بلس /أخبار

جسر الملك فهد يشهد مبادرات توعوية تتزامن مع رفع قيود السفر

رغم أنّ المملكة قامت بفتح منافذها البرية والجوية، ورفعت قيود السفر إلا أنها لم تغفل عن تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وحثت جميع المواطنين والمقيمين على الالتزام بها. ومؤخرًا أطلقت المؤسسة العامة لجسر الملك فهد يوم أمس المبادرة التوعوية "صحتك أمانة" وذلك بالتعاون مع أمانة المنطقة الشرقية، وتهدف هذه المبادرة إلى تأكيد الالتزام بالإجراءات الاحترازية عن فيروس كورونا المستجد.

 

وبحسب وكالة الأنباء السعودية _واس_ استهدفت المبادرة المسافرين على جسر الملك فهد الرابط بين المملكة ومملكة البحرين، وقد جاءت تزامنًا مع رفع قيود السفر، وعودة افتتاح جسر الملك فهد والمنافذ البرية والجوية، متضمنة تنفيذ جدارية توعوية عن فيروس كورونا وبمشاركة الفرق التطوعية في التوعية.

 

بدوره أوضح الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد المهندس عماد المحيسن بأنه أهمية هذه المبادرة التوعوية والتي جاءت بالشراكة مع الأمانة تهدف إلى تعزيز صحة الفرد ونشر ثقافة الوقاية، مع تعزيز المبادئ الاحترازية والسلوكيات الإيجابية لتعامل المسافرين مع الفيروس، والالتزام بالإرشادات الصحية داخل المملكة وخارجها، وأكد "المحيسن" على حرص المؤسسة بأن يكون المسافر جزءًا من الحدث وعاملاً رئيسًا فيه انطلاقًا من مبدأ الشراكة المجتمعية التي تجعله صانع أثر بالتوعية والتثقيف.

 

فيما بين وكيل أمين المنطقة الشرقية للخدمات المهندس زياد بن محمد مغربل بأنّ المبادرة جاءت لبناء جسور جديدة من الترابط والتواصل بين أبناء المملكتين، من خلال الاشتراك في هدف واحد يتمثل في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وتعزيز الصحة العامة بين الأفراد في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أنّ المبادرة تستمر أربعة أيام تنفذ خلالها برامج تثقيفية وتفاعلية للوصول إلى مجتمع وقائي، وحث "مغربل" المسافرين على أن يكونوا خير سفراء لبلدانهم، ملتزمين بالمتطلبات الوقائية.

X