مشاهير /مشاهير العرب

محمد ممدوح يتمرد على القواعد الشكلية لفتى الشاشة

استطاع الفنان محمد ممدوح أن يلفت الانتباه خلال الموسم الرمضاني 2021 ليغير حسابات المنتجين والمخرجين فى اختيار فتى الشاشة "الجان" الذي تجتمع سيدات العمل الدرامي كله على حبه.

 

المواصفات التقليدية لفتى الشاشة 

مسلسل خلي بالك من زيزي - الصورة من فيسبوك محمد ممدوح
مسلسل خلي بالك من زيزي - الصورة من فيسبوك محمد ممدوح

لا يتمتع محمد ممدوح المعروف بتايسون، بالصفات الفيزيقية والشكلية الاعتيادية من الملامح الوسيمة والجسد المتناسق الرياضي كرشدي أباظة، والعيون الغامضة الساحرة كعمر الشريف، أو الملاح الرجولية للفارس كأحمد مظهر، أوالرزانة والرومانسية والصوت الرخيم كمحمود ياسين، ولا الوسامة الأوروبية كحسين فهمي، هذه الصفات الظاهرية التي ظلت تتحكم باختيارات المخرجين والمنتجين بطول تاريخ السينما المصرية وعرضها، حتى العصر الحالي بنجومه  ككريم عبد العزيز وأحمد السقا وأمير كرارة، وغيرهم والذين يعدون امتداداً حداثياً تقليدياً للشكل الفيزيقي الاعتيادي لشكل فتى الشاشة... 

 

حالة من الجدل بين موافق ومعترض والموهبة تفرض نفسها

مسلسل خلي بالك من زيزي
مسلسل خلي بالك من زيزي

استطاع محمد ممدوح تايسون أن يثير حالة من الجدل عبر وسائل التواصل الاجتماعى ما بين معترض على اختيار المنتجين له ليكون فتى الشاشة أو "الجان" ، ومعجب بطريقة أدائه المميزة في الأعمال التي قدمها بشهر رمضان هذا العام، حيث أعرب كثيرون عن اندهاشهم من اختيار ممدوح والذي لا يتمتع بالوسامة التقليدية ولا الجسد المتناسق كما أن بعض  مخارج حروفه لا تكون واضحة في بعض الأحيان ، وهو ما انتقده كثيرون من قبل في دوره بمسلسل "قابيل" موسم رمضان 2019.

 

خرق تابوه فتى الشاشة الأول

منى زكي ومحمد ممدوح في مسلسل لعبة نيوتن
منى زكي ومحمد ممدوح في مسلسل لعبة نيوتن

إلا ان الكثيرين أعجبهم خرق ممدوح للتابوه الاعتيادي لشكل فتى الشاشة من خلال فرض نفسه بقوة عبر تمثيله المتقن، وأدائه المميز في مسلسل "لعبة نيوتن"، والذي جسد فيه دور زوج منى زكي المحب الغيور الرومانسي ، ولم يتوقف إعجاب هؤلاء على هذا الدور، بل أثنوا كذلك على دوره الاستثنائي في مسلسل "خلي بالك من زيزي" وكيف استطاع أن يحتوي البطلة بمشاكلها، بمشاعره الدافئة وأحاسيسه المتدفقة ورومانسيته المؤثرة، إلا أن هذا الإعجاب لم يخل من اندهاش وتعجب من إجماع فاتنات المسلسل على حب تايسون محمد ممدوح.

 

محمد ممدوح ليس أول من يخرق تابوه فتى الشاشة

 

محمد ممدوح بهذه الملامح وهذا الجسد، ليس أول من يخرق تابوه فتى الشاشة الأول، ويتمرد على المواصفات الفيزيقية الشكلية لفتى الشاشة،  حيث سبقه الفنان القدير يحيى الفخرانى والذي كان ممتلئ الجسد أيضاً، ومحمد هنيدي بحجمه الصغير ، وأحمد زكي بملامحه السمراء، وغيرهم قلة من الفنانين الذين استطاعت موهبتهم الاستثنائية أن تتخطى الحدود التقليدية والفيزيقية لشكل فتى الشاشة التقليدي، العاشق، حلم الفتيات.

يذكر أن الفنان محمد ممدوح مواليد 1981، لعب المصارعة بسن صغيرة حتى لقب بتايسون على اسم المصارع الشهير مايك تايسون ، ولم يكن محمد ممدوح يضع التمثيل اعتباراً من اعتباراته، مثله مثل آلاف من أبناء الطبقة المتوسطة، فقرر الالتحاق بكلية الحقوق، وفيها تعرف على ممثل مسرحي اسمه محمد خالد، رافقه في بروفة إحدى المسرحيات، فعشق المسرح وكانت الإنطلاقة من تلك البروفة.

X