اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نصائح لتغيير روتينك الصباحي

تغيير روتينك الصباحي
تغيير روتينك الصباحي

يظل الروتين الصباحي مرتبطاً إلى حد كبير بارتفاع معدلات التركيز وضبط مستويات الطاقة داخلنا وارتفاع معدل ضبط النفس، والذي يؤدي بلا شك لجودة الأداء في العمل وتحقيق الكفاءة في الإنتاجية.
وجدت كثير من الدراسات أن محاولات الكثيرين ممارسة ضبط النفس، خاصة عند الوقوع تحت ضغط العمل منذ الصباح الباكر، قد يؤدي للإرهاق، ومن ثم قد يكون سبباً في تقليل إنتاجيتك؛ بسبب الشعور الدائم بالتعب، ومن ثم نجد المهام أصبحت فجأة أكثر صعوبة، وإنجازنا يقل إلى حد كبير..
تقول د. دنيا أنور السماطي، استشاري الطب النفسي وتعديل السلوك، لـ"سيدتي": بداية اليوم هو أهم ساعات اليوم، حيث يكون معدل ضبط النفس في ذروته، على أن الحيلة ليست مجرد قضاء ساعات الصباح في العمل؛ إنما القيام بالأشياء الصحيحة في الصباح، والتي ستجعل طاقتك أكثر إيجابية، وتحكمك في النفس يدوم لأطول فترة ممكنة.


10 نصائح لتغيير روتينك الصباحي وجعل يومك بأكمله أكثر إنتاجية


تقول د. دينا: سواء كنتِ تستيقظين بشكل طبيعي وتشعرين بالنشاط والطاقة منذ بداية اليوم، أو تستيقظين بفعل الساعة البيولوجية القائمة على القلق الروتيني من التأخر، فإن هذه النصائح ستساعدك على تغيير روتينك الصباحي، وضبط نغمة إيجابية تدوم طوال اليوم.


1 . ابدئي بالتمرين: 

التمارين الرياضية
الأشخاص الذين يمارسون الرياضة أثناء يوم العمل لديهم طاقة أكبر


تحريك جسمك لمدة لا تزيد على 10 دقائق يطلقGABA ، وهو ناقل عصبي يجعل عقلك يشعر بالهدوء ويبقيك متحكمة في نبضاتك، كما أنه يحسن من ضبط النفس ومستويات الطاقة لديك طوال اليوم، فالأشخاص الذين يمارسون الرياضة أثناء يوم العمل لديهم طاقة أكبر ونظرة أكثر إيجابية.
 

.2 ابدئي يومك بمشروب ماء الليمون أولاً: 

ابدئي يومك بمشروب ماء الليمون أولاً
ابدئي يومك بمشروب ماء الليمون أولاً


يؤدي شرب ماء الليمون بمجرد الاستيقاظ إلى رفع مستويات الطاقة لديك جسدياً وعقلياً. يمنحك ماء الليمون طاقة طبيعية ثابتة تدوم طوال اليوم؛ عن طريق تحسين امتصاص العناصر الغذائية في معدتك. تحتاجين إلى شربه أول شيء في الصباح (على معدة فارغة) لضمان امتصاصه الكامل. 


3. لا وقت للتكنولوجيا ووسائطها حتى الإفطار: 
عندما تبدئين اليوم برسائل البريد الإلكتروني والنصوص وFacebook، تفقدين التركيز ويتحول صباحك لرغبات واحتياجات الآخرين. من الأفضل أن تأخذي تلك اللحظات الثمينة الأولى من اليوم للقيام بشيء يبعث على الاسترخاء ويضفي طابعاً هادئاً وإيجابياً على يومك. القفز مباشرة إلى الإلكترونيات له تأثير معاكس. إنها طريقة محمومة لبدء يومك. تعد ممارسة الرياضة أو التأمل أو حتى مشاهدة الطيور خارج النافذة طرقاً رائعة لبدء اليوم.

4 . تناولي فطوراً حقيقياً: 

تناولي فطوراً حقيقياً
تناولي فطوراً حقيقياً


عندما تأكلين فطوراً صحياً، تفتح أبواب يوم الإنتاج على مصاريعها. يمنحك الإفطار الصحي الطاقة، ويحسن ذاكرتك قصيرة المدى، ويساعدك على التركيز بشكل مكثف ولفترات أطول.
 

5. تحديد أهداف لهذا اليوم: 

وضع أهداف محددة لليوم يضع كل شيء موضع التنفيذ. حصر أهدافك في عدد قليل من الأهداف التي يمكن تحقيقها والتي يمكن تقسيمها بسهولة إلى خطوات. 


6 . قومي بتنظيف مساحة العمل الخاصة بك:
على الرغم من أنه من الصعب التنظيف عند بدء العمل، إلا أنه يُحدث فرقاً كبيراً في قدرتك على التركيز. حيث تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يعملون في مساحة عمل نظيفة؛ يتفوقون في الأداء على أولئك الذين يعملون في مكان مزدحم فوضوي. 

7 . خصصي أوقاتاً لقائمة المهام الخاصة بك، وراقبي تقدمك مقابل أهدافك:
لا فائدة من تحديد الأهداف في الصباح إذا لم تتحققي منها. انظري إلى ما تحققينه بعين ناقدة. إذا أدركت أنك متأخرة عن الجدول الزمني، فمن المهم تعديل أهدافك.

8 . الحفاظ على اجتماعات الصباح في موعد محدد لا تتجاوزينه:
الاجتماعات هي أكبر مضيعة للوقت، ويمكن أن تدمر صباحاً مثمراً. يضع هذا حداً يحفز الجميع على أن يكونوا أكثر تركيزاً وفعالية. لذلك حافظي على اجتماعاتك الصباحية في موعدها، وسيبقى يومك بأكمله على المسار الصحيح.

9 . لا لتعدد المهام:
تعدد المهام يجعلك أقل إنتاجية من القيام بشيء واحد في كل مرة، فتعدد المهام لا يمكنّك من الانتباه أو التركيز.

10 . أخيراً، تعلمي كيف تقولين لا:
"لا" هي كلمة قوية ستحمي صباحك الثمين. عندما يحين وقت الرفض، تجنبي عبارات مثل "لا أعتقد أنني أستطيع" أو "لست متأكدة". فكلما زادت صعوبة قولك لا؛ زادت احتمالية تعرضك للإجهاد والإرهاق وحتى الاكتئاب. تعلمي كيف تستخدمين لا، وسوف ترفع من حالتك المزاجية وكذلك إنتاجيتك.

تابعوا المزيد: فن التعامل مع المواقف المحرجة