اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دراسة توضح أهمية لقاحي فايزر وموديرنا ضد كورونا

انتهت دراسة جديدة نُشِرت في مجلة "نيتشر" العلمية الاثنين، إلى أن لقاحي "فايزر" و"موديرنا" قد يوفران حماية مدى الحياة ضد فيروس كورونا.


وأشارت الدراسة أن متلقي لقاح فايزر أو موديرنا يمكن أن يتمتعوا بمناعة طويلة الأمد لسنوات أو ربما لبقية حياتهم، وقد لا يحتاجون حتى إلى لقاحات معززة، حسبما صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.


وأوضح الباحثون المشاركون في الدراسة أن الأشخاص الذين تلقوا أياً من الجرعتين، التي تستخدم تقنية "إم آر إن أيه" كانت لديهم استجابات مناعية قوية ومستمرة، كما أنتجت اللقاحات مستويات عالية من الأجسام المضادة ضد ثلاثة أنواع من الفيروس.


من جهته، اعتبر الدكتور علي اليبيدي مؤلف الدراسة وهو اختصاصي المناعة في جامعة واشنطن، أن ذلك يعد علامة جيدة على مدى قوة مناعة الإنسان من هذا اللقاح.


وذكرت الدراسة أنه تم إخضاع 14 شخصاً للاختبار تلقوا جرعتين من لقاح "فايزر" من بينهم ثمانية أشخاص أصيبوا سابقاً بكورونا.


ودرس الباحثون العقد الليمفاوية، التي تنتج نوعاً من خلايا الجهاز المناعي تعرف باسم خلية الذاكرة "ب" التي تحبس سطح مسببات الأمراض الغازية وتميزها لتدميرها بواسطة الخلايا المناعية الأخرى.


كما يمكن أن تنتشر في مجرى الدم لسنوات أو حتى لعقود ويمكن لجهاز.