اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مهرجان طيران الإمارات للآداب ينطلق في دورته الرابعة عشر في فبراير 2022

مهرجان طيران الإمارات للآداب ينطلق في دورته الرابعة عشر في فبراير 2022
مهرجان طيران الإمارات للآداب ينطلق في دورته الرابعة عشر في فبراير 2022

كشفت مؤسسة الإمارات للآداب، اليوم، عن تواريخ إقامة مهرجان طيران الإمارات للآداب 2022 على أن يكون في الفترة من 3 وحتى 12 فبراير في موقعه الجديد بهيلتون دبي الحبتور سيتي، بمحاذاة قناة دبي المائية. كما يحتضن المهرجان في حلته الجديدة فعاليات وأنشطة خاصة بإكسبو 2020 دبي في دورة مفعمة بالتفاؤل والإيجابية والأمل، تتويجاً لانتصارنا على الوباء وانتقالنا من الظلام إلى النور، وكل ما في المهرجان يعبر عما يرتبط بموضوع دورة 2022، "ها هي تشرق الشمس".

وعن النقلة النوعية للدورة القادمة، تحدثنا أحلام بلوكي، مديرة المهرجان، قائلة: "بانتقالنا إلى موقع جديد ندخل حقبة جديدة واعدة، ونواصل نجاحاتنا مع إضافة عناصر جديدة، وفعاليات مميزة سيبقى صداها يتردد في أرجاء المجتمع،" وأكملت، "ها هي تشرق الشمس" في دورتنا القادمة، وفي عالمنا بعد الجائحة. إنه فجر حقبة جديدة، وعنوان لمهرجان 2022 المفعم بالتفاؤل والإيجابية والأمل، إذ سيلقي الضوء على القضايا التي عادة ما يحجبها الظلام، وعلى أهم ما نعايشه في عصرنا ".

وتوفر مؤسسة الإمارات للآداب، وهي مؤسسة غير ربحية، كافة سبل الدعم والرعاية للأدب والثقافة، وتسعى لترسيخ مكانتهما في مجتمع دولة الإمارات والمنطقة من خلال البرامج والمبادرات الثقافية المختلفة.

ويُعَدّ مهرجان طيران الإمارات للآداب أكبر تظاهرة في الشرق الأوسط التي تحتفي بالكلمة المكتوبة والمقروءة، إذ يجمع الكتّاب والمفكرين والمتحدثين العالميين والإقليميين من جميع أنحاء العالم. وقد تحدث في المهرجان على مدى السنوات الـ 13 الماضية أكثر من 1700 كاتبًا من أكثر من مائة دولة. وفي عام 2021، تمكن المهرجان من الوصول إلى جمهور يزيد عن 117000 شخصًا سواء من زوار المهرجان أو عبر البث المباشر.