اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الاتصالات السعودية تطلق برنامجا لتأهيل ودعم المستقلين للعمل الحر

الاتصالات تطلق برنامجا لتأهيل ودعم المستقلين للعمل الحر
وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات
يرتكز البرنامج على 3 ركائز أساسية
انفوغراف وزارة الاتصالات - من حسابها على تويتر
الاتصالات تطلق برنامجا لتأهيل ودعم المستقلين للعمل الحر
يرتكز البرنامج على 3 ركائز أساسية
2 صور

في خطوة داعمة لتمكين المواطنين في مجال العمل الحر، أطلقت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، البرنامج المتخصص في العمل الحر في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، وذلك ضمن مبادرتها "مهارات المستقبل"، بالشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في جمهورية مصر العربية.

ويأتي ذلك كخطوة داعمة لتمكين وبناء المهارات للعاملين كأفراد مستقلين في القطاع من المواطنين، عبر تأهيلهم وتدريبهم وتقديم الدعم المناسب لهم وزيادة حصة السعوديين في مجال العمل الحر، والدفع بتطوير اقتصاد العمل الحر في المملكة، وتمكين قطاع التقنية تحقيقًا للتحول الرقمي تماشيًا مع رؤية المملكة 2030.

دعم العمل الحر

ويهدف البرنامج الذي يأتي بالشراكة مع عدة جهات حكومية وأخرى تتبع للقطاعين الخاص وغير الربحي، إلى دعم العمل الحر عن طريق تأهيل وتمكين المهتمين بممارسة نشاط العمل الحر في القطاع مع التعريف بالمنتجات التمويلية، والدعم المالي، وفرص التدريب والتأهيل في ذات المجال.

ويستهدف البرنامج فئتي الباحثين عن عمل من المتميزين في مجال محدد مناسب للعمل الحر، والموظفين والمنقطعين عن العمل ممن لديهم مهارات مناسبة في التقنية، عاملًا من خلال أنشطته على تأهيلهم ودعمهم في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، وصولًا إلى زيادة عدد العاملين من أبناء وبنات الوطن في مجال العمل الحر، ورفع نسبة الحصة السوقية للسعوديين في هذا المجال، علاوةً على توعية المجتمع بمفهوم العمل الحر والفرص المتاحة في سوق العمل.

ويرتكز البرنامج على 3 ركائز أساسية:

• التدريب والتأهيل إذ يستهدف 1500 متدرب مع تحديد مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات الأكثر تواجدًا في سوق العمل الحر واستهدافها في البرنامج التدريبي، كما سيتم قياس الأثر بقيام المتدربين بتنفيذ عمل حر موثق خلال 3 أشهر من انتهاء البرنامج.

• أما الركيزة الثانية للبرنامج والتي تتعاون فيها الوزارة مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في إصدار وثيقة العمل الحر، بالإضافة إلى التعاون مع "بنك التنمية الاجتماعية" لتسهيل الوصول إلى المنتجات التمويلية.

• فيما تختص الثالثة بإقامة حملة تسويقية للبرنامج وفعاليات ولقاءات متخصصة، إلى جانب استعراض نماذج وقصص نجاح ملهمة لتحفيز المشاركين.

تغييرات جذرية

وأوضح وكيل الوزارة لوظائف المستقبل والريادة الرقمية الدكتور أحمد آل ثنيان، أن البرنامج سيحدث تغييرات جذرية في سوق العمل الحر في المملكة، وسيكشف عن الفرص العظيمة التي يزخر بها هذا السوق الواعد وما يتميز به من مرونة، مبينًا، أن الوزارة وبالتعاون مع شركائها في البرنامج تسعى من خلاله إلى تأهيل وتدريب الملتحقين به، وتشجيعهم على تأسيس مشاريعهم الحرة في السوق بما يسمح بإبراز طاقاتهم وإمكاناتهم.

ودعت الوزارة الراغبين في ممارسة العمل الحر في القطاع، والاستفادة من خدمات البرنامج المتمثلة في التدريب والتأهيل والدعم، للتسجيل عبر منصة مهارات المستقبل على الرابط التالي: https://futureskills.mcit.gov.sa/ar/node/20481.