اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق تثبيت الحمل الطبيعية

طرق تثبيت الحمل الطبيعية

إذا كنت ترغبين بالحمل حقاً فإن الحفاظ عليه سليماً حتى نهاية الشهر التاسع أمر مهم، وكذلك يمكنك العمل على تحسين صحتك بعد الولادة وصحة طفلك، كل هذا يمكنك تحقيقه باتباع نظام حياة صحي، يثبت حملك من دون أدوية، فاتبعي نصائح يضعها لك خبراء "سيدتي وطفلك".

1. تناولي الأطعمة الصحية

تناولي الأطعمة الصحية

تناول الأطعمة الصحية مهم بشكل خاص للحوامل. إذ يحتاج طفلك إلى العناصر الغذائية لينمو بشكل صحي وقوي في الرحم. تناولي الكثير من الفواكه والخضروات الملونة والحبوب الكاملة والأطعمة الغنية بالكالسيوم والأطعمة منخفضة الدهون المشبعة.

2. تناولي الفيتامينات قبل الولادة يومياً

تناولي الفيتامينات

يمكن أن يساعد تناول الفيتامينات المتعددة قبل الولادة يومياً في ضمان حصولك على الكمية المناسبة من العناصر الغذائية الأساسية، التي تحتاجينها أنت وطفلك أثناء الحمل. وتشمل حمض الفوليك والحديد والكالسيوم.

3. اشربي الكثير من الماء

اشربي الماء

يحتاج جسم المرأة الحامل إلى ماء أكثر مما كان عليه قبل الحمل، حاولي شرب 8 أكواب أو أكثر كل يوم.

4. تابعي فحوصات ما قبل الولادة

فحوصات ما قبل الولادة

يجب أن تحصل النساء على رعاية منتظمة قبل الولادة  عبر المتابعة مع الطبيب، الأمهات اللاتي لا يتلقين رعاية منتظمة قبل الولادة أكثر عرضة لإنجاب طفل بوزن منخفض عند الولادة أو مضاعفات أخرى.

5. تجنبي بعض الأطعمة

تجنبي بعض الأطعمة

هناك بعض الأطعمة التي يجب على النساء تجنب تناولها أثناء الحمل. لا تأكلي:

  • اللحوم النيئة أو النادرة
  • الكبد والسوشي والبيض النيئ (أيضًا في المايونيز)
  • أجبان طرية
  • حليب غير مبستر
  • يمكن أن تسبب المنتجات الحيوانية النيئة وغير المبسترة التسمم الغذائي. بعض الأسماك، أيضاً حتى عند طهيها، يمكن أن تكون ضارة للطفل الذي ينمو لأنها تحتوي على نسبة عالية من الزئبق.

6. لا تدخني

التدخين غير صحي لك ولجنينك. يزيد من خطر متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS) والولادة المبكرة والإجهاض والنتائج السيئة الأخرى.

7. تحركي

يمكن أن يساعدك التمرين اليومي أو البقاء نشيطة بطرق بأخرى، على الحفاظ على صحتك أثناء الحمل. استشير طبيبك لمعرفة مقدار النشاط البدني المناسب لك.

8. احصلي على لقاح الأنفلونزا

احصلي على لقاح الإنفلونزا

يمكن للأنفلونزا أن تجعل المرأة الحامل مريضة للغاية، وتزيد من مخاطر حدوث مضاعفات لطفلك. لذلك يمكن أن يحميك لقاح الإنفلونزا من مرض خطير، ويساعد في حماية طفلك بعد الولادة أيضاً. اسألي طبيبك عن الحصول على لقاح الأنفلونزا.

9. احصلي على قسط كافٍ من النوم

النوم لفترات طويلة (من 7 إلى 9 ساعات) مهم لك ولطفلك. حاولي النوم على جانبك الأيسر لتحسين تدفق الدم.

10. تجنبي التوتر

إن تقليل التوتر أمر بالغ الأهمية لتحسين نتائج الولادة. يجب على النساء الحوامل تجنب المواقف العصيبة قدر الإمكان. اطلبي من أحبائك مساعدتك في إدارة التوتر في حياتك.

11. خططي الوقت المناسب للحمل

اعتمدي الوقت المناسب للحمل

يرى الأطباء أنك إذا اخترت الحمل في وقت تعرفين فيه أنك في أفضل حالاتك، فإن ذلك يزيد من فرصك في الحصول على حمل صحي وولادة صحية. هذا لا يعني فقط أنه يجب على النساء التأكد من أنهن يتمتعن بصحة جيدة قبل الحمل، ولكن يجب عليهن أيضاً مراعاة سنهن قبل الحمل. الأمهات اللائي لديهن أطفال في وقت مبكر من الحياة (أكبر من 16 عاماً) ، أو في وقت متأخر من العمر (أكبر من 40 عامًا) أكثر عرضة لخطر الولادة المبكرة. كما أن النساء اللائي يحملن مرة أخرى بعد  (أقل من 18 شهراً بين الولادات) أكثر عرضة لإنجاب طفل خديج.