مشاهير /عائلات ملكية

بعد وفاة الأمير فيليب كيف ستمضي الملكة إليزابيث الثانية حياتها من دون صخرتها المحبوبة التي رافقتها طوال عمرها؟

الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب في السنوات الأولى من زواجهما-الصورة من أنستغرام

بعد مرور أيام وقبل أسابيع من إحتفاله بعيد ميلاده المئة،أعلن قصر باكنغهام الملكي اليوم الجمعة 9 نيسان-إبريل الجاري وفاة الأمير فيليب زوج ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عن عمر 99 عاماً.
وقال القصر الملكي في بيان رسمي: " ببالغ الحزن تعلن الملكة وفاة زوجها الحبيب الأمير فيليب دوق أدنبره ".
وأضاف :" توفي صباح اليوم في ( قلعة وندسور) وستصدر المزيد من التفاصيل في الوقت المناسب".
وختم بيان القصر الملكي بالقول: " العائلة الملكية تنضم إلى الناس في جميع أنحاء العالم للحداد على فقدانه".
 


وكان القصر الملكي قد أعلن أن الأمير فيليب خضع لعملية جراحية في القلب تكللت بالنجاح " في مستشفى خاص بلندن،مكث فيه لأكثر من 28 يوماً.
يشار إلى أن الأمير فيليب اعتزل الحياة العامة وانسحب من أداء واجباته الملكية من عام 2017 بعد مشاركته في أكثر من 22 ألف مناسبة رسمية منذ اعتلاء زوجته إليزابيث الثانية العرش في عام 1952 ،وظل يواصل دعم زوجته كملكة حتى النهاية.
وتساءلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية،السؤال الأهم الآن: كيف ستمضي الملكة إليزابيث الثانية قدماً في حياتها من دون صخرتها المحبوبة التي رافقتها طوال حياتها جنباً إلى جنب؟

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

X