اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيف أتشاجر مع زوجي؟   9 قواعد للشجار الزوجي لا تتعديها 

كيف أتشاجر مع زوجي؟   9 قواعد للشجار الزوجي لا تتعديها 
كيف أتشاجر مع زوجي؟   9 قواعد للشجار الزوجي لا تتعديها 
لا تكوني متحفزة
لا تكوني متحفزة
كيف أتشاجر مع زوجي؟   9 قواعد للشجار الزوجي لا تتعديها 
لا تكوني متحفزة
2 صور

الصراع شائع في كل العلاقات، وقد تكون درجة معينة من الصراع صحية، وإذا كنت تتجادلين طوال الوقت أو تنهين الخلافات البسيطة مع شريكك بالحياة في صمت عدائي أو مباراة صراخ، فنحن ندعوك لمتابعة الحديث التالي، الذي التقت فيه "سيدتي" مع د. رشا الحفني، استشاري نفسي وخبير علاقات أسرية، في حديث حول قواعد الشجار الزوجي التي لا يجب أن تتخطيها. 

تقول د. رشا: تَعلُّم طُرق التعامل مع الخلافات بشكل بناء أمر بالغ الأهمية في أي علاقة، وحيثما يكون الصراع لا مفر منه، فلا بد من تعّلم كيف نتعامل معه، فإذا وجدتِ أنكِ تتجادلين أنتِ وشريكك بالحياة كثيراً، فقد يكون من الجيد التفكير في سبب الخلاف. 

 

يمكنك البحث عن إجابات لهذه الأسئلة: 

هل هناك أي تغييرات مؤخراً في حياتك من الممكن أن تكون قد فرضت ضغطاً إضافياً على أي منكما؟ 

هل هناك مشاكل مالية، أو ضغوط بالعمل؟ 

هل هناك حادث يكافح أحدكما أو كلاكما للتغلب عليه؟  

هل هناك شخص ما أو شيء ما بسببه بدأت المشاكل؟ 

إجابتك عن هذه الأسئلة، يمكّنك من الوصول إلى حقيقة ما يحدث. 

 

تقول د. رشا: بكل الأحوال هناك 9  قواعد عند الشجار مع زوجك لا تتجاوزيها..  

 

1. تجنبي الشجار أو الجدال بالأماكن العامة 

يجب أن تكون هذه قاعدة صارمة وسريعة. فالشجار أمام الآخرين لا يضعكما في موقف محرج فحسب، بل قد يؤدي الإحراج إلى تصعيد المشكلة، إذا لم تتمكني من مغادرة المكان على الفور، فقومي بتأجيل المحادثة حتى الوصول للمنزل، وقد يعطيك ذلك ميزة التهدئة قليلاً . 

2. لا تتشاجري أمام أطفالك 

لا تتشاجري أمام أطفالك
لا تتشاجري أمام أطفالك

إذا كان لديك أطفال، فلا داعي لأن يكونوا شهوداً على حرارة اللحظة بينك وبين زوجك، ولكن في بعض الأحيان يحدث ذلك، إذا تشاجرتما أمام أطفالكما توقفا على الفور، واشرحي لهم أن الأم والأب ينزعجان ولكنهما لا يزالان يحبان بعضهما البعض.  

3. لا تقاتلي لإيذاء الآخر 

تذكري أن الكلمات تؤلم ولا تُنسى بسهولة
تذكري أن الكلمات تؤلم ولا تُنسى بسهولة

عندما تكونين غاضبة، يجعلك غرورك تجنحين إلى السيطرة، والتعنت، والأنا تدفعكِ للحرب؛ فقط لإيذاء الطرف الآخر، من المهم أن تتذكري، قبل كل شيء، أن هذا الشخص الذي تقاتلينه هو الذي تعتزين به أكثر في حياتك، والذي وضعت فيه ثقتك. تذكري أن الكلمات تؤلم ولا تُنسى بسهولة. 

4. لا تكوني متحفزة وعلى استعداد للانقضاض 

لا تكوني متحفزة
لا تكوني متحفزة

عندما تكونين غاضبة من شيء فعله زوجك، لا ينبغي أن تكوني متحفزة  يمكنك الانتظار حتى يهدأ بالك وإلا ستخرج الأمور عن السيطرة بسرعة أكبر، فإذا كان بعمله وعاد للمنزل، فحييه بأفضل ما يمكنكِ وامنحيه الوقت. سيعرف أنك مستاءة فقط من شكلك، دعيه يعرف أنك بحاجة إلى مناقشة شيء يزعجك. 

5. لا تذكري أشياء من الماضي 

في تلك اللحظات الساخنة، من السهل أن تستحضري لحظات قاسية من شجار قديم، لا تفعلي ذلك، فهذا يصرف انتباهك عن المسألة المطروحة ويمتد، وتظل المشكلة الأساسية بدون علاج . 

6. تأكدي من أن ما تقاتلين من أجله هو حقاً سبب القتال 

عندما تجدين زوجك يمر بتغيير غير متوقع في الحياة، ولستِ طرفاً فيه سيكون منفعلاً وحساساً ونافد الصبر. إذا لم تُهدئي الجو سيكون الشجار في كل مكان. أوقفي ذلك وحاولي احتواءه، وناقشي مخاوفه بهدوء، سيذوب بين ذراعيك. 

7. تجنبي المبالغة في الدراماتيكية 

تجنبي المبالغة في الدراماتيكية
تجنبي المبالغة في الدراماتيكية

في معظم العلاقات، هناك شريك واحد خبير في أن يكون درامياً بشكل مفرط لإثبات وجهة نظر أو لجعل شيء ما يبدو وكأنه أكبر مما هو عليه بالفعل، حاولي إبقاء الأمور في نصابها وحافظي على طاقتك ومن ثم سيتم الاستماع إليك بعناية أكبر ويمكن حل المشكلة بسرعة. 

8. إذا ظهرت بالأفق طريقة لتهدئة الأمور لا تتجاهليها  

إذا وجدت طريقة لتهدئة الأمور دون الشعور بالإهانة وأهدرتها، فقد أهدرت فرصة مثالية لنمو علاقتكما.  

عندما تتعلمان كيف تجادلان بشكل مثمر، يمكنكما اكتساب بصيرة عاطفية وروحية لما حدث، مما يقلل احتمال تكرار الشجار. 

9. لا تشاركي معاركك مع أصدقائك 

علاقتك بزوجك هي أقدس علاقة لديك. ولا شيء، بخلاف الخيانة الزوجية، يؤذي هذه العلاقة أسرع من التحدث خلف ظهر زوجك، إن مشاركة تفاصيل معركتك وأي معلومات شخصية عنه لا يريد أن يعرفها أمر مدمر عندما يكتشف ذلك. وإذا كنت تعتقدين أنه لن يكتشف ذلك، ففكري مرة أخرى. 

تابعوا المزيد: حلول كثرة الشجار بين الزوجين