بلس /أخبار

اكتشاف ثالث أكبر ماسة في العالم في دولة أفريقية

اكتشف عمال منجم جوانينج بجنوب دولة بوتسوانا في أفريقيا الجنوبية ثالث أكبر ماسة في العالم والتي يصل وزنها إلى  1098 قيراط.

وسلم القائم بأعمال المدير العام لشركة «ديبسوانا» صاحبة الاكتشاف لينيت أرمسترونج الماسة التي عثر عليها في 1 يونيو، لرئيس الدولة، موكجويتسي ماسيسي.

وقالت «أرمسترونج» إن القرار لم يتخذ بعد بشأن بيع الماسة النادرة سواء من خلال شركة دي بيرز أو من خلال شركة أوكافانغو دايموند المملوكة للدولة. وفق صحيفة «الديلي ستار» البريطانية

وفي تغريدة عبر «تويتر» للصفحة الرسمية لحكومة بوتسوانا، قال الرئيس موكغويتسي ماسيسي إن عائدات بيع ألماس ستستخدم لدفع التنمية الوطنية في البلاد كما هو معتاد.

وأشار وزير المعادن في بوتسوانا، ليفوكو موجي، إلى أن الاكتشاف الأخير لم يكتشف في وقت أفضل بالنسبة لبوتسوانا حيث تسبب فيروس كورونا في انخفاض مبيعات الماس، العام الماضي.

و يعد وزن أكبر ماسة في العالم 3.106 قيراط، وعثر عليها في جنوب إفريقيا عام 1905، وثاني أكبر ماسة بلغ وزنها 1109 قيراط اكتشفت في بوتسوانا في عام 2015.

وقدر سعر أكبر ماسة في العالم والتي يطلق عليها اسم «Cullinan»  بـ 2 مليار دولار، فيما تم بيع  ثاني أكبر ماسة تم العثور عليها على الإطلاق، «Lesedi La Rona»  مقابل 53 مليون دولار، في عام 2017.

وأوضح وزيرة المعادن ليفوكو موجي ، إن اكتشاف الحجر ، الذي لم يتم الكشف عن اسمه بعد ، لكنه يقيس 73 × 52 × 27 ملم ، لا يمكن أن يأتي في وقت أفضل بعد أن ضرب جائحة كورونا مبيعات الماس في عام 2020.

وتخطط شركة ديبسوانا لزيادة الإنتاج بنسبة تصل إلى 38 % إلى مستويات ما قبل الوباء البالغة 23 مليون قيراط في عام 2021 مع تعافي سوق الألماس العالمي من تخفيف قيود السفر وإعادة فتح الجواهريين.

X