اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

منظمة الـ ABET الأمريكية تعتمد برنامج بكالوريوس الهندسة الطبية في جامعة الملك فيصل

قامت منظمة الاعتماد الـ ABET الأمريكية باعتماد برنامج بكالوريوس الهندسة الطبية الحيوية لكلية الهندسة في جامعة الملك فيصل حتى العام 2027م، ويمثل هذا الاعتماد البرامجي الخامس للكلية استكمالًا لما تحقق لها من اعتمادات شملت (4) برامج في مرحلة البكالوريوس، وهي: الهندسة الكهربائية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الكيميائية، والهندسة المدنية.

وبحسب الموقع الإلكتروني الرسمي لجامعة الملك فيصل قدم رئيس الجامعة "الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي" شكره لفريق الكلية من هيئة تدريسية وإدارية وطلبة على جهودهم الكبيرة في تحقيق هذا الإنجاز الأكاديمي، وما يعكسه من أثر كبير في تعزيز جودة مخرجات كلية الهندسة في جامعة الملك فيصل، مؤكدًا أنّ هذا الإنجاز يضاف إلى سلسلة ما تحقق للكلية والجامعة من اعتمادات مستمرة بإذن الله تعالى وفق ما تم رسمه من خطط رامية لضمان جودة الممارسات الأكاديمية وتوافقها مع المعايير العالمية في التخصصات، وتعزيز انتماء الطلبة وأساتذتهم لأقسامهم وكلياتهم، والمساهمة في بناء الموارد البشرية الوطنية المؤهلة وفق رؤية المملكة 2030، وأوضح "العوهلي" أهمية هذا التخصص لقطاع الرعاية الصحية في المملكة، والذي تم إطلاقه تلبية لحاجة المستشفيات والمؤسسات العاملة في مجال توريد المعدات الطبية للمؤهلين في هذا المجال، ويعد هذا التخصص أحد أبرز التخصصات التي أطلقتها الجامعة لطالباتها؛ تعزيزًا لدور بنات الوطن في مجال التنمية الصحية.

كما أوضح عميد كلية الهندسة "الدكتور عادل بن شرار الدلبحي" أنّ الخطة الدراسية لقسم الهندسة الطبية الحيوية والذي تم افتتاحه عام 2014م، وخرّج أول دفعة عام 2018م قد تم إعدادها حسب معايير الاعتماد الأكاديميABET، وتم مراجعتها من متخصصين من قطاع الرعاية الصحية في المملكة، ولذا فإنّ خريجات القسم تبوأن مناصب إدارية وقيادية وعلمية في وزارات وشركات كبرى كوزارة الصحة، وشركة أرامكو السعودية، والمستشفيات الحكومية، كما انتظم خريجات القسم ببرامج الدراسات العليا في جامعات مختلفة كجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجامعة فرجينيا كمنولث، وثمن "الدلبحي" ما تحظى به الكلية من دعم غير محدود من إدارة الجامعة ممثلة في رئيس الجامعة، ووكلاء الجامعة، مقدرًا لفريق العمل جهوده التي تعكس حرصهم على استمرارية التميز .

تجدر الإشارة إلى أنّ منظمة الاعتماد الأكاديمي (ABET) منظمة أمريكية متخصصة في اعتماد البرامج الأكاديمية في مجالات الهندسة والتقنية، وتقوم بالتحقق من استيفاء البرامج الأكاديمية لعدد من المعايير مثل الخطط الدراسية، وتحقيق مخرجات التعلم، والطلاب، وأعضاء هيئة التدريس، والمعامل والتحسين المستمر.