اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الحوادث المرورية السبب الأول لوفاة الأطفال في السعودية

يمكن تلافي الحوادث المرورية باستخدام المقاعد المخصصة للأطفال
الحوادث المرورية السبب الأول لوفاة الأطفال بالسعودية - الصورة من سيدتي أرشيفية
اليوم الوطني لسلامة الطرق
هيئة المواصفات والمقاييس والجودة
وضع الطفل في المقعد الأمامي للمركبة أمر خطير
انفوغراف هيئة المواصفات - من حسابها على تويتر
يمكن تلافي الحوادث المرورية باستخدام المقاعد المخصصة للأطفال
اليوم الوطني لسلامة الطرق
وضع الطفل في المقعد الأمامي للمركبة أمر خطير
3 صور

كشفت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، في بيان رسمي، عن السبب الأول لوفاة الأطفال في المملكة.

وفي التفاصيل، فقد أصدرت الهيئة، إحصائية مقتضبة تكشف السبب الأول في وفاة الأطفال بالمملكة وخاصة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 إلى 14 عامًا، وذلك تزامنًا مع"اليوم الوطني لسلامة الطرق".

وقالت المواصفات والمقاييس، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، إن الحوادث المرورية تعد السبب الأول لوفاة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 و 14 عامًا، مشيرًة، إلى أنه يمكن تلافي معظمها باستخدام المقاعد المخصصة للأطفال.

وفي وقت سابق كان المرور السعودي، قد شدد على ضرورة عدم وضع الطفل في المقعد الأمامي للمركبة، ووضعه في المقعد المخصَّص له بالخلف حفاظًا على سلامته.

وأوضح المرور عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، أنه إذا كانت الحالة تستلزم المرافقة، بإمكان الراكب استخدام المقعد الخلفي بجانب الطفل بعد وضعه في المقعد المخصص.

تجدر الإشارة إلى أن المركز الوطني لسلامة الطرق يأتي كأبرز مخرجات مبادرة سلامة الطرق؛ لتقليل وفيات حوادث السير، ضمن برنامج التحول الوطني، ويهدف المركز إلى تحسين مستويات السلامة المرورية من خلال التنسيق بين الجهات ذات العلاقة كافة، وتقديم الدعم الفني، بالإضافة إلى إعداد وتنفيذ نظام بيانات سلامة الطرق وتحديد آلية جمع البيانات ذات الصلة لإصدار التقارير التحليلية للحوادث والخرائط الرقمية التي تبين أماكن تكرر وقوعها، والمؤشرات الوطنية المرتبطة بالسلامة المرورية.

ويعمل المركز الوطني لسلامة الطرق مع منظومة متكاملة من الجهات ذات العلاقة من الوزارات والهيئات، بهدف توحيد الجهود والعمل على تغطية كل ما يتعلق بالسلامة المرورية لحفظ الأرواح والتقليل من الخسائر المادية التي تسببها الحوادث.

وسيسهم نظام البيانات في المركز في إصدار التقارير التحليلية للحوادث والخرائط الرقمية التي تبين أماكن تكرار وقوعها، بالإضافة إلى إصدار المؤشرات الوطنية.