اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السعودية تعلن عن شروط أداء العمرة للقادمين من الخارج

كشفت وزارة الحج والعمرة عن أبرز شروط أداء العمرة للمعتمرين من الخارج، حيث تبدأ عمرة الخارج في العودة اعتباراً من 10 أغسطس المقبل.


واشترطت الوزارة السعودية استكمال تلقي جرعات لقاح فيروس كورونا المعتمدة في السعودية، على جميع الراغبين في أداء مناسك العمرة والزيارة للمسجد النبوي الشريف والصلاة في المسجد الحرام، مع إرفاق شهادة التحصين المصادق عليها من الجهات الرسمية في بلاد المعتمر ضمن مسوغات الطلب مع اشتراط أن تكون من اللقاحات المعتمدة بالسعودية.


وأكدت الوزارة على ضرورة الالتزام بإجراءات الحجر الصحي المؤسسي لدخول المسافرين القادمين إلى السعودية وفق الآليات المعتمدة من الجهات المختصة مع السماح للفئة العمرية الراغبة بالقدوم للعمرة من الخارج من 18 سنة وما فوق وفقاً لاشتراطات وزارة الصحة وتحقيق التباعد داخل الحرمين الشريفين.


وقالت إن ذلك من خلال الحجز المسبق لأداء العمرة والصلاة في المسجد الحرام والزيارة للمسجد النبوي والصلاة في الروضة الشريفة وفقاً للضوابط والطاقة الاستيعابية المعتمدة في منصة "اعتمرنا".


وأضافت أن تحديد الدول التي يقدم منها المعتمرون وأعدادهم تخضع بحسب تصنيف الإجراءات الوقائية والاشتراطات المعتمدة من الجهات المختصة في السعودية، وتحديثها بشكل دوري.


وشددت وزارة الحج والعمرة على أهمية مراجعة المعتمرين لأحد المراكز الطبية المعتمدة في بلد المعتمر للتحقق من الحالة الصحية قبل طلب إصدار التأشيرة وفق الضوابط والمعايير المعتمدة من وزارة الصحة بهذا الشأن، وذلك وفق الجدولة المقررة بين وزارة الحج والعمرة ووزارة الصحة لقائمة الدول التي يتم بدء تنفيذ مشروع الأمن الصحي بها.


وصرح هشام سعيد المتحدث باسم وزارة الحج والعمرة السعودية إنه سيتم قبول 20 ألف شخص يومياً لأداء العمرة.


ومن جانبها، حذرت وزارة الداخلية السعودية من تجاهل تعليمات السفر إلى عدد من الدول، ما يعد مخالفة صريحة للتعليمات المعلنة.


وقالت الداخلية إنه وردت معلومات عن سفر مواطنين إلى الدول المحظور السفر إليها، مشيرة إلى أن ذلك يعد مخالفة وتحايلاً صريحاً لما صدر عن الجهات الرسمية.


وأكدت السعودية وقوع كل من يثبت تورطه في ذلك تحت طائلة المساءلة القانونية والعقوبات المغلظة عند عودته، ومنعه من السفر إلى خارج السعودية لمدة 3 سنوات.