اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مستشفى الجبيل العام يحتفي باليوم العالمي للعلاج الطبيعي والطب المنزلي

مشاركات في فعالية العلاج الطبيعبي
من فعالية اليوم العالمي للعلاج الطبيعي والطب المنزلي

تزامنا مع اليوم العالمي للعلاج الطبيعي والطب المنزلي، انطلقت فعاليات اليوم المفتوح لقسم العلاج الطبيعي والطب المنزلي بالمبنى الرئيسي للمستشفى الجبيل العام، تحت شعار "صحتك مناعتك في نشاطك البدني" والذي استمر على مدى يومين متواصلين.

وفيما أشادت الدكتورة عهود سعيد الغامدي، رئيس تشغيل شبكة الجبيل الصحية بالإنابة، بالفعالية في يومها العالمي للعلاج الطبيعي، معربة عن شكرها لجميع الطاقم القائم على الفعالية على جهودهم المتميزة في تقديم الرعاية الطبية لجميع المرضى. قدمت فنية العلاج الطبيعي، سجود الثنيان، وحنين نجمي، ركناً عن أهمية ودور العلاج الطبيعي في الرعاية الصحية المنزلية، من خلال تقديم خدمات العلاج الطبيعي للمرضى في منازلهم،ممن يعانون من أمراض تمنعهم من الوصول إلى المستشفى كمرضى كبار السن, ومرضى الجلطات، والأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، ومرضى اصابات الرأس، والحبل الشوكي.

ونوهت سجود الثنيان بضرورة تعليم المرضى أهم التمارين اللازمة للحالة وذويهم،ومراجعتها في كل زيارة بالإضافة إلى استخدام بعض الأدوات أن لزم كجهاز الذبذبات الكهربائية وكمادات الدافئة والباردة، واستخدام الأثقال.

ولفتت الثنيان بأن خدمة الرعاية الصحية المنزلية تتضمن عدة خدمات، منها الوقائية والعلاجية والتأهيلية والدعم النفسي والاجتماعي من خلال فريق طبي مدرب على أساسيات الرعاية الصحية المنزلية، وتعليمهم القيام بالوظائف اليومية الروتينية والاعتماد الذاتي على النفس كالصعود والنزول من الدرج، واستخدام العكاز عند الحاجة، وغيرهم من الأدوات، والتقليب على الفراش لتفادي القروح السريرية كل ساعتين.

وبدورها قالت نجلاء البوعينين أخصائية علاج وظيفي، بأن برامج تعزيز الصحة في أماكن العمل يهدف إلى التعاون مع جميع العاملين من نفس المنشأة للتحسين المستمر وحفظ وتعزيز صحة الجميع وسلامتهم ومعافاتهم واستدامة مكان العمل موجه بضرورة الأخذ بجميع احتياجاتهم وتحديدها أبرزها السلامة في البيئة الطبيعية للعمل، الصحة والسلامة والمعافاة في البيئة النفسية والاجتماعية بما فيه تنظيم العمل وثقافته في الموارد الصحية الشخصية في مكان العمل.

وتضمنت الأركان المشاركة في اليوم العالمي للعلاج الطبيعي والطب المنزلي، التوعية التثقيفية عن البرنامج وأهدافها لموظفي المستشفى، وركن للتعريف بالقوام وألم الرقبة قدمته اخصائية العلاج الطبيعي زينب العوى وفنية العلاج الطبيعي أمينة المزيدي. وتوضيح تأثير طبيعة العمل على الم الرقبة، وفحص سريع لألم الرقبة،و القوام الصحيح أثناء استخدام الأجهزة الذكية والحاسوب والوزن المناسب لحمل الحقيبة (للطلاب)، وأثناء النوم، وركز فني العلاج الطبيعي حسين الشيخ وأحمد نصر الله على أهمية التأهيل بعد الاصابات الرياضية والتدخلات العلاجية من قِبل أخصائي العلاج الطبيعي وتقديم التعليمات والارشادات للمرضى،فيما قدم أخصائي العلاج الطبيعي عباس سويد، وعلي أل جواد، ركناً حول أعراض مرضى كورونا طويل الأمد، حيث تم تقديم مشهد تمثيلي حول طريقة الانتقال الصحيحة من السرير إلى الكرسي والعكس قدمه رئيس قسم العلاج الطبيعي. عبدالواحد الزاهر وفني العلاج الطبيعي ميثم الجاذر.

الجدير بالذكر بأنه تم توزيع بروشورات توعوية صحية تثقيفية، عن التوافق العصبي والعضلي من قِبل اخصائية العلاج الطبيعي زينب اليعقوب وأهميته للفئات المختلفة من الكبار والأطفال والرياضيين، كما تفاعل الزوار مع مجموعة من الألعاب قاموا بنسخها وممارستها مع أطفالهم، تزيد من التوافق العصبي العضلي فضلاً على وجود شاشة وفيديو قيمز، يتحدى فيها الزوار أصدقائهم لمعرفة التوافق العصبي العضلي أكثر بطريقة مرحة.