اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أوبريت ليلة وطن يختتم بنجاح بـ 11 لوحة استعراضية وفرق فلكلورية شعبية وعرضة نجدية

داليا مبارك من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
داليا مبارك من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
داليا مبارك من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
داليا مبارك من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
راشد الماجد من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
راشد الماجد من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
ماجد المهندس وراشد الماجد من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
ماجد المهندس وراشد الماجد من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
داليا مبارك من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
داليا مبارك من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
جانب من الأوبريت - الصورة من المكتب الإعلامي لـMBC
جانب من الأوبريت - الصورة من المكتب الإعلامي لـMBC
داليا مبارك من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
داليا مبارك من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
راشد الماجد من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
ماجد المهندس وراشد الماجد من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
داليا مبارك من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر
جانب من الأوبريت - الصورة من المكتب الإعلامي لـMBC
6 صور

اختتم أوبريت "ليلة وطن" أمسياته الفنية والثقافية على مدى ثلاثة أيام، حيث أقيمت الليلة الثالثة على مسرح مركز الملك فهد الثقافي بالرياض، بأوبريت سعودي وطني شارك فيه الفنانون: راشد الماجد وماجد المهندس وأصيل أبو بكر وداليا مبارك وعايض.

وضمَّ الأوبريت 11 لوحة استعراضية، مع الفرق الفلكلورية الشعبية والعرضة النجدية، وتخلله فيديو وثائقي عن المملكة العربية السعودية، وبمشاركة أكثر من 300 من أبناء وبنات الوطن على المسرح ضمن لوحات استعراضية مُبهرة، إلى جانب فرق استعراضية عالمية، فيما نفذت كوادر وطاقات إبداعية سعودية تلك اللوحات الاستعراضية والغنائية وفق أعلى المعايير العالمية، وعلى نحوٍ يعكس رؤية المملكة وإبداع أبنائها وبناتها، بموازاة تجسيد روح السعودية الحديثة ومواكبة رؤية 2030 مع الحفاظ على الموروث الثقافي.

إضافةً إلى ذلك، يشتمل الأوبريت على استعراضات توثيقية عدة تحمل رسائل مختلفة عن كوادر الوطن وقادته، منها فيلم توثيقي حول الملك عبد العزيز رحمه الله في عدة مراحل من حياته، يُقدَّم برؤية مختلفة وبطريقة "البروجكشن"، ويرافق ذلك العرض على المسرح أكثر من 50 فناناً بحركات تعبيرية.

داليا مبارك
داليا مبارك من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر

ومن اللوحات المتميزة في الأوبريت لوحة "بنت الوطن" التي تروي قصة المرأة السعودية ودورها في المملكة؛ كونها إحدى أهم ثرواتها، وحرصت المملكة على تمكينها لتكون جزءاً من رؤية 2030، وتؤدي اللوحة الغنائية المطربة السعودية داليا مبارك، ولوحة "مشترين الموت حنا يا وطن" الموجهة لأبطال الحد الجنوبي، ولوحة "شكراً جيشنا الأبيض" الموجهة إلى خط الدفاع الطبي الأول في مواجهة جائحة كورونا، من أطباء وطبيبات وأطقم وكوادر طبية.

في حين عمل أكثر من 400 شخص من المشاركين والخدمات اللوجستية على نجاح أوبريت ليلة وطن، في ظل مشاركة 80% من السعوديين الذين أظهروا إبداعهم على خشبة المسرح.

واحتضن الأوبريت عدداً من اللوحات الغنائية، ولكل فنان لوحة وطنية مميزة، بالإضافة إلى لوحة جماعية لكل الفنانين.

ووقف خلف الأزياء الوطنية ثلاثة مصممين سعوديين، أشرفوا على تنفيذ أزياء اللوحات، وهم: أروى العماري، أيمن الرابغي، إلهام جمل الليل، حيث تلقي الأزياء الضوء على التنوع الثقافي والجغرافي والعمراني والمناخي لمناطق المملكة، إذ استُلهِمت التصاميم من تراث المناطق السعودية المختلفة كفن حياكة السدو في الشمال لتزيين بيوت الشعر التراثية، وفن عمارة بيوت الطين التراثية في نجد، وفن القط العسيري المتخصص في زخرفة المنازل من الداخل، وفن الروشان الحجازي المتخصص في الرواشين والمشربيات، وغيرها.

راشد الماجد
راشد الماجد من الأوبريت - تصوير يزيد ناصر

وقبل صعود الفنانين على خشبة المسرح وقفوا لالتقاط الصور التذكارية، وعبَّر راشد الماجد لـ "سيدتي" عن سعادة كبيرة تغمره لإحياء هذا الأوبريت الذي يمثل الموروث الثقافي والفني في المملكة، وبمشاركة بقية الفنانين وتعاون الجميع الذي تكلل بالنجاح، من شعراء وملحنين، وبجهود جميع الفرق الاستعراضية، متمنياً أن ينال إعجاب الحاضرين والمشاهدين.

وتنوع الأوبريت بلمسات الشعراء والكتاب وهم: خلف الحربي، علي عسيري، خالد المريخي، أحمد علوي، قاسم بن خميس، رحاب.

وقام ثلاثة ملحنين بتلحين كامل الأوبريت، وهم: ناصر الصالح ونواف عبد الله ومحمد بودلة، بعشر قصائد وطنية مختلفة.

وقدمت مجموعة MBC الأوبريت، وهو أضخم أوبريت غنائي استعراضي لمناسبة اليوم الوطني السعودي 91، برعاية الهيئة العامة للترفيه وشكر خاص أيضاً لوزارة الثقافة.