اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فيسبوك تُعلّق إصدار إنستغرام للأطفال بعد تقرير عن الآثار الضارة للتطبيق

انستغرام
انستغرام

علقت شركة "فيسبوك"، إصدارها تطبيق "إنستغرام كيدز" للأطفال، من أجل إعادة تقييمه وتحديثه حتى يلبي المشروع مطالب المستخدمين.

وجاءت هذه الخطوة بعد رد فعل عنيف من المستخدمين والمشرعين الغاضبين من الشركة، في أعقاب تقرير مثير للجدل نشرته "صحيفة وول ستريت جورنال" مفاده إن "فيسبوك" على دراية بالتأثير الضار الذي يتركه "إنستغرام" على المراهقين.

وقالت الشركة في بيان: "أردنا تقديم تحديث عن عملنا لبناء تجربة إنستغرام للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 13 عاما، وغالبًا ما يشار إليه باسم إنستغرام كيدز".

وأضافت: "لقد بدأنا هذا المشروع لمعالجة مشكلة مهمة شوهدت عبر صناعتنا".

وأوضحت أن المشكلة هي حصول الأطفال على هواتف في سن صغيرة للغاية، ويتلاعبون بأعمارهم عند التسجيل، وينزلون تطبيقات مخصصة لمن هم في سن 13 أو أكبر، وفي حين نتمسك بالحاجة إلى تطوير هذه التجربة، ماجعل الشركة تقوم بايقاف هذا المشروع مؤقتا".

وتخطط "فيسبوك" خلال هذه الفترة للعمل مع أولياء الأمور والخبراء وواضعي السياسات والمنظمين، للتعرف على مخاوفهم بشأن التطبيق، وفق بيان صادر عنها، مضيفة أن الشركة ستوسع أيضا أدوات الإشراف الخاصة بها والتي تسمح للآباء بالإشراف على حسابات أطفالهم على التطبيق.

استشهدت "وول ستريت جورال" بدراسات "فيسبوك" على مدى السنوات الثلاث الماضية والتي فحصت التأثير السام لتطبيق الصور الشهير على المستخدمين القصر، مع تعرض الفتيات المراهقات للأذى أكثر من غيرهن.

وعلى وجه الخصوص، وجد البحث أن التطبيق أدى إلى مشاكل عقلية وصحية، مثل اضطرابات الأكل، بين المراهقين الذين أمضوا ساعات في النظر إلى قصص "إنستغرام".