اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جامعة نيويورك تمنح البكالوريوس لطالب سعودي توفي قبل تخرجه

الطالب المتوفي عبدالرحمن بن رعد الحمدان

منحت جامعة نيويورك طالباً سعودياً درجة البكالوريوس بعد أن توفي قبل تخرُّجه بثلاثة أشهر.

وفي التفاصيل، منحت الجامعة الطالب عبدالرحمن بن رعد الحمدان، الذي وافته المنية عن عمر يناهز الـ 23 عاماً في شهر فبراير الماضي، شهادة البكالوريوس في علوم الحاسب من كلية الفنون والعلوم.

وبهذه المناسبة، قال المواطن غسان جمل لـ "سبق": إن قريبه "عبدالرحمن كان قد قارب على إنهاء مشروع التخرج في مجال تخصصه في علوم الحاسب من كلية الفنون والعلوم، لكنَّ القدر عاجله بوفاة طبيعية، وتم دفنه في مدينة جدة قبل تخرُّجه بثلاثة أشهر".

وأضاف أن "عبدالرحمن كان يمتلك موهبةً منذ الصغر، إذ حصل على عديدٍ من الجوائز العلمية في مسابقات عالمية ومحلية، وكان أحد البارزين في مجال البحث العلمي فيما يخص الذكاء الاصطناعي والمحاكاة والبرمجيات".

وتابع غسان "عمل عبدالرحمن على الكثير من المشروعات في مجال الذكاء الاصطناعي، آخرها مشروع تحويل العقل البشري داخل الكمبيوتر، وجعله ناطقاً، والهدف صنع لعبة في الواقع الافتراضي لجعل الشخصيات الموجودة فيها تحاور بعقل بشري وليس بنص مكتوب".

واختتم كلامه بالقول "أجمع أصدقاء وزملاء عبدالرحمن على أنه كان حسن الخلق، مع الالتزام بالدراسة والمثابرة لتحقيق الطموح، وكان ذا شخصية سعودية أصيلة، ومحباً للخير، ويساعد الغير على جميع الأصعدة".

وخلَّف رحيل عبدالرحمن صدمة كبيرة، وترك أثراً واضحاً في محيطه العائلي والجامعي. وفي حديث مع أحد زملائه الأمريكيين قال جاكسون: إن "عبدالرحمن كان يحمل طاقة عظيمة، هذه الطاقة تحفزه على الاختراع والتفكير وصنع الأشياء".