اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عدوى الكلى في الحمل: الأسباب والأعراض وأهم العلاجات

عدوى الكلى في الحمل: الأسباب والأعراض وأهم العلاجات
عدوى الكلى في الحمل: الأسباب والأعراض وأهم العلاجات
صورة لحامل تعاني من مضاعفات الكلى
مضاعفات الكلى
صورة لحامل تعاني من التهاب الكلى أثناء الحمل
التهابات الكلى أثناء الحمل
صورة لحامل تعاني من مضاعفات الكلى
الوقاية من مضاعفات الكلى
صورة لحامل تعاني من عدوى الكلى
المضادات الحيوية
صورة لحامل تعاني من مشاكل الحمل
مشاكل الحمل
صورة لطبيبة تقوم بتشخيص عدوى الكلى
تشخيص عدوى الكلى
عدوى الكلى في الحمل: الأسباب والأعراض وأهم العلاجات
صورة لحامل تعاني من مضاعفات الكلى
صورة لحامل تعاني من التهاب الكلى أثناء الحمل
صورة لحامل تعاني من مضاعفات الكلى
صورة لحامل تعاني من عدوى الكلى
صورة لحامل تعاني من مشاكل الحمل
صورة لطبيبة تقوم بتشخيص عدوى الكلى
7 صور

التهاب الكلى الحاد أو عدوى الكلى هو نوع من عدوى المسالك البولية التي تصيب إحدى الكليتين أو كلتيهما. ما يقرب من 2٪ من النساء يصبن بعدوى في الكلى أثناء الحمل.

تتطلب عدوى الكلى والتهابات المسالك البولية الأخرى عناية طبية فورية؛ لتجنب أي مضاعفات للأم أو الطفل وفقاً لموقع "MomJunction". إليك الأسباب والأعراض والمضاعفات والعلاج والوقاية من عدوى الكلى أثناء الحمل.

قد يؤدي داء السكري، وزيادة الوزن، وتاريخ الإصابة بالتهاب المسالك البولية المتكررة إلى زيادة خطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية عند النساء الحوامل.

أسباب التهابات وعدوى الكلى أثناء الحمل

يمكن أن تزداد احتمالية الإصابة بعدوى الكلى عند النساء الحوامل بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم

يمكن أن تزداد احتمالية الإصابة بعدوى الكلى عند النساء الحوامل بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم. تعد النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الكلى الحاد خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل، وعادة ما تحدث العدوى بسبب بكتيريا تصل إلى المثانة ثم إلى الكلى.

تعرّفي إلى المزيد: أوجاع الحمل الطبيعية في الشهر الأول

عوامل تزيد من خطر الإصابة بعدوى الكلى

يتسبب التركيز العالي لهرمون البروجسترون الذي يفرزه الجسم أثناء الحمل في تمدد المثانة

إليك أبرز العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بعدوى الكلى أثناء الحمل، وهي كالتالي:

1-تضخم الكلى:

يتسبب التركيز العالي لهرمون البروجسترون الذي يفرزه الجسم أثناء الحمل في تمدد المثانة، مما يبطئ من تدفق البول، مما يؤدي إلى تراكمه في المثانة. ويتسبب في تضخم الكلى، ويمنح الوقت للبكتيريا لتتكاثر وتحفز العدوى.

2-ضغط الرحم على المثانة:

يضغط الرحم على المثانة، مما يجعل من الصعب على البول أن يتدفق فتزيد درجة الحموضة في البول؛ مما يعزز نمو البكتيريا أثناء الحمل، ويزداد إفراز الإستروجين عن طريق البول أثناء الحمل.

ما هي أعراض التهاب الكلى؟

مضاعفات عدوى الكلى إلى مضاعفات خطيرة للأم والجنين

يساعد التشخيص والعلاج في الوقت المناسب على تقليل المضاعفات، إليك علامات وأعراض التهاب الكلى الحاد وهي كالتالي:

  • حمى عادة ما تكون أعلى من 38 درجة مئوية.
  • قشعريرة وبرد.
  • ألم في الجزء العلوي من البطن أو الجانبين أو أسفل الضلوع.
  • فقدان الشهية.
  • غثيان.
  • بول داكن، يحتوي على صديد.
  • حرقان أو تبول مؤلم.
  • تكرار التبول.

تعرّفي إلى المزيد: أسباب اكتئاب الحامل في الشهر التاسع

مضاعفات عدوى الكلى

عدوى الكلى تؤدي إلى تقلصات الرحم قبل الأوان

قد تؤدي مضاعفات عدوى الكلى إلى مضاعفات خطيرة للأم والجنين، وهي كالتالي:

  • أمراض الكلى المزمنة والفشل الكلوي.
  • ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل.
  • التهاب المشيمة.
  • فقر دم.
  • إجهاض أو عيوب في الجنين، ويحدث في المراحل الأولى من الحمل.
  • المخاض المبكر لأن عدوى الكلى تؤدي إلى تقلصات الرحم قبل الأوان، وتحدث بين 33 إلى 36 أسبوعاً في معظم الحالات.
  • انخفاض وزن الطفل فقد يزن الرضع أقل من 2500 جرام.

تعرّفي إلى المزيد: أسباب اكتئاب الحامل في الشهر التاسع

تشخيص التهابات الكلى أثناء الحمل

يساعد التشخيص المبكر في علاج عدوى الكلى؛ لأنها قد تسبب العديد من المضاعفات إذا تُركت دون علاج، ويقوم الطبيب بالتشخيص من خلال مجموعة الخطوات التالية:

1-الفحص البدني:

قد يقوم طبيبك بتقييم درجة حرارة الجسم وضغط الدم ومعدل ضربات القلب وألم البطن، خاصةً أسفل الضلوع؛ للتحقق من احتمالية الإصابة بعدوى الكلى.

2-مراقبة الجنين:

يتضمن هذا الاختبار قبل الولادة الموجات فوق الصوتية، ومراقبة معدل ضربات القلب للتحقق من صحة الجنين.

3-تحليل البول:

هو اختبار معملي للكشف عن الصديد والبكتيريا والدم، وخلايا الدم البيضاء، وخلايا الدم الحمراء في البول.

وقد يتم فحص البول في المختبر؛ للكشف عن نوع البكتيريا المسببة للعدوى.

5-اختبارات الدم:

قد يطلب طبيبك فحصاً كاملاً لصورة الدم(CBC)، واختبارات الكرياتينين؛ لتقييم العدوى ووظائف الكلى.

علاج التهابات الكلى أثناء الحمل

العلاج المبكر يساعد في الوقاية من مضاعفات الكلى

يساعد العلاج المبكر في الوقاية من مضاعفات الكلى، وقد تضطر الحامل إلى دخول المستشفى وإعطاء المضادات الحيوية في الوريد؛ حتى تختفي الحمى لمدة 48 ساعة.

إذا لم يطرأ أي تحسن على حالة الحامل، فقد يصف الطبيب مضاداً حيوياً آخر، أو مجموعة من المضادات الحيوية بناءً على نتائج مزرعة البول.

يستمر العلاج بالمضادات الحيوية لالتهاب الكلية لمدة 10 أيام على الأقل؛ لأن الانتكاس قد يحدث بعد سبعة أيام فقط من العلاج. يُوصَى البعض بالعلاج لمدة 14 إلى 21 يوماً.

سيطلب طبيبك إجراء فحوصات للبول بعد العلاج؛ للتأكد من عدم وجود بكتيريا في البول، ويتم إجراؤها كل شهر طوال الفترة المتبقية من الحمل.

العلاجات المنزلية لعدوى الكلى

يساعد التشخيص المبكر في علاج عدوى الكلى

قد تساعد الأطعمة التالية على منع التهابات الكلى والمساعدة في التعافي أثناء الحمل:

1-التوت:

قد يساعد تناول التوت البري في الوقاية من عدوى الكلى، ويمكنك إضافة التوت إلى السلطة أو الأرز البني.

2-البروبيوتيك:

تحتوي على بكتيريا جيدة، مثل اللاكتوباسيلوس، ويعتبر الزبادي والجبن ومنتجات الألبان الأخرى من المصادر الجيدة للبروبيوتيك.

3-الأطعمة الغنية بفيتامين ج:

تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج مثل الحمضيات والبروكلي والفلفل والبطاطس والطماطم والكيوي والفراولة.

4-البقدونس:

يحتوي على الأبيجينين الذي له خصائص مضادة للالتهابات ومدر للبول. عصير البقدونس مطهر طبيعي يساعد في تعزيز تدفق البول. يساعد في إزالة السموم والكائنات الحية الدقيقة من الكلى.

5-خل التفاح:

معروف بخصائصه المتعددة المضادة للميكروبات، ويمنع أي نمو للبكتيريا؛ويلعب دور في المساعدة في الوقاية من التهاب المسالك البولية.

6-الثوم:

هو مدر طبيعي للبول يساعد في التخلص من السموم والكائنات الحية الدقيقة من الجسم.

7-بذور الكرفس:

لها خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات ومدرة للبول. قد تساعد في الوقاية من التهابات المسالك البولية عن طريق زيادة تدفق البول.

تعرّفي إلى المزيد: أسباب عدم الحمل رغم سلامة الزوجين

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.

سيدتي وطفلك فيسبوك