اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

3 ألوان في الديكور المنزلي للاسترخاء

3 ألوان في الديكور المنزلي
3 ألوان في الديكور المنزلي للاسترخاء

يمكن للألوان المختارة للمنزل أن تلعب دورًا مساعدًا في التهدئة، وفي خفض مستويات التوتّر. وفي هذا الإطار، تُعدّد مهندسة الديكور الداخلي مريم بسام حمدان الأزرق والبنفسجي والوردي، وتفصّل معاني كلّ لون منها في الديكور المنزلي، في الآتي.

تابعوا المزيد: الفضي في ديكورات غرف نوم العروس


الأزرق في الديكور الداخلي

اللون الأزرق في الديكور
الأزرق لون مرغوب في الديكور الداخلي


الأزرق، لون كلاسيكي مرغوب في تأثيث المنزل وتزيينه، بخاصّة الدرجات الفاتحة منه، فهو مهدّئ للعقل المنشغل بالأعباء، ومثالي للاستخدام في غرف النوم لأنّه يساعد في الغفو. ويرتبط الأزرق الفاتح بالصحّة والشفاء والهدوء والتفاهم والنعومة.


البنفسجي لديكور هادئ

اللون البنفسجي في الديكور
اللون البنفسجي يشيع الهدوء في المساحة


تشتمل مركبات البنفسجي على الأزرق، الأمر الذي يفسّر دور البنفسجي في إشاعة الهدوء، بالإضافة إلى خصائصه في تحقيق التوازن والسلام الداخلي. وعند اختيار ظل بلون البنفسج، يفضّل البحث عن لون ناعم آخر حتّى يصحبه، على أن يبعد الأخير من الأسود. يدلّ اللون البنفسجي إلى القوة والسلام والحكمة، مع الإشارة إلى أنّ القدرة على التأمل تتضاعف، في وجود ظل الضوء البنفسجي.

تابعوا المزيد: اللون الذهبي في الديكور
 

الوردي لديكور ناعم

الوردي في الديكور الداخلي
يحقّق الوردي ديكورًا ناعمًا


في علم النفس اللوني، يدلّ الوردي إلى الأمل والإيجابيّة، وهو يشيع المشاعر الدافئة والراحة، ويبدو بمثابة مهدّئ للتوتر. وفي هذا الإطار، تفيد معلومات مستقاة من مصادر شتّى بأن إقامة السجناء ذوي الطباع العدوانيّة، في غرفة مطلية بطلاء وردي، وذلك لوقت محدّد، ساعدت في تهدئتهم. بالمقابل، يمكن أن يحمل التواجد المستمرّ، في محيط وردي اللون، تأثيرًا معاكسًا.


5 نصائح في الديكور لمنزل مريح

من المستحسن اختيار عدد محدود من الأثاث في الغرفة
الأسلوب البسيط الذي يكتفي بالعدد الأقلّ من قطع المفروشات يشيع الشعور بالراحة


تساعد نصائح الديكور الآتية في توفير ديكور هادئ ومريح، في غرف المنزل كافة:
1 الدرجات الفاتحة من أي لون مختار كفيلة بجعل المساحة تبدو مريحة. لكن، حتّى عند اختيار الألوان التي تحفّز على الاسترخاء في تأثيث الغرفة أو في طلائها، من الضروري انتقاء قطع الأثاث المنسجمة مع المساحة، فمن غير المنطقي الاعتماد على الأثاث صغير الحجم في المنزل الفسيح، والعكس صحيح.

2 الأسلوب البسيط الذي يكتفي بالعدد الأقلّ من قطع المفروشات وبالتقنين في توزيع الإكسسوارات، يحقق الفسحة في المنزل، مهما كانت الغرفة، ويشيع الشعور بالراحة.
3 يُستحسن البُعد عن نثر قطع الإكسسوارات، بصورة عشوائيّة في الغرفة، وعن جعل الجدران تزدحم باللوحات الفنّية، وكذا الأمر في شأن الطاولات والرفوف، مع اختيار قطع الأثاث ذات الحواف المنحنية، بعيداً من الخطوط الحادّة.

4 الشموع المُعطّرة تساعد في الاسترخاء، فضلاً عن الأزهار المجفّفة ذات الألوان الهادئة الموزعة في المساحة.
5 العناصر الطبيعيّة المتواجدة في المساحة الداخليّة، لا سيما خامات كـ"البامبو"، وكذا الأمر في شأن النبات الأخضر.

تابعوا المزيد: ديكور غرف النوم: ألوان لا تناسب الجدران