اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

انطلاق "واحة الخمسين" أول حديقة نباتية في إمارة أبوظبي تزامنا مع اليوم الوطني الإماراتي

واحة الخمسين - الصورة من حساب مكتب أبوظبي على تويتر
واحة الخمسين - الصورة من حساب مكتب أبوظبي على تويتر
تدشين واحة الخمسين في عيد الاتحاد الخمسين - الصورة من حساب مكتب أبوظبي الإعلامي على تويتر
تدشين واحة الخمسين في عيد الاتحاد الخمسين - الصورة من حساب مكتب أبوظبي الإعلامي على تويتر
واحة الخمسين - الصورة من حساب مكتب أبوظبي على تويتر
تدشين واحة الخمسين في عيد الاتحاد الخمسين - الصورة من حساب مكتب أبوظبي الإعلامي على تويتر
2 صور

بمشاركة أحفاد وأنجال الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم، في منطقة الظفرة، رئيس مجلس إدارة الهيئة، قامت هيئة البيئة في أبوظبي بتدشين «واحة الخمسين»، والتي تعد أول حديقة نباتية، تزامنًا للاحتفال باليوبيل الذهبي عيد الاتحاد الخمسين لدولة الإمارات، وعملًا بترسيخ مبادئ ومفاهيم التنوع البيولوجي النباتي المحلي.

وقد شارك في اطلاق الواحة الشيخ راشد بن حمدان بن زايد آل نهيان والشيخ زايد بن سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان والشيخ حمدان بن سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان والشيخ حمدان بن شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان.

كما شارك في عملية الاطلاق أحمد مطر الظاهري، مدير مكتب ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام لهيئة البيئة أبوظبي.

مقتطفات عن واحة الخمسين

تضم الواحة 50 نوعًا من النباتات المحلية بكافة أشكالها الشجرية والشجيرية والعشبية، والتي تمت زراعتها ضمن مساحة امتدت لـ50 ألف متر مربع، كما تضمنت الفعالية ترقيم 3 من أشجار الغاف الكبيرة المنتشرة في محمية الوثبة للأراضي الرطبة، والتي تم ربطها بقاعدة البيانات الجغرافية بالهيئة، وذلك من خلال تثبيت لوحات معدنية مصممة خصيصاً لتعداد وترقيم أشجار الغاف الطبيعية في إمارة أبوظبي، وتضم كل منها اسم النوع ورقمه المميز.

ويٌذكر أنه تم زراعة أكثر من 70 نوعًا بذريًا من مختلف الموائل الطبيعية في إمارة أبوظبي، وعلى رأس تلك الأنواع السبط والثمام والغضا والمرخ والغاف والرغل والرمث والعوسج وأنواع أخرى من الشجيرات والمعمرات.

وصرحت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام لهيئة البيئة أبوظبي، قائلة «من خلال إطلاق "واحة الخمسين" يسعدنا في هيئة البيئة - أبوظبي أن نكون جزءاً من احتفالية الوطن المفعمة بروح الاتحاد التي تدفعنا كفريق واحد لنعمل معاً بكل إخلاص لتحقيق طموحنا في المحافظة على الإنجازات التي حققتها دولتنا الفتية خلال 50 عاماً مضت، ومواصلة العمل الذي أرست قواعده قيادتنا الرشيدة في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله لاستدامة الخير والنماء للإنسان وبيئته».

وتابعت مؤكدة على أن تعتبر أول محمية تم إعلانها في الإمارة بتوجيه من الشيخ زايد بن سلطان، والتي تشهد تنوع بيولوجي فريد، وأن عملية إنشاء «واحة الخمسين» بمزيج فريد من الأنواع النباتية عبر زراعة 50 نوع محلي سيرفع من أهميتها ومن تنوعها البيولوجي النباتي الذي سينعكس بدوره على زيادة غناها من الأنواع الحيوانية الأخرى إضافة إلى كونها حديقة نباتية مصغرة تساهم في رفع الوعي البيئي لشرائح الجمهور المختلفة.