مشاهير /مشاهير العرب

جنى عمرو دياب توجه رسالة لمدرستها بعد طردها وتكشف معاناتها مع متلازمة «ADHD» ونعتها بـالفاشلة

جنى وعمرو دياب

بشجاعة كبيرة أعلنت جنى دياب إصابتها بمرض «فرط الحركة» «ADHD» بشكل جريء وعفوي، حيث روت، ابنة الفنان المصري الشهير عمرو دياب، تجربتها مع اضطراب فرط الحركة (ADHD)، ووجهت رسالة لمدرستها التي طردتها من المدرسة.
وتوجهت جنى دياب، برسالة لمدرستها السابقة في لندن، وذلك بعد إجبارهم لها على ترك المدرسة بسبب عدم قدرتها على تحقيق درجات مرتفعة مثل باقي الطلاب، بسبب إصابتها بمتلازمة فرط الحركة ونقص الانتباه، وقالت جنى في رسالتها، إنّها التحقت بالمدرسة في الصف الثامن ونصحت بمغادرة المدرسة في الصف الثاني عشر، بعد تشخيص إصابتها بمتلازمة فرط الحركة ونقص الانتباه «ADHD»، واضطرابات نفسية كاضطراب القلق الهلعي؛ مما جَعَلَها تُعاني الكثير من الصعوبات في دراستها بسبب عدم قدرتها على التركيز وعدم تسليم واجباتها المدرسية في موعدها المحدد وعدم قدرتها على قراءة الأسئلة بالشكل الصحيح، والكثير من الأشياء التي سببت لها الإحراج وسط زملائها.
وعبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي «انستقرام»، كتبت جنى دياب، منشوراً روت فيه قصة معاناتها في المدرسة خاصة أنها تعتبر من أفضل المدارس التي وجدت لتحقيق بيئة سعيدة وناجحة، ويبدو أنّ تشخيصها مؤخراً باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة المعروف بـ(ADHD) قد شجعها لمشاركة هذه المعاناة لكي توصل الرسالة لأصحابها.


لم يكن صبوراً في التعامل معها وأصابها بالفزع

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by JUJU (@janadiab_)

وكشفت جنى أنّ المدرسين في مدرستها، لم يستطيعوا التعامل معها بالشكل الصحيح وكانوا يَتِّهمونها بتشتيت انتباه زملائها، وكانوا يصفونها بـ«الغبية» و«الكسولة»، وأنّه كان من واجب المدرسة أن توجهها للتصرفات الصحيحة، وليس فقط لومها على عدم تحقيق درجات مرتفعة.
وأشارت جنى إلى أنّ المدرسة اهتموا فقط بمساعدة الطلاب القادرين على الدراسة بجد وتحقيق درجات مرتفعة كشقيقتها للالتحاق بالجامعات اللاتي يرغبن فيها، ولا يهتمون بالذين يواجهون مشاكل في الدراسة مثلها، وأنه عندما أرسلوها لأحد المتخصصين في صعوبات التعلم، لم يكن صبوراً في التعامل معها وأصابها بالفزع مما تسبب في سوء حالتها أكثر، وبدأت في لوم نفسها على حالتها.

 


يحزنني أنني شعرت بالعجز في ذلك الوقت

جنى مع والديها عمرو دياب وزينة عاشور وشقيقيها كنزى وعبدالله
جنى مع والديها عمرو دياب وزينة عاشور وشقيقيها كنزى وعبدالله


وتوجهت جنى دياب من خلال حسابها على «انستقرام» برسالة إلى كل من يعاني من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه قائلة: «إلى كل شخص يعاني من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وعسر القراءة، والقلق، وما إلى ذلك... من فضلك لا تصدق أنّك غير قادر فقط لأنّ مدرستك أو أي شخص آخر أخبرك بذلك، فأنت بالطبع قادر، فلا تشك في نفسك».
وقالت جنى دياب في منشورها: «خلال الحصص الصفية كنت أشاهد الطلاب مستمتعين ويسجلون الملاحظات، لكنني لم أكن مثلهم، وكنت دائماً ما أطلب منهم إعادة شرح ما تمّ شرحه، ولم أقصد حينها إلهاء الطلاب أو الكسل، بل كان السبب اضطراب نقض الانتباه مع فرط النشاط. يحزنني أنني شعرت بالعجز في ذلك الوقت، وأنّ مدرستي ساعدت في شعوري بالعجز والكسل، رغم أنّ هذه المدرسة ساعدت العديد من الطلاب مثل أختي على تحقيق إمكانيات أكاديمية متقدمة، والتحاق بجامعات ذات مستوى مرموق، لكنها لم تستطع أن تفعل ذلك معي بل اكتفت بإرسالي إلى مدرسة مختصة بصعوبات التعلم، وذلك برأيهم للحصول على مساعدة إضافية».


شعرت بسوء كبير

جنى دياب
جنى دياب


وأضافت جنى دياب: «شعرت بسوء كبير بسبب شعوري بأن المدرّسين ليس لديهم الصبر الكافي للتعامل معي، ونقلي إلى تلك المدرسة أثّر على صحتي العقلية بشكل كبير، وجعلني أحتقر نفسي لكوني ما أنا عليه الآن، وفي النهاية حصلت على دبلوم في الغناء من جامعة BIMM، والآن أنا في السنة التأسيسية في جامعة Goldsmiths وأدرس الأدب الإنجليزي وأحقق علامات عالية، وأحاول الحصول على دراسة علم الاجتماع في جامعات الكبرى مثل نوتنغهام وبريستول».
واستطردت جنى دياب: «قرأت باستمرار الأسئلة بشكل غير صحيح أثناء الاختبارات، وعندما يشرح المعلمون مهمة ما للصف، شاهدت الطلاب يستمعون ويسجلون المعلومات دون عناء، كنت أشعر بالحرج وأطلب من زملائي في الفصل شرحها مرة أخرى، لم أقصد أبداً أن أكون مصدر إلهاء أو عبء، أردت فقط أن أفهم!».


ما يميزني هو موهبتي وذكائي

جنى دياب
جنى دياب


وروت جنى دياب قصة حصلت معها خلال إحدى الرحلات المدرسية وضايقتها، خاصة أنها لم تلقِ الدعم من المدرسة وقتها «حتى أثناء رحلة مدرسية وصفني أحد المعلمين بـ(المبالغة في ردود فعلي) لأنّي لا أفهم كيفية أخذ المترو وأشعر بالخوف مع كثرة المواقف، والأشخاص ومسارات القطار. من المفترض أن تكون المدرسة الداعم الأول وقدوة للطلاب، بدلاً من أن يناديني المعلم بصفات تؤذيني نفسياً».
وأنهت جنى دياب منشورها بـ«الرجاء قراءة هذا بعناية ما يميزني هو موهبتي وذكائي. العمل الجاد والتفاني في العمل، والعواطف، والحب للآخرين، لكنني لست عاجزة، وغبية، وكسولة، ومتمردة وغير مسؤولة... أتمنى أن تكون قد تلقيت الدعم وقتها من مدرسة Queens Gate بدلاً من تشجيعي على ترك المدرسة لأنني غير قادرة على تحقيق النجاح ودرجات بمستويات A».
وتلقت جنى رسائل دعم من متابعيها على «انستقرام» شجاعتها وصبرها على ما عانت منه.
جدير بالذكر أن مسلسل «خلي بالك من زيزي» سلط الضوء وناقش قضية معاناة المصابين بمتلازمة «اضطراب فرط الحركة (ADHD)»، وهو من بطولة أمينة خليل ومحمد ممدوح وإخراج كريم الشناوي.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

X