اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أشهر عادات العرب في عيد الاضحى

فعاليات الاحتفالات الشعبية

على الرغم من العادات المشتركة والتقاليد المتشابهة فى الاحتفال بعيد الأضحى المبارك فى بلادنا العربية، إلا أن كل بلد استطاعت أن تضفى نكهتها الخاصة، وتضيف طابعها المميز، ليتحول العيد لحالة فلكلورية شعبية خاصة بكل دولة تزينها طقوس شديدة الخصوصية ترتبط بالواقع الاجتماعى الشعبي والبيئي والجغرافى... إليكِ بعض ما يميز بلادنا العربية فى احتفالاتها بعيد الأضحى :


عيد الأضحى فى السعودية

عيد الأضحى فى السعودية
عيد الأضحى فى السعودية



فى السعودية تأخذ الأضحية دور البطولة فى احتفالات العيد، ولعل أهم ما يميز العيد اجتماع العائلة فى منزل كبيرها لمشاهدة طقس ذبح الأضحية ، ثم يتحول دور البطولة لربات المنازل واللواتى يتفنن فى إعداد ما لذ وطاب من طعام العيد فبعد ذبح الأضاحي تقوم النساء بتحضير وجبة الإفطار والتي تسمى (الحميس) المكونة من قطع من اللحم الصغير والكبد والكلاوي والقلب أو ما يسمى (معاليق) الخروف، والتى يتم طبخها في قدر كبير على نار هادئة. وطبعا هناك أطباق شهيرة مثل كبسة اللحم والقرصان والجريش ، ثم تجتمع السيدات في منزل إحداهن وتبدأ احتفالية توزع الهدايا على الأطفال، ثم تبدأ فعاليات الاحتفالات الشعبية بالأغانى والاهازيج والألعاب الشعبية والتى تنظمها أمانات وبلديات المناطق بالمملكة ..

تابعوا المزيد: الهيئة الملكية في الجبيل تنهي خطتها الاستعدادية لاستقبال الأضاحي


عيد الأضحى فى الإمارات

عيد الاضحى فى الامارات
عيد الاضحى فى الامارات



لعيد الأضحى نكهة خاصة بالإمارات ، حيث تجتمع الأسر حول ما يدعى بـ"والة العيد"، وهي المائدة الرئيسة التي يتم إعدادها خصيصًا لاستقبال العيد، وتضم مجموعة منوعة من الأكلات والحلويات الشعبية الإماراتية، كالهريس، والعريس، والأرز مع اللحم، والخبيص، كما ان ذبح الاضحية يكون له طقوس خاصة حيث يجتمع أفراد العائلة لمشاهدة الذبح ويردد الرجال عند إخراج (الوخيفة) أي الذبائح " طلع يطرّب ويهه مغرّب" ، أو "عيد العود شايبهم كله من قرايبهم" وبدورهم للصغار فرحتهم وأغانيهم فيرددون "" باكر العيد بنذبح لبقرة وبنعشي خماس طويل المنخره" عقب الذبح تبدأ الاحتفالات المبهجة وتشمل مجموعة متنوعة من الاحتفالات، إلى جانب ليالٍ كوميدية إماراتية، وبرامج ترفيهية عائلية وأنشطة للأطفال.

تابعوا المزيد: موعد عيد الأضحى 1442- 2021


عيد الأضحى فى مصر:

 

عيد الاضحى فى مصر
عيد الاضحى فى مصر


لعل أهم ما يميز عيد الأضحى فى مصر هو امتلاء الساحات والأحياء الشعبية وحتى أسطح المنازل أو مناور العمارات بالأضاحى فيكاد لا يخلو شارع من سرب من الخراف يتم شرائها وتحضيرها قبل العيد بعشرة أيام على الأقل لتتخضب الشوارع المصرية بدماء الأضاحى التى يقوم بذبحها جزار متنقل أو يقوم صاحب الأضحية بنفسه بعملية الذبح ، وعقب عملية الذبح وتقسيم اللحم تبدأ ربات البيوت فى إعداد الإفطار يزينه طبق الفتة الشهير والرقاق باللحم المفروم والبرامات باللحم الضأن وباليوم الثانى تبدأ الزيارات والتجمعات العائلية وباليوم الثالث يخرج المصريون للمتنزهات وللسينمات والمسارح وحدائق الحيوان والرحلات النيلية...

تابعوا المزيد: عبارات تهنئة للخطيب بمناسبة عيد الأضحى 2021


عيد الأضحى فى الكويت

 

عيد الأضحى فى الكويت
عيد الأضحى فى الكويت


قبل أيام من العيد تشهد أسواق الأضاحي بالكويت إقبالًا كبيرًا من قِبل المواطنين لشراء أضاحيهم، وتحتفظ كثير من العائلات الكويتية بالتقاليد الخليجية المتوارثة كاجتماع العائلة، وصلة الأرحام، وافتتاح الديوانيات لاستقبال المهنئين في العيد، ويقوم أصحاب الديوانيات بتجهيز "ريوق العيد" والتى تتكون من العيش ومرق اللحم والخضار، ليتم دعوة أبناء ورجال الحى للاكل والكل يفرشون الطعام أمام المساجد للغادى والرائح وكل من يريد الأكل، ثم يبدأ المواطنون فى الذهاب لمختلف أماكن الترفيه والحدائق والمتنزهات للاحتفال بالعيد

تابعوا المزيد: أمانة جدة تستقبل طلبات تصاريح الذبح المؤقت داخل المطابخ المرخصة إلكترونيًّا


عيد الأضحى فى اليمن

العيد فى اليمن
العيد فى اليمن



أهم ما يميز احتفالات العيد فى اليمن هى التسامح والمحبة من خلال مهرجان المصافحة، والذى ينطلق قبل العيد فلا مكان لخلاف أو مشاحنة، فيصافح الجميع بعضهم البعض بحفاوة وبشاشة، وتظل المصافحة أيقونة العيد حيث تتخطى المصافحة حدود العائلة ليظل الجميع يتصافحون في حلقات بعد الصلاة ثم يتجاذبون الضحك والنوادر، حتى تبدأ طقوس الذبح للأضحية يشوبها توزيع حلوى العيد "جعالة العيد" على الاطفال حتى تنتهى عملية الذبح، ثم ينطلق الشباب إلى الأسواق والساحات الشعبية ، حيث التجمعات الشابة والفرق الشعبية والرقص بالخناجر ، وتظل رقصة "الدراج" أكثر ما يميز رقصات العيد.

تابعوا المزيد: الثلاثاء 20 يوليو أول أيام عيد الأضحى فلكيًا في الإمارات


عيد الأضحى فى المغرب



تبدأ الاحتفالات بالمغرب عندما يقوم ملك المغرب بذبح أضحيتين في تقليد روتيني في عيد الأضحى، حيث يذبح أضحية عنه وأضحية عن الأمة، ثم يتوجه المغاربة لصلاة العيد مرتدين زي العيد المزركش ، ثم يتوجهون للشوارع العامة والساحات وأحيانًا المجازر، لمشاهدة طقس ذبح الأضاحي. ثم تبدأ ربات البيوت في إعداد الأطباق المتنوعة، أهمها شرائح اللحم المجففة تحت أشعة الشمس "القديد" والذي يتناوله المغاربة مع الشاي المغربي، ولعل أهم ما يميز العيد عند المغاربة "البوجلود" أو "السبع بو البطاين" حيث يقوم شخص ما بلف نفسه بجلود الماعز أو الخرفان، ويغطي وجهه بالأقنعة الملونة، ثم ينضم إلى مجموعة ممن يرتدون مثله، ليبدأوا في الطواف في المدينة تصاحبهم إيقاعات الطبول، مغنيين أغان خاصة بالعيد، حيث يقوم الأهالى إعطاء هذه الجوقة ما تيسر من حلوى أو مال أو حتى أجزاء من الأضحية.

تابعوا المزيد: السماح لمطابخ العاصمة المقدسة بالذبح خلال أيام عيد الأضحى المبارك