اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أسباب وأعراض تسمم الحمل وطرق علاجه  

أسباب وأعراض تسمم الحمل وطرق علاجه  
أسباب وأعراض تسمم الحمل

أسباب وأعراض تسمم الحمل يجب أن تنتبه إليها كل امرأة حامل، ويحدث التسمم نتيجة ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم وتورم، غالباً في الوجه واليدين والقدمين. 

يعد تسمم الحمل هو أكثر المضاعفات شيوعاً التي تحدث أثناء الحمل. يتطور بشكل عام خلال الثلث الثالث من الحمل، ويؤثر على حوالي 1 من كل 20 حالة حمل. 

إذا استمر تسمم الحمل دون علاج، يمكن للأم أن تعاني من تشنجات وغيبوبة ومع ذلك، فإن المضاعفات الناجمة عن تسمم الحمل نادرة للغاية. 

 أسباب تسمم الحمل 

أسباب وأعراض تسمم الحمل وطرق علاجه
 أسباب تسمم الحمل 

وفقاً لموقع “webmd” فإن الأسباب الدقيقة لتسمم الحمل غير معروفة، فيعد الخبراء ليسوا متأكدين من سبب حدوث تسمم الحمل. يقول معظمهم إن هناك مشكلة في تطور المشيمة؛ لأن الأوعية الدموية التي تغذيها أضيق من الطبيعي، يكون تدفق الدم محدوداً. 

أعراض تسمم الحمل 

أسباب وأعراض تسمم الحمل وطرق علاجه
أعراض تسمم الحمل 

قد لا تظهر أعراض تسمم الحمل في البداية، ومع ذلك، تشمل العلامات المبكرة: 

ارتفاع ضغط الدم . 
بروتين في البول.  
في معظم الحالات، لن تكون المرأة على علم بهاتين العلامتين، ولن تكتشفهما إلا عندما يراقبها الطبيب أثناء زيارة ما قبل الولادة. 

على الرغم من أن 6 إلى 8 في المائة من جميع النساء الحوامل يعانين من ارتفاع ضغط الدم، فإن هذا لا يعني بالضرورة أنهن مصابات بمقدمات تسمم الحمل، تعد العلامة الأكثر دلالة هي وجود البروتين في البول. 

مضاعفات تسمم الحمل  

أسباب وأعراض تسمم الحمل وطرق علاجه
مضاعفات تسمم الحمل  

فى الحالات المتقدمة لتسمم الحمل، قد تعاني المرأة من احتباس السوائل، مع تورم في اليدين والقدمين والكاحلين والوجه. 

في وقت لاحق، قد تظهر العلامات والأعراض التالية: 

رؤية ضبابية.  
صداع شديد في كثير من الأحيان. 
ضيق في التنفس. 
ألم أسفل الضلوع على الجانب الأيمن. 
زيادة الوزن السريع (بسبب احتباس السوائل). 
التقيؤ. 
انخفاض في البول. 
انخفاض في الصفائح الدموية في الدم. 
ضعف وظائف الكبد. 

 
أما عن العلامة الرئيسية لتسمم الحمل في الجنين فهي تقييد النمو بسبب نقص تدفق الدم إلى المشيمة. 

يمكن أن يمنع تسمم الحمل من حصول المشيمة على كمية كافية من الدم، مما قد يؤدي إلى ولادة طفلك صغيراً جداً. وهذا ما يسمى تقييد نمو الجنين. 

كما أن مضاعفات تسمم الحمل واحدة من أكثر الأسباب شيوعاً للولادة المبكرة. 

 عوامل تزيد من فرص الإصابة بتسمم الحمل 

تتضمن الأشياء التي يمكن أن تزيد من فرصتك في الإصابة بتسمم الحمل ما يلي: 

- المرأة الحامل فوق سن الأربعين. 
-الحمل لأول مرة.  

-ارتفاع ضغط الدم قبل الحمل. 
-تاريخ من تسمم الحمل. 

تاريخ مرضي لمرض السكري أو أمراض الكلى أو الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي. 

 
علاج تسمم الحمل 

أسباب وأعراض تسمم الحمل
تسمم الحمل 

العلاج الوحيد لتسمم الحمل وتسمم الحمل هو الولادة. سيتحدث طبيبك معك حول موعد الولادة بناءً على طول طفلك، ومدى جودة أداء طفلك في رحمك، وشدة تسمم الحمل لديك. 

إذا نما طفلك بشكل جيد، عادةً بحلول الأسبوع 37 أو بعد ذلك يمكن القيام بإجراء عملية قيصرية. هذا سوف يمنع تسمم الحمل من التفاقم. 

تسمم الحمل الخفيف  

أسباب وأعراض تسمم الحمل وطرق علاجه
تسمم الحمل

إذا كنتِ تعانين من تسمم الحمل الخفيف، فقد يصف لك طبيبك: 

الراحة في الفراش، سواء في المنزل أو في المستشفى؛ في الغالب على جانبك الأيسر.  
مراقبة دقيقة مع جهاز مراقبة معدل ضربات قلب الجنين والموجات فوق الصوتية المتكررة. 
أدوية لخفض ضغط الدم. 
تحاليل الدم والبول. 
قد يخبرك طبيبك أيضاً بالبقاء في المستشفى؛ حتى يتمكن من مراقبتك عن كثب. في المستشفى، قد تحصلين على: 

-المساعدة في خفض ضغط الدم، ومنع المشاكل الأخرى. 
- حقن الستيرويد تساعد على نمو رئتي طفلك بشكل أسرع.