اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

المصمّمة كارين طويل تصاميمي تمزج بين الثقافات

كارين طويل
كارين طويل

كارين طويل، اسم فرض نفسه في عالم الموضة من خلال تصاميم أزياء تحاكي المرأة المعاصرة ذات الشخصية القوية والواثقة من نفسها. لكارين خبرة طويلة في هذا المجال، امتزجت ونتجت عن ثقافات متنوّعة وعديدة عاشت فيها. أسلوبها في التصميم معروف عنه أنّه هندسي ومحدّد، إلا أنّها هذه المرّة قرّرت إدخال بعض الشاعرية إلى أزيائها.. تعرّفي أكثر الى تفاصيل بداية كارين طويل، ومصدر الإلهام وراء مجموعتها الأخيرة، وما هو السرّ الكامن وراء تسمية علامتها كارولين لانغ Karoline Lang. 

طويل

أخبرينا أكثر عن بدايتك في عالم تصميم الأزياء.
إنّ تاريخ علامتي يعود لعشرين عاماً، إلا أنّني افتتحت داري منذ إحدى عشر عاماً. كان لديّ شغف كبير في الإبداع، ولم أكن أعلم أين يمكن أن أستثمر هذا الشغف، إلى أن قرّرت دخول عالم الموضة. سافرت إلى ميلانو وبدأت بالتخصّص، وهناك وجدت نفسي في هذا المجال. عملت لدى عدد من المصمّمين في ميلانو وباريس ونيويورك، ولكنّي كنت على يقين برغبتي بتأسيس علامتي الخاصة، وأن لديّ رسالة أريد أن أوصلها في هذا المجال. 
ما الذي تغيّر منذ بدايتك حتى الآن؟ 
لقد تطوّرت، إلا أنه لم يكن هناك تغيّر، بل تأكّدت بصمتي في عالم الموضة. هناك خطّ مستقيم ومتناغم منذ بدايتي وحتى الآن. 

 

لون أحلامي


ما هي تفاصيل آخر مجموعة صمّمتها؟ 
هذه المجموعة تحمل عنواناً فرنسياً Ceci est la couleur de mes rêves أي «هذا هو لون أحلامي» وهي مخصّصة لربيع وصيف 2021. عندما رسمت هذه التشكيلة قرّرت أن أنسى كلّ شيء حولي، وأن أعيش على غيمة. فمصدر إلهامي الأساس هو لوحة للفنان الإسباني خوان ميرو Joan Mirَ، وهي عبارة عن لوحة بيضاء، وفيها غيمة ومكتوب عليها Ceci est la couleur de mes rêves، إنها لوحة شاعرية جداً، ومنها اقتبست عنوان مجموعتي الصيفية. وقرّرت أن أعرض هذه المجموعة في بيت النحات ألفرد بصبوص في قريته راشانا في لبنان، ففي عملي هناك الكثير من التفاصيل المنحوتة، أي النحت على جسم
المرأة. كما أنني من خلال مجموعاتي أحبّ أن أظهر جمال لبنان وتراثه. أنا عادةً معروفة باستخدامي الأشكال الهندسية المعاصرة، إلا أنّني في هذه المجموعة قرّرت أن أكون شاعرية أكثر. 
ماذا عن الألوان والأقمشة في هذه المجموعة؟
الألوان التي سيطرت على المجموعة هي الأبيض والأسود والبيج والتدرّجات الباستيلية، خصوصاً الأزرق. أمّا من حيث الأقمشة، فأنا عادةً ما أختار الأنسجة النبيلة الفاخرة Matières Nobles، كالحرير والتفتا، وغيرها... 

تابعي المزيد: "المصمّمة رولا عادل: اهتمام الشباب بالهندسة الداخليّة ""أونلاين"" إلى ازدياد

 

مزيج من الثقافات

طويل

من هي امرأة Karoline Lang؟ 
هي امرأة تعيش بين الشرق والغرب، يمكن أن تتواجد في أي بلد في العالم، أي هي مزيج من الثقافات. إنّها واثقة من نفسها وتحبّ أن تواجه العالم بأسلوب أنيق من خلال الأزياء التي ترتديها، والتي تمنحها القوة. 
ما هي القصة وراء تسميتك لـ Karoline Lang؟ 
كارولين لانغ Karoline Lang هو اسم جدتي، فهي كانت أسترالية الجنسية، وعاشت فترة طويلة من حياتها في الشرق الأوسط. جدتي هي مصدر وحي كبير لي، وتعكس صورة نساء عائلتي اللواتي اقتدي بهنّ دائماً، فأنا من خلالهنّ عرفت معنى الأنوثة. جدّني كانت أيضاً امرأة تمثل هويّتي، وكانت استثنائيةً وجميلة جداً وأنيقة. أردت من خلال اختيار اسمها أن أمنح علامتي القوة. بالإضافة إلى هذا، إسمي كارين طويل، واسم عائلة لانغ يعني طويل أيضاً، فهذه الصدفة كانت جميلة جداً.

هل تعتمدين على وسائل التواصل الاجتماعي للتسويق لمجموعاتك؟ 
نعم، طبعاً أعتمد عليها، لكنّني لا أُكثِر من نشر البوستات، لأنّني أفضّل أن تحتفظ تصاميمي بغموضها وأناقتها. 

تابعي المزيد: المصمّمة ندى دبس: ستبقى بيروت مركزاً للإنتاج الإبداعي

 

معجبة بخيّاطي الثلاثينيات الكبار

طويل


من هو مصمّمك المفضّل؟ 
ليس لديّ مصمّم مفضّل، ولكنّي معجبة بتاريخ الموضة، وأحبّ أكثر مدارس التفكير في هذا المجال مثل مادلين فيونيه Madeleine Vionnet ومدام غراي  في الثلاثينات.. هؤلاء النساء وغيرهنّ من الخيّاطين الكبار، غيّروا مفهوم عالم الموضة على مرّ التاريخ.
ما هي القطعة التي لا تستغنين عنها، وهي موجودة دائماً في خزانتك؟ 
القميص الأبيض. 
أين تحبّين السفر لكي تستلهمي أفكارك؟ 
أي مكان في العالم، فأنا انسانة فضولية جدّاً، وأحبّ أن أتعرّف إلى ثقافات أخرى. 
ما هو بلدك المفضّل؟ 
أشعر بالراحة الكبيرة في إيطاليا، وفي فرنسا.
ما هي مشاريعك المستقبلية؟ 
مشاريعي المستقبلية هي الاستمرار في ما أنا عليه، وأن أطوّر علامتي التي تجمع بين الكثير من الثقافات.

تابعي المزيد: المصمّمة علا عابد: هدفي الابتكار بعيداً عن أي تيّار