بلس /ثقافة وفنون

مؤسسة الإمارات للآداب تُطلق مسابقة كتابة القصة

مسابقة كتابة القصة

تحت عنوان "ها هي تشرق الشمس"، تنطلق الدورة الجديدة لمسابقة الكتابة الإبداعية السنوية للطلاب، مسابقة كتابة القصة، مستهدفة طلبة مدارس وكليات وجامعات دول مجلس التعاون الخليجي المنتظمين في الدراسة، حسب الفئات العمرية: (11 فما دون)، الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و14، بين 15 و17، أو بين 18 و25، حيث تستقبل مؤسسة الإمارات للآداب المشاركات حتى  3 نوفمبر 2021، باحثةً عن الأقلام الواعدة في الإمارات العربية المتحدة.

مؤسسة الإمارات للآداب ومسابقة كتابة القصة

مسابقة كتابة القصة

تُعد مسابقة كتابة القصة من أهم البرامج الإبداعية على مدار العام الدراسي، وتحظى بشعبية كبيرة، ويتم تكريم الفائزين في حفل خاص يُقام خلال مهرجان طيران الإمارات للآداب 2022، كما تُنشر المشاركات الفائزة في كتاب تذكاري خاص.

تشجيع الكتابة الإبداعية لدى الطلبة

وحول موضوع مسابقة هذا العام، قالت إيزابيل أبو الهول، الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس الأمناء بمؤسسة الإمارات للآداب: "يمكن اعتبار موضوع 2022 إيجابياً ومشجعاً للغاية، ولكن من خبرتنا في السنوات السابقة، أنه لا حد للإبداع، وللتصورات المبدعة المختلفة لتناول الموضوع من قبل المشاركين من رواة القصص الشباب، وها نحن ننتظر بفارغ الصبر إبداعاتهم ورؤاهم ونتطلع لمطالعة نصوصهم وهم يطلقون العنان لمخيلتهم".

يذكر بأن مشاركات الدورة السابقة من مسابقة كتابة القصة قد وصلت إلى أكثر من 3600 مشاركة.

X