؤية المملكة 2030 في تعزيز ثقافة المهارات الرقمية للطلبة، ونشر ثقافة البرمجة والابتكار في المجتمع، وبين منسوبي التعليم، وتأهيلهم للمسابقات الدولية، وترسيخ مفهوم التحوّل إلى مجتمع المعرفة الرقمية.

 

يشار إلى أنه _ وبحسب الموقع الرسمي لوزارة التعليم_ تم تحديد يوم الخميس الموافق 17/ 9/ 1442هـ موعدًا لإنهاء متطلبات المسابقة، من خلال مؤشرات الأداء (التدريب، التفعيل، التواصل المجتمعي، التوعية والتثقيف)، وتسجيل قادة المدارس في التعليم الحكومي والأهلي والأجنبي لتلك المؤشرات؛ وفق الأدلة الإرشادية ورحلات المسابقة المتوفرة في موقع العودة إلى المدارس، كما تتابع لجنة مسابقة مدرستي تبرمج في وزارة التعليم واللجان التنفيذية في إدارات التعليم برئاسة مديري التعليم ومساعديهم للشؤون التعليمية؛ مؤشرات أداء المسابقة، من خلال لوحة البيانات لتسجيل دخول الطلاب والطالبات على المسابقة.

 

بدورها دعت وزارة التعليم جميع أعضاء المجتمع لخوض تجربة برمجية ممتعة عن طريق زيارة موقع المنظمة العالمية، وتفعيل ساعة برمجة لرفع مؤشر المملكة في المنظمة العالمية خلال الفترة المتبقية من المسابقة.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ المسابقة تُعقد على مرحلتين، حيث تهدف المرحلة الأولى إلى تعزيز وتنمية ثقافة البرمجة والابتكار وتوظيفها لدى الطلبة والمعلمين والمعلمات، ورفع مشاركة أولياء الأمور كمًّا ونوعًا في تفعيل ساعة البرمجة التي عُقدت خلال الفصل الدراسي الثاني للعام الحالي، أما المرحلة الثانية؛ فتهدف إلى تشجيع الابتكار وإنتاج البرمجيات، وتنمية مهارات الطلاب والمعلمين والمعلمات وفق مهارات القرن 21، والتي ستُعقد بمشيئة الله خلال الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي المقبل 1443هـ.

 

وقد ساهمت شركة تطوير لتقنيات التعليم "تيتكو" في رعاية مسابقة (مدرستي تُبرمج)، وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة "تيتكو" "المهندس عبدالله بن غانم التميمي" أنّ تعليم مهارات البرمجة للطلاب والطالبات يبدأ من مرحلة الطفولة المبكرة وبشكل تدريجي لتعلّم لغة العصر الحديث (البرمجة)، مبينًا أنّ ذلك يسهم في مواكبة الطفرة والتسارع التقني العالمي في هذا المجال.

 

وعدّ "التميمي" رعاية ودعم مسابقة "مدرستي تُبرمج" من الأهداف الاستراتيجية لشركة تطوير لتقنيات التعليم؛ لدعم قطاع تقنيات التعليم في المملكة، وأشار إلى أنّ "تيتكو" ستقدم الخدمات التقنية لدعم المسابقة، والإشراف على نشر ودعم مشاركة المجتمع وتحفيزهم، وكذلك متابعة بيانات ونمو التفعيل ورصد التسجيل.

 

فيما أكد رئيس شركة مايكروسوفت العربية "المهندس ثامر الحربي" على أهمية الشراكة الاستراتيجية النوعية مع وزارة التعليم التي خطت خطوات متقدمة في التحوّل التعليمي الرقمي، منوهًا بدعم الطلبة والطالبات والكوادر التعليمية في مراحل التعليم الجامعي والعام وفقًا لتطلعات رؤية المملكة 2030 في التحول الرقمي، مشيرًا إلى أنّ التعليم ونقل المعرفة وتمكين الأجيال الصاعدة من تحقيق المزيد من الابتكار والمعرفة التقنية من أهم الأمور التي تحرص عليها مايكروسوفت.

 

X